الحوار المتمدن - موبايل


من أكون

سهام مصطفى

2020 / 9 / 16
الادب والفن


لا تسألني من اكون
لا تجعلني وسط الظنون
انا بشر في هذا الكون
قلبي يرجف كالمجنون
من شواهد الايام واخر الفنون
اين اخي , اين ابن عمي وابن خالي
يا ويلتي لقد تباعدنا وصار كل منا في زاويتة قابعون
لم يعد ابن عمي كما كان ابن عمي فقد فرقنا المتطفلون
وابن خالي صار غريبا لا تربطني به صلة رحم ولا يحزنون
حتى اخي تركني وسار مع الذين يسيرون
افترقنا
هجرنا
ذبحنا
والسياسي صار راعي لكل هذه الفنون
اين لحمة مصيرنا
اين وصايا اجدادنا
ابائنا
او ليس هم من علمنا كيف نصون
نصون انفسنا
والعرض
والارض
فليس لدينا خير منها فقد اعلمونا اننا كلنا لها فدائيون
آآآآآه يا جرحي
كل يوم يزداد بك الآلم
تزداد بك الآماني لعلهم يعودون
يحتضنونا
لنبكي بين ايديهم
لعلهم من همومنا يقتصون
ولكن
تمشي الرياح بما لا نشتهي بل بما يشتهون
ويومنا صار هباءا وصرنا نبكي على ايام خوالي
يوم كنا فيها قابعون
نزدري الحلم
نجول بخاطرنا
نحلم
ننادي
ولكن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ها انا أسالكم
من انت ومن انا ومن اكون؟؟؟؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فنان لبناني يستعين بالطبيعة عبر جداريتيْن.. بعدما دمر الانفج


.. بين سام وعمار: مقاطعة فيلم -مولان- لشكره السلطات الصينية ال


.. السفير الياباني فى رسالة باللغة العربية شباب مصر ثروة قومية




.. تفاعلكم | عراقيون يكذبون الرواية الرسمية في مقتل ناشطة


.. سينما السيارات في العلمين الجديدة.. تجربة مبهرة أمام البحر