الحوار المتمدن - موبايل


عملية الوعد الصادق لم تجمع إلا 16 بندقية ومسدس !

عادل الخياط

2020 / 9 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


الكاظمي أتى من واشنطن مباشرة إلى البصرة . لماذا توجه مباشرة إلى البصرة ؟ توجه على خلفية إستشراء إغتيالات الناشطين , من ضمنهم الناشطة " رهام يعقوب " .. توعد الكاظمي بعملية عسكرية لقطع دابر كما يُقال في الأدبيات المُستهلكة , قطع دابر السلاح المُنفلت أو من يستخدمون هذا السلاح .
بعدها ببضعة أيام قامت القوات المسلحة بعملية عسكرية أطلقوا عليها : الوعد الصادق أو الرعد الصاعق , لا أدري , عملية ضخمة تتكون من دبابات ومدرعات وتشكيلات عسكرية بعدد النمل .. إستبشرنا خيرا .. في اليوم الأول كانت الحصيلة هي أربع أو ست بنادق , في اليوم الثاني بندقيتين ومسدس .. في الثالث بضعة مواد تفجيرية .. المُهم : إنتهت العملية بـ 16 بندقية ومسدس وبضعة مواد تفجيرية وأفراد لا يتعدون العشرين شخص.. هههه

الأشخاص الذين تم القبض عليهم يقول عنهم أحد القياديين العسكريين في تلك العملية إنهم ينتمون لعصابات مخدرات وتهريب .. قيادي آخر يقرن العملية بالعشائر وما إليه , ثالث يقول عصابات إجرامية و .. و .. و .. وإنتهت العملية على النحو الهزيل المذكور ..

سوف أقول شيء ما : قبل بضعة أشهر ذهبت سفرة للعراق , بالتحديد من شهر ديسمبر - كانون الأول إلى شهر جنيوري أو يناير أو كانون الثاني , في إحدى الليالي , لم يكن ليلا متقدما , يعني بحدود التاسعة ليلا , وإذا بدوي إطلاقات ليس طبيعي , ليس بنادق عادية ولا رشاشات البيكيسي , شيء أشبه بـ دوشكات أحادية أو رباعية .. في اليوم التالي تستفسر من الناس فيقولون لك : شجار بين العشيرة الفلانية والعلانية وتجد الناس مُنفعلة مُغتاظة من الذي يحدث ويُرددون ليس هناك دولة , نحن ليس عندنا دولة !

النزاع أو العراك العشائري ليس جديدا في العراق .. يعني في زمن صدام حسين صاحب السطوة المطلقة تجد هناك تلك النزاعات , ولا تفهم إن كان نظام صدام يُغذيها - النزاعات - , أم أن الشخص مُغرم بـ " المكاون " - صدام حسين بعد سقوط نظامه في 2003 قال لأحد الذين حضروا بعد إعتقاله في 2006 من قبل الأميركان , قال له : هل أنت مكاونجي , كان مُحقا في تساؤله , فقد قالها لـ موفق الربيعي , والنتيجة أن النموذجين , النمونتين - صدام والربيعي - ليسا من النوع اللي يكاون وُفق مثعطيات التاريخ للشخصين ( بالمناسبة أين أصبح موفق الربيعي وُفق مخاضات العراق في السنوات الأخيرة ) لكن دعنا عن من هو المكاونجي قديما وحديثا فربما هذا موضوع مُنفصل .. الذي نريد أن نفهمه هو : هل كانت عملية الوعد الصادق الكاظمية تخص العشائر ومهربي المخدرات أم تخص أطراف أخرى ؟ .. بمعنى أن العملية إنطلقت على خلفية إغتيال نُشطاء سياسيين , جماهيريين , ناس تضرب على وتر السلوكيات غير الأخلاقية لعناصر الحكومة والبرلمان , والذين يغتالون أولئك الناشطين هم عناصر ميليشياوية تنتمي أصلا للكتل السياسية داخل البرلمان .. تلك بديهة يدركها حتى بدوي صحاري العراق .. أما أنك تقول : ألقينا القبض على عشائري من نوع ما أو مُهرب مخدرات , فأين الربط , لماذا يغتال مهرب مخدرات هشام الهاشمي أو رهام يعقوب أو أو أو ؟
هل يستطيع رئيس الوزراء الموقر السيد مصطفي الكاظمي أن يُوضح لنا تلك الإشكالية الفلسفية .. تلك الإشكالية الفلسفية التي تحل نفسها أتوماتيكيا , وهي أن الذين إغتالوا الناشطين هُم العصابات الميليشياوية الإيرانية من أمثال حزب الشيطان الإيراني وميليشيا الخزعلي وهادي العامري وبقية العصابات الميليشاوية المنضوية تحت راية الولي الفقيه الإيراني , هل تتعظون , هل ينفقع رس من الشجاعة يوما ما في شرايينكم لوأد الشر المُستفحل في العصب العراقي ؟ لا أظن ذلك !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لبنان.. زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الفرنسي لبحث تشكيل الحكو


.. مصر وتركيا.. أول محادثات مصرية تركية لبحث تطبيع العلاقات


.. هل يشكل الصاروخ الصيني خطر على كوكب الأرض؟




.. الولايات المتحدة: السيسي يؤكد لمبعوث واشنطن أن مياه مصر لن ت


.. جيلبير الحلو : لقاح سينوفارم أثبت فعاليته والصين كانت من أول