الحوار المتمدن - موبايل


حور مع باحث في علم المخطوطات صلاح الدين بن نعوم

أسامة هوادف

2020 / 9 / 25
مقابلات و حوارات


الباحث في علم المخطوطات صلاح الدين بن نعوم ل الوسيط المغاربي.

علم المخطوطات بالجزائر في مرحلة الفتوة

أن علم المخطوطات هو مفتاح دراسة تاريخ فعلوم الأمة مدون فيها ومن أجل الوقوف على مدى تقدم هذا العلم في الجزائر كان لنا هذا الحوار مع الباحث في علم المخطوطات صلاح الدين بن نعوم ليحدثنا عن رحلته مع مخطوطات .

حاوره: أسامة هوادف


س1:من هو صلاح الدين بن نعوم في سطور

ج 1:صلاح الدين بن نعوم، من موالد 1994م بمدينة معسكر، باحث في التاريخ والحضارة الإسلامية، خريج جامعة وهران بشهادة الماستر في الميدان المذكور.
س2: تحقيق المخطوطات مهمة صعبة هدفها بسط حقيقة المخطوط من خلال اعتماد منهجية والتزام معايير ،كيف امتلكت معارف ومهارات هذا المجال؟


ج 2:كانت تجربتي الأولى مع المخطوط بالجامعة، حيث ومن جملة برنامج الليسانس والماستر، درسنا مقياس: "علم المخطوطات الإسلامية"، ومقياس "نشر وتحقيق النصوص"، ومقياس "علم الوثائق والمخطوطات"، كل هذه المواد تهتم بالمخطوط، ومن خلالها قمنا بتطبيقات في دراسة وتحقيق نماذج من المخطوطات والوثائق، فضلا عن مذكرة تخرجي التي كانت حول "القضاء في معسكر على العهد العثماني"، والتي اعتمدت فيها بشكل كبير على بعض المخطوطات والوثائق "العقود والأحكام"، مكّنتني من خوض تجربة أولية في علم المخطوط والوثائق، أحسبها مرحلة جد مهمة.
بعد المرحلة الجامعية بدأت أُعد لمشاريع علمية تصب في موضوع تخصصي، كان المخطوط المصدر الأول والأساسي في هذه المشاريع، أعتبرها امتداد لما اكتسبته من الجامعة، ومحاولة للاستفادة من أصحاب هذا الشأن في مختلف الجامعات الجزائرية بل والعربية ككل، لهذا طالعنا تجارب بعض المحققين من الجزائر، والشام (سورية)، والمملكة المغربية، ومصر، وهذه الأخيرة حضرنا دورتها التأسيسية في أصول تحقيق التراث، من تنظيم معهد المخطوطات وإحياء التراث الإسلامي، بالتعاون مع جامعة أم القرى بالمملكة السعودية. هذه الرحلات العلمية الواقعية والافتراضية، هي بحق تجربة حافلة استفدت منها الكثير في تحقيق المخطوطات التي تنتظر النشر.
س3: ما أهم مخطوطات التي قمت بتحقيقها؟

ج 3:من المخطوطات التي قمنا بتحقيقها: "رسالة تعطير الأنفاس لإخواننا من أهل فاس" للعلامة محمد العربي شنتوف. "كناشة القاضي شعيب الجليلي التلمساني". "تقييد نسب المشارف" للشيخ محمد المشرفي المعسكري ثم الفاسي.
س4: حدثنا عن كتابك "القطف الداني في مناقب أولاد سيدي أحمد بن علي الثعباني؟

ج 4:كتاب "القطف الداني"، هو أول كتاب قمت بتأليفه، صادف مرحلة علمية اهتم فيها التدوين التاريخي على التراث المحلي كمادة علمية تعتمد على التراكمية لضبط عمومية التاريخ الوطني.
موضوع الكتاب؛ نتاج ترسبات من الأسئلة والإشكاليات التي واجهْتُها حول تاريخ "أولاد سيدي احمد بن علي" وما اتصل به، ودفعني رصيد الوثائق والمخطوطات التي جمعتها إلى توثيق هذه المادة العلمية على شكل تراجم بالدرجة الأولى، كون هذا الرصيد يخص أعلام العرش المذكور. ورغم محاولتي للإحاطة بالجوانب الرئيسية لتاريخ هذا العرش، إلا أن ما يرويه الأثر، يُشير إلى أن ما ضاع من تراث هذا العرش ومناقبه أكثر مما بقي، وبالفعل كشفت لي الأيام –بعد طبع الكتاب- على مصادر مخطوطة جِدُّ مهمة، اضطرتني إلى وضع استدراك على القطف الداني، وهو قيد الإنجاز.
س5: كيف ترى تطور علم المخطوطات في الجزائر؟

