الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


عوده الي سبب انهيار الاتحادالسوفيتي

عبد الفتاح علي رضا

2020 / 9 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


عوده الي سبب انهيار الاتحاد السوفيتي
سيبقي موضوع سبب انهيار الاتحاد السوفيتي من المواضيع التي تستوجب الرجوع اليها وذلك لاهميته والتداعيات التي ترتبت عليه سواء علي الصعيد العالمي بشكل عالم وعلر الفكر والحركات اليساريه بشكل غاص.
من اجل الفهم العميق لسبب هذا الانهيار يجب الرجوع الي بدايات ثوره اكتوبر التي تسمي خطا بالثوره الاشتراكيه.ان المجتمع الروسي ابان ثوره اكتوبر كان يتكون من بقايا قويه للنظام الاقطاعي متمثلا بالقيصر وايضا النظامي الراسمالي المتنامي بقوه.وبحسب هذا التوصيف لطبيعه المجتمع الروسي فان اي حديث عن ثوره اشتراكيه ضرب من الخيال والقفز فوق الواقع .ومع الاسف الشديد هذا ما فعله لينين.ان لينين ارتكب خطاين.اولهما فكري عندما صرح بمقولته المشهوره بامكانيه بناء الاشتراكيه في اضعف حلقات الراسماليه.في حينها خالفه تروتسكي قاءلان هذا سيكون بمثابه جزيره صغيره وسط بحر هاءج من الدول الراسماليه القويه التي ستسخر كل امكانياتها لاغراق هذه الجزيره.وثانيهما عملي عندما حاول تغليب دور العامل الذاتي علي الواقع والضرف الموضوعي .كيف يمكن الحديث عن الاشتراكيه وهناك اسلوب انتاج راسمالي لا يزال لم يحسم صراعه نع بقايا النظام الاقطاعي ان لينين حاول تشكيل اسلوب انتاج اشتراكي من دون مراعاه الضروف الموضوعيه التي تستوجب نشوء هذا الاسلوب .ان لينين تلمس هذه الاشكاليه بعد انتصار ثوره اكتوبر لذلك بدء بالتعويل كثيرا علي حدوث ثورات اشتراكيه في الدول الراسماليه المتطوره .من السمات الراءعه التي يتمتع بها لينين هي الجراءه علي الصعيد الفكري والعملي في اعاده ومعالجه الكثير من الامور .لينين بعد سنه 1921 بدء باعاده النظر في السياسه الاقتصاديه التي انتهجها الحزب البلشفي بعدانتصار الثوره وادرك ان هذه السياسه سيكون لها عواقب سلبيه ولا تتجاوب من متطلبات المجتمع.وهذا ما دفعه الي رسم سياسه اقتصاديه جديده اطلق عليها بسياسه النيب الجديده والتي تظمنت اعطاء دور للقطاع الخاص في اداره بعض المشاريع الصناعيه المتوسطه والصغيره .ولينين لو طال به العمر قليلا لربما اعاد النظر بمقولته حول امكانيه بناء الاشتراكيه في اضعف حلقات الراسماليه.
بعد وفاه لينين الت قياده الحزب الي ستالين الذي لم يكن بمستوي لينين لا علي الصعيد النظري ولا علي التحليل الموضوعي .لقد تم مركزت جميع المرافق الاقتصاديه واصبحت الدوله تمتلك كل شيء.لقد تشكل ما يطلق عليه راسماليه الدوله .لقد كان في داخل قياده الحزب من يخالف سياسه ستالين هذه وفي مقدمتهم بوخارين الذي لطالما امتدحه لينين واعتبره من خيره منظري الحزب ولكن ستالين كاءي ديكتاتور لا يسمح لاحد ان يعارضه تخلص منه واعدمه .لقد اصبح النظام في فتره ستالين نظاما ديكتاتورياشموليا بكل معني الكلمه .
بعد وفاه ستالين راجع الحزب الشيوعي السوفيتي سياسه ستالين وانتقدها بشده ولكن عمليا لم تختلف سياسته عما كانت عليه في زمن ستالين .لقد اخذ الفساد ينخر في جميع مفاصل الدوله والحزب الذي بات منفصلا تماما عن المجتمع وقادته يعيشون في ابراج عاجيه ولا يحسون ابدا بمعاناه الشعب يدرجه ان قياده الحزب صرحت بان الاتحادالسوفيتي قد اجتاز المرحله الاشتراكيه واصبح علي اعتاب المرحله الشيوعيه.ان المجتمع السوفيتي انذاك كان مازوما علي الصعيد الاقتصادي والسياسي . ومثل هذه الحاله لا يمكن ان تدوم ولا بد يحدث تغيير جذري .ان بريجنسكي الذكان مستشار الامن القومي الامريكي صرح في السبعينات ان الاتحادالسوفيتي اذا اجتاز سنه 1985 بدون ان يحدث شيء ستكون معجزه .لقد بدات بوادر التغيير الجذري بمجيء كورباشوف الذي كشف ورفع الغطاء عن كل سلبيات النظام.
يمك اعتبار كل ما تقدم الاسباب الدخليه لانهيار الاتحادالسوفيتي .ولكن لا يمكن انكار العوامل الخارجيه التي نوه عنها تروتسكي والتي ادت الي ذلك الانهيار.وفي مقدمه تلك العوامل سياسه سباق التسيح التي فرضتها امركا علي الاتحادالسوفيتيمما ادت الي انهاك الاقتصاد السوفيتي.
ختاما يمكن تحديد الاسباب التي الي ذلك الانهيار بما يلي
اولا علي الصعيد النظري حيث تم تطبيق المقوله الخاطءه للينين .
ثانيا العوامل الخارجيه .
ثالثا وهو الاهم العوامل الداخليه التي لها الدور الرءيسي في حسم الامور.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - عبد الفتاح
فؤاد النمري ( 2020 / 9 / 19 - 05:10 )
عبد الفتاح لا يحسن الكتابة بالعربية فكيف له أن يجيد قراءة التاريخ
في 6نيسان 1943 كتب تشيرتشل يقول إلى ستالين .. نحن بكل جوانحنا نعترف بأنكم المردة ونحن لسنا مثلكم
الولايات المتحدة حاربت اليابان واستخدمت القنابل الذرية لكنها لم تنتصر بالحرب قبل تدخل الاتحاد السوفياتي وإبادة كل جيوش اليابان البرية قبل 30 آب 45


