الحوار المتمدن - موبايل


أزرار

مقداد مسعود

2020 / 9 / 15
الادب والفن


يا صاحبيّ القميص أحدكما سيكون شريفا
كالأزرار : لا يهتك القمصان البالية
(*)
الأزرار : أقفال القمصان والجيوب الخلفية وما بين الفخذين
(*)
هذا قميصٌ أدرد
(*)
كلما أسرف المغني بالأزرار : أختنقت الأغنية
(*)
أميل إلى تأني الأزرار : لا ثقة َ لي بسرعة بالسحّاب .
(*)
قمصاني : سمائي
الأزرار : كواكب
: قال التشكيلي لظله في الماء

(*)
في التدريب الأول
علمني مولاي الخياط
: كيف أثبتُ أزرارا في القمصان
(*)
أنحني للأزرار الجديدة : لا تستنكف من الأسمال
(*)
أسطوانة من زجاج مستعمل، و ثلمة مرآة وأزرارٌ متكسرة ٌ
صنعت ْ للأطفال سماءً ملونة ً

(*)
زرٌ ملعون : في جرس الباب
خدعتنا طفولته ُ
ملعونٌ هذا الزر
وملعون من صنع َ تلك الأزرار
تضغط زرا : تحرق أنهارا وبحارا
تضغط : تشوي بشراً وتنبش أمواتاً








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فنان لبناني يستعين بالطبيعة عبر جداريتيْن.. بعدما دمر الانفج


.. بين سام وعمار: مقاطعة فيلم -مولان- لشكره السلطات الصينية ال


.. السفير الياباني فى رسالة باللغة العربية شباب مصر ثروة قومية




.. تفاعلكم | عراقيون يكذبون الرواية الرسمية في مقتل ناشطة


.. سينما السيارات في العلمين الجديدة.. تجربة مبهرة أمام البحر