الحوار المتمدن - موبايل


واقع حال

امل كاظم الطائي
(Amal Kathem Altaay)

2020 / 9 / 18
الادب والفن


تسلمين ياطيبة...

كلمة جميلة غاية في رقي الخلق والوداعة باتت اليوم عبئا ثقيلا علينا لان من يقولها يعني " فلان ساذج ومغفل ويمكن استغلاله من قبل الاخرين" للاسف كل شئ جميل تغير بتغير مجتمعنا، نشعر بالغربة تلفنا وسط هذا المجتمع العراقي الجديد، لم نعد نستطيع مسايرته صرنا اغراب ونحن في وطننا ونشعر بالعزلة ونحن في عقر دارنا !!! تغيرت حتى معاني المفردات الجميلة التي كنا نطرب وتنشرح نفوسنا لسماعها، مالذي تغير اترانا نعاني من غربة الروح ام غربة الوطن؟؟؟
اردد كثيرا مقولة الامام علي عليه السلام "المال في الغربة وطن والفقر في الوطن غربة" هل حصول من بيدهم زمام الامور على الترف والمال والعيش الرغيد سببا في تعاسة الاخر المسحقو اجتماعيا وماديا ومعنويا، مهمش ويشعر بالعزلة والعوز وغير قادر على تسيير اموره الحياتة وبالرغم من ذلك معطاء وطيب يجود بدمه للوطن لاجل العيش بكرامة ويحلم بغد افضل؟؟؟
لقد طال الانتظار ونفذ الصبر ولم نعد قادرين على مسايرة الفساد والرشوة باتت متجذرة في مجتمعنا وصار ممارسيها اكثر دناءة وجرأة وصلافة
اتعجب غلبنا ايوب عليه السلام في صبره ام هي قلة الحيلة والعزلة والانكفاء الذي كمم الافواه واصبحنا لاحول ولا قوة لنا, ام هو التعب من اللهاث وراء حلم صار ضبابيا واكثر عتمة من ذي قبل!!!
المهندسة امل الطائي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. يوميات رمضان مع الفنان الكردي السوري خيرو عباس


.. صباح العربية | فنانون يحيون ذكرى الثورة السورية في واشنطن


.. قعدت مع ضباط الأمن الوطنى.. الفنان عمر الشناوي يكشف أسرار تأ




.. أداء صوتي رائع من الفنان السوري محمد دقدوق مع أمل طالب في ا


.. مسرحية جورج خباز: العريف سلامة عم يعمل كاستينغ ????‍??