الحوار المتمدن - موبايل


الحركة الشعوبية في السودان

عبد الرافع كمال

2020 / 9 / 22
القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير


الشعوبية هو مصطلح شائع الاستخدام يشير الي حركة او مجموعة من الحركات الرامية الي القضاء علي الوجود العربي و دثر كل ما يتعلق بالعروبة من موروثات ثقافية .
و لعل بروز الحركة الشعوبية و اذدياد نشاطها في العالم العربي و منطقة الشرق الاوسط ضارب الجذور في القدم
فظهور الحركات الشعوبية مرتبط بظهور الشعوب التي سميت عربا علي جزيرة " عربو ماط " . اي الاسم السرياني لجزيرة العرب .و هما شعبي عدنان و قحطان .
و يتكون التيار الشعوبي اما من كيانات ذات انتماء عرقي عربي .
اي قحطانية و عدنانية .
او كيانات ذات انتماء عرقي غير عربي من الشعوب المجاورة
و لعل نشاط الشعوبية المعادي لكل ما هو عربي قديم و مشهود علي مر التاريخ العربي .
لسنا هنا بصدد التطرق للنشاط التاريخي للحركات الشعوبية .
و لعل اكثر البلدان التي تنشط فيها الحركة الشعوبية هي السودان .
كنا قد تطرقنا لكتابة مقال سابق يحمل عنوان " عرب السودان و أزمة الهوية " .
تطرقنا فيه الي انتشار الحركات الشعوبية في السودان و أرجعنا انتشارها و تزايد نطاقطها في السودان الي عوامل اهمها :
.
* العقد النفسية :
و هي نتاج للمواقف السلبية التي يبديها العرب تجاه عرب السودان حيث يوصفونهم بالرقيق و يطالبونهم بعدم الانتساب لهم .
و تسببت تلك النظرة في خلق قطاع شعوبي عريض من أبناء القبائل العربية يدعو لقطع صلة عرب السودان مع العرب و التنكر لﻷصل العربي لقبائل السودان العربية .
.
* الشعوب المجاورة :
مارست الشعوب السودانية غير العربية ضغوطات شديدة علي عرب السودان بغرض التنكر للأصل العربي لهم و تبني هوية افريقية زنجية و يرجع ذلك لفكرة سادت و استقرت في قعر لاوعيهم عن العروبة علي اساس كونها عرق سامي و نبيل و انها العرق العربي له سموء علي غيره من الاعراق . و لعل هذه النظرة و استقرارها في قعر لاوعي الزنوج هي ما يفسر محاولاتهم الدائمة لنفي عروبت كل من يجاورهم .
و اهبتهم في نفي عروبة جيرانهم من عرب السودان و السعي لخلق اصل زنجي لهم . حتي لا يوجد فيما بينهم من يشعرون في غرارة نفوسهم بأفضليته عليهم .
و لعل السبب في تشكل هذه النظرة الذهرية في عقول الزنوج حول العروبة ترجع للتفوق العرقي للعرق العربي علي العرق الزنجي من ناحية مظهرانية و مورفولوجيا
.
* دواعي الهامش و المركز :
و هو مفهوم طرأ علي الوعي السياسي السوداني .لسنا هنا بغرض التطرق الي مضامينه سبق ان خصصنا له مقال مستقل لمناقشته و نقده .
و قد ترك مفهوم المركز و الهامش في السودان موجه سخط عميق تجاه القبائل ذات الاصل العربي و لكونها تحتكر السلطة و الثروة في ايديها و اقدمت علي تهميش و ابادة السود .
و قد ادي ذلك الي اذدياد الخطاب الشعوبي لدي ما بات يعرف بأحزاب الهامش تجاه عرب السودان.
.
* انتشار ادلوجة القطرية :
و لعل ايدولوجيا ما يسمي بالقطرية او الوطنية هي سبب اساسي في استهداف الاصل العربي لشريحة العرب في السودان و السعي لصناعة اصل زنجي لهم حتي يلتحموا مع بقية المكونات و العناصر الذنجية الاخري طبعا يكون ذلك علي حساب هويته و اصله .
و هنالك اتجاه اخر يدعو جميع العناصر السودانية الي التخلي عن قبائلهم و انسابهم و الالقاء بها في سلة النسيان و تبني هوية جديدة مصطنعة أسمها الهوية السودانية .
و هو ما شاع بين شباب " الاتحاديين الديمقراطيين في الجامعات "
.
* المصالح السياسية :
حيث برزت ظاهرة ادلجة التاريخ بغرض السعي الي لصياغة تاريخ جديد يظهر من خلاله العرب كسفاحين و سارقي حضارات و منتحلي هويات و انهم شعب مجرم .
و لعل أبرز رواد هذا الاتجاه هو الكاتب "طارق عنتر " و الذي يسعي لعمل موسوعة معرفية جديدة يصور ان اصل عرب السودان هم فولاني و ان العرب الموجودون هم " عموريون " جلبتهم عصابات التركمنغول الغازية للشرق الاوسط لكي تقضي بهم علي شعوب المنطقة .
