الحوار المتمدن - موبايل


انا انت ! مسرحية قصيرة جدا !

سليم نزال

2020 / 9 / 16
الادب والفن


(ضوء خفيف جدا على المسرح )
(رجل نائم فى سريره ينام نوما عميقا و قد حلم انه بينما كان يسير فى طريق غابة وسط ضباب استوقفه ثلاثة شبان)
الرجل(مذعورا) متوجها للشاب الاول من انت من تكون؟
الشاب الاول. انا انت عندما كنت فى ريعان الشباب.عندما كانت احلامك فى اوجها ..انا انت عندما كنت تمضى الوقت تخطط ولا تعرف ان الوقت يمضى .
الرجل (لم يزل مذعورا ) هل كان على ان لا اخطط فى الحياة ؟
الشاب الاول لكنك و انت تخطط للحياة نسيت ان تعيش!
الرجل (لم يزل فى حالة ذعر) ينظر للشاب الاخر و يساله و انت من تكون؟
الشاب الثانى. انا انت عندما تركت المراة التى احبتك تبكى و تسير كالمجنونه قى شوارع المدينة .
الرجل (لم يزل فى حالة خوف ) كنت مرتبكا و لم اكن اعرف ما افعل
الشاب الثانى. لانك غبى و لا تعرف ان القطار متى خرج عن السكة تتوقف الرحلة
( مشدوها) و هو ينظر الى الشاب الثالث و انت من تكون؟
الشاب الثالث
انا انت عندما كنت لا تميز بين الحقيقة و الوهم . و عندما لم تكن تعرف اى الجسور تحرق و اى الجسور تعبر .
ينهض الرجل من فراشه .ينظر حواليه فى الغرفة فلا يجد من حوله شيئا سوى الصمت !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. العراق.. استهداف معهد لتعليم اللغة الإنجليزية بعبوة ناسفة


.. فنان لبناني يستعين بالطبيعة عبر جداريتيْن.. بعدما دمر الانفج


.. بين سام وعمار: مقاطعة فيلم -مولان- لشكره السلطات الصينية ال




.. السفير الياباني فى رسالة باللغة العربية شباب مصر ثروة قومية


.. تفاعلكم | عراقيون يكذبون الرواية الرسمية في مقتل ناشطة