الحوار المتمدن - موبايل


انا انت ! مسرحية قصيرة جدا !

سليم نزال

2020 / 9 / 16
الادب والفن


(ضوء خفيف جدا على المسرح )
(رجل نائم فى سريره ينام نوما عميقا و قد حلم انه بينما كان يسير فى طريق غابة وسط ضباب استوقفه ثلاثة شبان)
الرجل(مذعورا) متوجها للشاب الاول من انت من تكون؟
الشاب الاول. انا انت عندما كنت فى ريعان الشباب.عندما كانت احلامك فى اوجها ..انا انت عندما كنت تمضى الوقت تخطط ولا تعرف ان الوقت يمضى .
الرجل (لم يزل مذعورا ) هل كان على ان لا اخطط فى الحياة ؟
الشاب الاول لكنك و انت تخطط للحياة نسيت ان تعيش!
الرجل (لم يزل فى حالة ذعر) ينظر للشاب الاخر و يساله و انت من تكون؟
الشاب الثانى. انا انت عندما تركت المراة التى احبتك تبكى و تسير كالمجنونه قى شوارع المدينة .
الرجل (لم يزل فى حالة خوف ) كنت مرتبكا و لم اكن اعرف ما افعل
الشاب الثانى. لانك غبى و لا تعرف ان القطار متى خرج عن السكة تتوقف الرحلة
( مشدوها) و هو ينظر الى الشاب الثالث و انت من تكون؟
الشاب الثالث
انا انت عندما كنت لا تميز بين الحقيقة و الوهم . و عندما لم تكن تعرف اى الجسور تحرق و اى الجسور تعبر .
ينهض الرجل من فراشه .ينظر حواليه فى الغرفة فلا يجد من حوله شيئا سوى الصمت !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد.. فنان صيني ينظم احتجاجاً صامتاً اعتراضا على تسليم أسان


.. خاص | دبي تستضيف العرض الإقليمي الأول لفيلم -فانغارد- من بطو


.. الأديبة ظبية خميس -تمنع- من مغادرة الإمارات بسبب -معارضتها ا




.. بلخياط: على الفنانين ألا يلهثوا وراء -جوج دريال- وهذه رسالتي


.. مؤلف كتاب -جاسوس من أجل لا أحد- يكشف حجم جرائم نظام أسد بحق