2 - انهيار الاتحاد السوفيتي دليل على فشل الماركسية
منير كريم ( 2020 / 9 / 19 - 08:33 )
تحية للاستاذ المحترم
سقط الاتحاد السوفيتي لانه
اولا فشل في حل مسالة الديمقراطية
ثانيا فشل في بنلء اقتصاد مزدهر
لم يمثل الشيوعيون يوما العمال او الفلاحين مثلما يدعون انما هم جماعة ايديولوجية متعصبة تسعى للسلطة لتنفيذ ايديولوجيتها الخاصة
مثلما ذكرت فقد كانت روسيا القيصرية بلدا زراعيا ممتازا وفيه صناعات ثقيلة وكان مقبلا على تحول ديمقراطي بعد ثورة فبراير 1917 حتى قام البلاشفة الحزبيين والحنود العائدون من الجبهات(الافرارية)بالانقضاض على السلطة والامر لايخلو من دعم استعماري خارجي والغاء البرلمان الديمقراطي المنتخب في 1918 والذي كان غيه البلاشفة اقلية
لم يكن في الاتحاد السوفيتي اشتراكية في يوم من الايام بل كان هناك راسمالية دولة استعبادية انتهت لتحل محلها دولة اوليغارشية مستبدة فاشلة الا في صنع السلاح والموت
لاتلم ستالين ولاتلم لينين الذي في عهده تاسست فرق الاغتيال ومعسكرات العمل القسري, بل يجب ان تلوم اولا ماركس مؤسس الفكر الاستعبادي هذا
اذا قرات البيان الشيوعي او نقد برنامج غوته فستجد كم يعطي ماركس للدولة من دور اقتصادي
من هنا تبدأ راسمالية الدولة الاستعبادية شكرا لك

اخر الافلام

.. واشنطن ستعلن عن تعهدات عسكرية جديدة خلال قمة الناتو


.. الصفدي للجزيرة: القضية الفلسطينية مفتاح الحل لتحقيق الأمن في


.. فلسطين.. القسام تعرض صورا للأسير الإسرائيلي هشام السيد




.. فرنسا تدرس العودة إلى توليد الكهرباء بالفحم


.. بايدن: دول حلف النيتو ستعزز تدفق المعدات وستوفر مساعدات لأوك