الحوار المتمدن - موبايل


مسالكٌ عمياء

جواد كاظم غلوم

2020 / 9 / 16
الادب والفن


" إلى من يسمّى تاج الرأس وهو في حقيقته رتاج الرأس "

لم تكن يوما بابا " للحوائج "
ألوذُ بك لنيل مناي
وقضاءِ مرادي
فلماذا أوزِّعُ قبلاتي في طلعتك
أتبرّكُ بأذيالك
وأطبعُ حِنَّاء كفيَّ على جدرانِك
****
أنتَ لستَ حَرَما مكِّيا
قابلاً للطواف
لستَ محجَّا يهفو إليه الملأُ ..
من الفجاج العميقة
لكنّ خطاي تطوفُ حواليك
أينما حللْتَ وحيثما أزفتَ
****
أنت لستَ هلالاً
يطلعُ في السماءِ مبشِّراً الأرض بتقاويمها
وأنا لستُ بالطفلِ اللاهي الحالم بالهدايا
والصائمِ الناسك المنهك بتسابيحه
فلماذا أصعدُ أعالي التلال
أتسلقُ السطوح
أترقبُ بزوغَ عيدِك








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بين سام وعمار: مقاطعة فيلم -مولان- لشكره السلطات الصينية ال


.. السفير الياباني فى رسالة باللغة العربية شباب مصر ثروة قومية


.. تفاعلكم | عراقيون يكذبون الرواية الرسمية في مقتل ناشطة




.. سينما السيارات في العلمين الجديدة.. تجربة مبهرة أمام البحر


.. انتظروا حلقة كلها ضحك من فينك يا نجم مع الفنان الشعبى طارق ع