الحوار المتمدن - موبايل


عبدالله بن زايد يرسم الابتسامة

خالد الصعوب

2020 / 9 / 15
مواضيع وابحاث سياسية


مرة أخرى يطل عبدالله بن زايد ليرسم الابتسامة الأقرب إلى التهكم بتصريحاته التي تبث مباشرة من البيت الأبيض. بابتسامة لا تختلف عما تبثه قناة سبيس تون أو براعم الأطفال، يطل ولسان حاله، لماذا لا يريد الفلسطينيون رسم الابتسامة على وجوه الناس؟

جلس كولد مؤدب بين يدي ترامب الذي جلس بدوره كولد مؤدب بيت يدي نتنياهو، وبين هذه الأيدي وتلك ضحك الفلسطينيون ملء أفواههم. ترامب الذي لا يكاد يتميز حمقه من صهبه، يصرح تصريحا لا يقل إبداعا عن تصريح براعم الأطفال وافتح يا سمسم، لماذا يتوقف الدعم عن الفلسطينيين؟ لأنهم يقولون كلاما نابيا ولا يتحدثون بشكل جيد، وبابا ترامب يريد أن يعلمهم الأدب.

لماذا لا يقبل الفلسطينيون سلاما يبصق على شهدائهم؟ لماذا لا يرسم الفلسطينيون الابتسامة على وجه نتيناهو ويساعدون جيش الاحتلال في القضاء عليهم؟ لماذا لا يرسم الفلسطينيون الابتسامة ويخلصوا العرب من القضية الفلسطينية؟ لماذا لا يرسم الفلسطينيون الابتسامة على وجوه الإماراتيين فيباركون قوادتهم بالقدس، يليهم في ذلك بحرين العار ودول أخرى ستعلن عن نفسها قريبا؟ صرح البيت الأبيض، بياض ثوب عرس يخفي خلفه عروسا تحمل في أحشائها طفلا، أن الصحراء الغربية ستمنح للمغرب لترضى بالتطبيع مع الكيان الصهيوني، وهكذا يكون السلام المثمن، ثم سرعان ما سيخلق الغرب ألف صحراء غربية تكون ورقة ضغط على طاولة خضراء يقامر فيها بمصير الأمة.

لماذا جلس عبدالله بن زايد كعبد ذليل يركع بين يدي سيده ويحاول أن يظهر بمظهر الند ولكنه يشعر بنقص يطمسه من أعلى رأسه حتى أخمص قدميه؟ لماذا يعتبر الخليج عربيا إن كان نصفه متصهينا علنا ونصفه الآخر متصهينا على استحياء؟

ساق نتنياهو القطيع ولحقت به زوجته التي تبدو كأنثى خنزير وجلسوا يوقعون أوسلو ثانية تعلوها ابتسامات بلهاء يوضح فيها ترامب لعبدالله بن زايد أين يجب أن يوقع على شهادة وفاته.

فرحوا بنجاحهم المزعوم وأطل عبدالله بن زايد يوزع ابتسامات بلهاء وكأنه يعرف ما يقول أو كأن له رأيا فيما يقال. أطل يبتسم لعله يظهر كصانع قرار وهو ليس إلا مصنوعا فيه.

فرح الإماراتيون ومن بعدهم سيفرح قوم آخرون، وبينما هم في طغيانهم يعمهون، سيجدون أنهم أول من سيدفع الثمن، فالفلسطينيون أدركوا قبل أي عربي ألا عهد ليهودي ولا ذمة وأن أول غدره يكون لمن عاهده. وقع الخليجيون وثيقة سموها سلاما وفيها نعيهم وسرعان ما سيكون.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نبيه بري يدلي بتصريح عن ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرا


.. بايدن يسافر في قطار خلال حملته الانتخابية إلى ولايتي أوهايو


.. بعد تهديد أمن البعثات الدبلوماسية.. هل تنجح الحكومة العراقية




.. ذروة الطلب على النفط حقيقة أم مبالغة؟ وما تأثير النزاع بين أ


.. ذروة الطلب على النفط.. حقيقة أم مبالغة؟ | #عالم_الطاقة