الحوار المتمدن - موبايل


مسالكٌ عمياء

جواد كاظم غلوم

2020 / 9 / 16
الادب والفن


" إلى من يسمّى تاج الرأس وهو في حقيقته رتاج الرأس "

لم تكن يوما بابا " للحوائج "
ألوذُ بك لنيل مناي
وقضاءِ مرادي
فلماذا أوزِّعُ قبلاتي في طلعتك
أتبرّكُ بأذيالك
وأطبعُ حِنَّاء كفيَّ على جدرانِك
****
أنتَ لستَ حَرَما مكِّيا
قابلاً للطواف
لستَ محجَّا يهفو إليه الملأُ ..
من الفجاج العميقة
لكنّ خطاي تطوفُ حواليك
أينما حللْتَ وحيثما أزفتَ
****
أنت لستَ هلالاً
يطلعُ في السماءِ مبشِّراً الأرض بتقاويمها
وأنا لستُ بالطفلِ اللاهي الحالم بالهدايا
والصائمِ الناسك المنهك بتسابيحه
فلماذا أصعدُ أعالي التلال
أتسلقُ السطوح
أترقبُ بزوغَ عيدِك








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد.. فنان صيني ينظم احتجاجاً صامتاً اعتراضا على تسليم أسان


.. خاص | دبي تستضيف العرض الإقليمي الأول لفيلم -فانغارد- من بطو


.. الأديبة ظبية خميس -تمنع- من مغادرة الإمارات بسبب -معارضتها ا




.. بلخياط: على الفنانين ألا يلهثوا وراء -جوج دريال- وهذه رسالتي


.. مؤلف كتاب -جاسوس من أجل لا أحد- يكشف حجم جرائم نظام أسد بحق