ج 5:علم المخطوط بالمفهوم الحديث، وبمناهجه المعاصرة، هو بالجزائر في مرحلة الفتوة، يُميز هذه المرحلة التسارع الكبير كمّاً –في عدد المخطوطات المحققة-، وكيفا –في تطور منهج دراسة وتحقيق المخطوط-، والنقطة المهمة في هذه الجزئية، هو وجوب مواكبة المشارقة –منهجا- والمغاربة –موضوعيا-، لإخراج تراثنا الجزائري في أحسن صورة.
س6: ماذا تقترح من أجل حماية المخطوطات؟
ج 6:فيما يخص حماية المخطوطات؛ للأسف الشديد تأخرنا كثيرا، بل لازلنا لحد الآن متأخرين، فقد فرطنا في مدونة تراثية هائلة، والتفريط مستمر إذا بقينا على هذه المردودية وهذا المنوال، فمن خلال تجربتي القصيرة، وبإقليم معسكر فقط، شهدت ضياع خزائن مخطوطات بكل ما تحمله الكلمة من معنى! فضلا عمّا بلغني من أخبار! أقول هذا في ظل "الشبه" غياب للمؤسسات الوصية ودورها في حماية تراث وتاريخ الجزائر! لهذا لزم على كل مالك للمخطوطات ولو كانت قليلة، أن يُطالع شروط حفظ المخطوطات، ويحاول تطبيقها، ولو بأضعف الشروط كآخر تدبير لحفظها، ثم يصورها ويحفظها إلكترونيا أيضا. ويبقى الدور البارز والأهم على عاتق المؤسسات العلمية والثقافية، كذا المعاهد والجمعيات والنوادي المعنية بالثقافة بصفة عامة، وهي وإن كان لبعضها نشاط معتبر، إلا أنه نوعي- محدود- مؤقت- وفي بعض الأحيان قاصر، لأن الجدية والاستمرارية والفاعلية شبه منعدمة، فضلا عن التحفيزات والمبادرات التوعوية التي تنتظر منصات التلفزة- الإذاعة- والصحافة احتضانها كمنبر لنشرها على مرأى ومسامع المجتمع.
س7 :أنت هاوي جمع تحف هلا ذكرت لنا أهم تحف الموجود لديك؟
ج 7:بالنسبة لهوايتي، هي مرتبطة بشكل كبير مع تخصصي، ولشغفي بالتاريخ، أحاول أن أجد نقاط مشتركة معه، وليس أكثر شيء ملموس نشترك فيه من المقتنيات القديمة، لهذا أحاول امتلاكها ودراستها بل والتمعن في أدق جزئياتها، ومقتنياتي بالدرجة الأولى تتمثل في المخطوطات (من الجانب الفني والأثري)، والعملات القديمة خاصة الجزائرية والمغربية، والصور الأصلية للمدن الجزائرية على هيأتها الأولى خاصة في العهد العثماني، فضلا عن بعض القطع التذكارية والفوانيس الزيتية التي تدخل ضمن الصناعات التقليدية القديمة وغيرها...
س8: بصفتك أحد الباحثين في تاريخ منطقة معسكر هل قوبلت أعمالك بالأهتمام الكافي من طرف سلطات المعنية بشؤون ثقافية؟

ج 8:الجو الثقافي العلمي عموما لا زال ضعيفا نوعا ما، رغم ذلك يُحسب للمؤسسات الثقافية بمعسكر مبادرات تستحق التقدير والتشجيع في نفس الوقت، نذكر على سبيل المثال المسابقة التي نظمتها مديرية الثقافة في مجال الأدب والتاريخ والفن، وخصصت لها جائزة حملت اسم "زمالة الأمير عبد القادر"، ونشاطات المكتبة الرئيسية –يحي بوعزيز- المختلفة، خصصت لنا كباحثين ومؤلفين حيزا حسنا ضمن هذه النشاطات، ومثلها جامعة معسكر التي نظمت ملتقيات وأيام دراسية مهمة في موضوعها.
س9:ما مشاريعك القادمة؟

ج 9:بالنسبة لمشاريعي القادمة، أعدّ منها لحد الآن خمس كُتُب في التاريخ والتراث والفكر، لها علاقة بشخصيات جزائرية مشهورة، وبعضها بشخصيات مهمة لم تلقى الاهتمام الكافي في التأريخ، وفي كلتا الحالتين يكون الموضوع ذو أهمية، وهذه الكتب بعضها ينتظر النشر، وبعضها قيد الإنجاز. كما أني أفكر في إعداد مقاطع فيديو لصياغة بعض البحوث في قالب سمعي/ مرئي، فهي الوسيلة المفضلة للبعض، كونها أسرع وأسهل في تلقي المعلومات...
س10:كلمة ختامية للقارئ؟
ج 10:ختاما أشكر السيد هوادف أسامة على اهتمامه، وعلى تمكيننا بمنبر جريدة الوسيط المغاربي، لإيصال رسالة؛ أقول: تاريخ الجزائر وتراثه بحر لا يُدرك قعره، وما لنا في الاغتراف منه، إلا أمواجا ننتظرها من رياح تهب على ساحله، ونرتقب الفرصة لنغتنمها، لعلها تحمل دررا، أو أثرا من سُفُن التاريخ التي مرّت على ساحل الجزائر، فننظر في أخبارها وكيف كانت عاقبتها، لعلها تُرشدنا إلى دليل، أو تلمح بإشارة، قِبَلَ المستقبل الذي يكون على مقدار هيبة تاريخنا وهويتنا... لعلنا نُقدّره.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الخارجية الإثيوبية: تعبئة السد مستمرة وإن لم يتم توقيع اتفاق


.. القائد العسكري السوفيتي المارشال غيورغي جوكوف


.. صباح العربية | الكهف مسلسل بدوي سعودي من انتاج أردني




.. صباح العربية | محمد رمضان يطلق -فرساتشي بيبي- في عيد الفطر


.. صباح العربية | هل يمكن اتباع حمية الصوم المتقطع بعد رمضان؟