الحوار المتمدن - موبايل


الاسطورة والحكاية والخرافة في الادب

سامر حبيب
شاعر وكاتب

(Samer Habib)

2020 / 9 / 19
الادب والفن


يمتزج تعبير الأسطورة في أذهان الكثيرين بتعبير الخرافة والحكاية الشعبية رغم البعد الشاسع بين هذه النتاجات الفكرية الثلاث .
فالخرافة حكاية بطولية مملوءة بالمبالغات والخوارق إلا ان ابطالها الرئيسيين من البشر أو الجن وفي حديث منسوب للرسول ( عليه وعلى آله الصلاة والسلام ) وبصرف النظر عن مدى صحته او صحة نسبه له الا أنّه يمكن أن يعطينا المعنى الحقيقي للخرافة وفيه :
(( حدَّثَ رسول الله (ص) نساءَهُ ذات ليلةٍ حديثاً فقالت امرأة : يا رسول الله كان الحديث حديث خرافة فقال : أتدرون ما الخرافة ؟ إنَّ الخرافة كان رجلاً من عذرةِ اسرتهِ الجن في الجاهلية فمكث فيهن دهراً طويلاً ثم ردُّوه إلى الإنسِ فكان يحدِّث الناس بما رأى من الأعاجيب فقال الناس : حديث خرافة ))

وأما الحكاية الشعبية :
فإنها كالخرافة لا تحمل طابع القداسة ولا يلعب الآلهة ادوارها و انها لا تتطرق كما هو شأن الاسطورة إلى موضوعات الحياة الكبرى وقضايا الإنسان المصيرية بل تقف عند حدود الحياة اليومية والامور الدنيوية العادية وذلك كمكرِ النساء ومكائد الزوجات وما اشبه ذلك من موضوعات .
وقد تتداخل الحدود بين الخرافة والحكاية الشعبية أمّا الأسطورة فتبقى نسيجاً متميزاً ورغم ان الخرافة والحكاية والحكم والأمثال قد تاعب دوراً شبيها بدور الأسطورة ألّا انها لا تمتلك قوة التأييد الذاتي التي تمتلكها الأسطورة والنابعة من قداستها وطابعها الاعتقادي ومنشأها وقالبها الفني ونبالتها .
أنواع الاسطورة
ذهبت الدكتورة نبيلة ابراهيم إلى تعداد خمسة أنواع من الاساطير وهي :
1- الأسطورة الطقوسية : وهي التي تمثل الجانب الكلامي لطقوس الأفعال التي من شأنها أن تحفظ للمجتمع رخاءه .
2- أسطورة التكوين : وهي التي تصور لنا عملية خلق الكون .
3- الأسطورة التعليلية : وهي التي يحاول الأنسان البدائي عن طريقها أن يعلل ظاهرة تستدعي نظره ، ولكنه لا يجد لها تفسيراً مباشراً ، ومن ثم فهو يخلق حكاية أسطورية تشرح سر وجود هذه الظاهرة .
4- الأسطورة الرمزية : وهي التي تتضمّن رموزاً تتطلّب التفسير ، ومن المؤكد انّ هذه الأساطير قد أُلِّفت في مرحلة فكرية أكثر نضجاً ورقياً من التي ألِّفت فيها النماذج السابقة .
5- أسطورة البطل الإله : وهي التي يتميز فيها البطل بأنّه مزيج من الإنسان والإله
( البطل المؤلّه ) الذي يحاول بما لديه من صفات أن يصل إلى مصاف الآلهة ولكن صفاته الإنسانية تشدّه دائماً إلى العالم الأرضي .

الرموز الأسطورية :
هي تلك المصطلحات التي تشير لأسماء شخصيات أسطورية بطولية خارقة مر عليها زمن ولا زال الناس يتداولونها .

وما تطرقنا له فيما سبق هو ما يرمز إليه عن طريق شخصية أسطورية معينة
وبهذا فإن الأسطورة والرمز جزآن يكمل احدهما الآخر ولهما الأهمية في توظيف الأساطير في النتاج الأدبي سواء كان شعرا ام نثراً .

وإذا كان الرمز الأسطوري بوصفه موضوعا يشير إلى موضوع آخر بمعنى انّه موقف قديم يشير إلى موقف حديث ويلقي بظلال دلالته عليه ، وإذا كنا نهتم بالكشف عن الموقف الحديث الذي يشير الرمز إليه بوصفه جزءا من مضمون العمل الفني أو هو المضمون فأنه من الضروري الاهتمام بالرمز نفسه باعتباره جزءا من الشكل الفني لذلك العمل ، وليس معنى ذلك أن نحصر دلالة الرمز على الموقف الحديث بأحداث بعينها ، فللرمز مستويات متعددة من الدلالة ينبغي أن نأخذها بعين الاعتبار .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الفنان امير يزبك يغني موال -شحاد- للراحل سمير يزبك في -في ma


.. قصة حب بين إيطالية ومصرى تتحدى فرق الثقافة والعادات


.. -سمير الخطير- واقف على عربية كبدة الصبح وعلى خشبة المسرح بال




.. لوحات الفنانة التشكيلية سميرة بيراوي تحتفي بالذاكرة الإدلبية


.. فنان الراي الجزائري كادير الجابوني يصور أغنيته الجديدة في دب