و ان العرب الحقيقيون تم القضاء عليهم و أبادتهم و انهم أقرب عرقيا الي الحبش .
و انهم من شعوب " بونت " .
و ان اصل عرب السودان هم فولاني وافدون من غرب أفريقيا و هم مجموعة عرقية معادية لجميع الشعوب السودانية الاصيلة و أنه يجب أشعال حرب تحرير ضدهم و القضاء عليهم بغرض انقاذ الشعوب السودانية من خطرهم .
و هنا نقف متساءلين عن الدافع الذي يدفع طارق عنتر لادلجة التاريخ و الانتقام من العرب بصفه عامة و عرب السودان بصفة خاصة ؟؟..
و ما المغزي وراء كل ما يقوم به طارق عنتر من أفعال ؟؟ .
و ما يبدو للمطلعين النابهين ان ما يقوم به " طارق عنتر " لم يجري بدافع السعي لكشف الحقيقة التاريخية .
و انما تم بدافع تزييف و أدلجة التاريخ و السعي لصناعة تاريخ زائف مؤدلج بغية الانتقام من العرب بصفة عامة و عرب السودان بصفة خاصة ﻷسباب شعوبية و بدافع العمالة السياسية و المخابراتية .
و حسب ما يشاع بأن طارق عنتر هو عميل للمخابرات المصرية و خطته هي تشويه صورة عرب السودان و اظهارهم كغزاة فولاني و انهم اساس البلاء حتي يدخل السودانيين في حرب اهلية طاحنة تدمره و تفككه و من ثم يسهل علي مصر ابتلاعه و ضمه اليها و التحكم في مصادر النيل و تأمين حصتها منه .
و هو افتراض اقرب الي المنطق و المعقول .
و لعل طارق عنتر هو اكبر رموز الشعوبية الجديدة علي الاطلاق .
..
و تضع الحركة الشعوبية في السودان ضمن اولوياتها ثلاثة اهداف رئيسة :
.
*الطعن في النسب العربي :
و يعمل الشعوبيون بأستمرار علي الطعن في الانساب العربية و السعي ﻷظهار كونها مزيفة و مصطنعة و غير حقيقية .
و العمل بأستمرار علي التشكيك فيها و اثارة اللغط حولها . و السعي لصنع انساب زنجية جديدة و تقديمها لعرب السودان بغرض صرفهم عن هويتهم .
.
* أدلجة التاريخ و تزييفه :
و هو ما لجأ اليه كثيرون في مقدمتهم طارق عنتر و الذي افترض ان اصلهم من الفولاني .و سعي ل ادلجة التاريخ و كتابته بصورة تتلاءم مع الاصل الجديد الذي صاغه و صممه لهم .
و محاولات الشعوبيون في تذييف و ادلجة التاريخ ماضية قدم الوثاق اذ يسعون لعمل تاريخ جديد يتلاءم و يتناسق مع الاصول المنحولة التي قاموا بتصميمها لعرب السودان حسب اهواءهم
.
* تشويه التراث العربي :
يعمل الشعوبيون بأستمرار علي السعي لتشويه الموروثات الثقافية العربية و الاستخفاف و التهكم بها كالجلباب علي سبيل المثال او رقصة العرضة .
و السعي ل استبدالها بالثقافات العولمية كالبدلة و الكرفتة و الرقصات الغربية علي سبيل المثال .
.
*ممارسة القهر :
و ذلك ب الضغط المتواصل علي عرب السودان بغرض التخلي عن عروبتهم و التنكر لها و يكون ذلك بشن هجوم مباغت علي كل من يتحدث عن وجود لسلاله عربية او اصل عربي او ثقافة عربية او هوية عربية او وجود عربي في السودان
و اشعال حملة شرسه .
.
* الابادة و التطهير العرقي :
اي العمل علي ابادة القبائل العربية و تطهيرها عرقيا مثلما حدث لعرب زنجبار علي ايدي الثوار الافارقة
و هو سيناريو محتمل الحدوث في حين سيطرة جماعات شعوبية افريقية علي العاصمة .
..
ما سبق هو بمثابة ملخص للحركة الشعوبية في السودان و مدي خطورتها في استهداف شعب العرب .
لذا يجب علي العرب السودانيين الوعي بالمخطط الشعوبي الكبير الذي يستهدفه في صمت و حجم المخاطر التي تنجم خلاله .
حتي يستطيع مواجهته و صد هجماته و تفكيك ادواته و دحض حججه و الوقاية من شروره . حتي نستطيع بناء سودان متمدن يسع الجميع بلا مضايقة ل احد من ابناءه .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الساعة الخليجية : العلاقات السعودية الامريكية بعد تقرير خاشق


.. نشرة خاصة على فرانس24 حول تقرير مقتل الصحافي السعودي جمال خا


.. تغطية خاصة: ما الذي تضمنه التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي و




.. ناصر جابي: -الجزائريون مصرون على تحقيق مطالبهم التي لم تتحقق


.. اليمن: حصيلة ثقيلة لعدد ضحايا المعارك بين الحوثيين وقوات الح