الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


تونس : شاهدة لأحمد بن صالح في ثرى التاريخ.

فريد العليبي

2020 / 9 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


جمع احمد بن صالح خلال تاريخ تونس الرسمي وزارات كثيرة مرة واحدة...لا يعرف حقا كيف حصل على كل تلك الثقة من بورقيبة الذي انحنى للرياح الاشتراكية مغيرا اسم حزبه من الحر او الليبرالي الى الإشتراكي وجعل من بن صالح المؤتمن على اشتراكيته الدستورية ...التى جمعت الاراضي من الفلاحين الفقراء والصغار ومثلهم من التجار والصناع ووضعتها تحت تصرف الدولة..اما الاغنياء فظلت املاكهم على حالها...كانت تلك الاشتراكية ممولة بطحين وزيت وجبن وحليب أمريكا.. عانى الشعب في ظلها كثيرا حتى ان اجر العامل في تعاضدياتها كان مائة مليم في اليوم..زائد تلك المواد الغذائية التي كان أكثرها فاسدا فرفعت الشبيبة المنتفضة شعار يا شعب فيق فيق تونس باعوها بالدقيق فزج بمكافحيها الاشتراكيين ويا للمفارقة في الزنازين .لم تدم سنوات اشتراكية بن صالح طويلا لتعصف بها رياح الليبرالية العاتية بقيادة الهادي نويرة الذي تركها أثرا بعد عين امام نظرات بورقيبة وربما أمريكا الشامتة بالرجل الذي اعتقد أن اشتراكيته الدستورية ممكنة ..عادت بعض الاراضي المصادرة الى أصحابها و بها شجر الدولة وغنم فلاحون منازل والتلاميذ معاهد ومدارس فقد كان لاشتراكية بن صالح بعض حسناتها.....كان احمد بن صالح ضحية بورقيبة وضحية نفسه وفي ذاك تكمن مأساته وهو ما اشتق منه اليساري ابراهيم طوبال مدير مكتب صالح بن يوسف عنوانا كتابه: مأساة بن صالح....
اليوم يوارى احمد بن صالح ثرى تاريخ تونس المعاصرة ليكون له فيه شاهدة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تيكي تاكا مع مي حلمي | محمد بسيوني محترف مصري في النمسا يكشف


.. العملات المشفرة .. رحلة مجهولة نهايتها | #ريل_توك


.. تونس..مقتل عناصر إرهابية وجرح عسكريين اثنين في القصرين




.. ترامب: التقارير بشأن تفتيش منزلي في فلوريدا بسبب وثائق نووية


.. تعرض الروائي سلمان رشدي للطعن في العنق في ولاية نيويورك