الحوار المتمدن - موبايل


لا بد ان تقول شيئا عن - سعدي الحلي -

عادل الخياط

2020 / 9 / 27
الادب والفن


قلت عنه ذات يوم : ينتابني رجيف من نوع ما عندما أستمع له .. جميعهم جميلين - مطربي العراق - لكن هذا نوعية خاصة .. يقول عنه : كوكب حمزة " انه من اجمل الأصوات , لكن كلماته .. لا أدري إن كان حمزة يفهم أن الأصوات هي التي تُجمل الكلمات , وعليه كتبت منشورا يقول التالي :

إستمعت وأنا في عُمر المراهقة لمطرب إيطالي شاب , فدخل في مُخيلتي كصوت كارثي يعادل كل مطربي الزمن الحالي .. أرجو الإنتباه التحدث هنا عن الصوت وليس أداء الأغنية , فمن الممكن أن تكون الأغنية جميلة , لكن الصوت ليس بالضرورة كذلك .. أول صوت عريض ومتفجر هو صوت " عبد الرضا الرادود النجفي " ضخامة الصوت والإنسيابية الفظيعة الغير خاضعة للموسيقى .. أحاول الإختصار .. صوت عبد الحليم حافظ جميل جدا , لكنه ليس عريض , وأم كلثوم كذلك , يعني المطربات المصريات تقريبا نفس الطبقة .. المطربة العراقية زهور حسين بحتها قد تجد رديفا لها مثل المطربة اللبنانية كلودا الشمالي .. لنختمها على صوت داخل حسن , يقول المطرب الرائع رياض أحمد : ان خبيرا موسيقيا بريطانيا قد إنذهل ببحة صوت داخل حسن ... لكني سوف أظل مشاكسا وأقول أن صوت سعدي الحلي يتجاوز كل تلك الأصوات .. كل الأصوات التي ذكرتها فيها جمالية , لكن تخلو من ما يُسمى بالصوت العريض المتحكم بكل ما تحتويه النغمة الموسيقية , يعني أشبه بلجام الخيل في السيطرة على الإيقاع مهما كان ذلك الإيقاع فيه مطبات ,, المطربون يُجرون عشرات المرات من البروفات .. صوت سعدي الحلي يتحكم بالإيقاع بجرة واحدة من صوته العريض .... مجرد رأي .. قد يختلف عنه الكثيرين !
إجتماعيا : لنتجرد عن الصوت ولنذهب لثقافة أو جزالة الحديث للمطرب .. لم تجد أية جزالة في الحديث في أي مطرب أو مطربة , الجميع تراها تمتم , تترنح في الخوض الكلامي - عرب وأجانب - فقط عبد الحليم حافظ .. حليم هذا سمعت له ذات يوم عن طريق إذاعة القاهرة قولا يقول التالي : التغيير دائما يأتي عن طريق أوروبا وليس عن طريق أميركا , أميركا تأخذ عن أوروبا وليس العكس .. لم تجد تعبيرا راقيا من مطرب عربي يتحدث بتلك الطريقة الراقية ,بذلك الأفق الثقافي.. مطربو العرب لا يُجيدون الكلام .. جميعهم لا يُجيدون الحديث : كاظم الساهر ذاع صيته في عوالم العرب لكن عندما تقابله تراه لا يُجيد الحديث , تراه يُلحن قصيدة فصيحة لنزار قباني أو غيرها من القصائد لكن في ذات الوقت تراه جاهل ثقافيا , غير قادر عن التحدث بلغة جزيلة , بالعراقي نقول : يهترف , ما يعرف يحجي .. لا تدري هل الشخص أراد أن يُلحن قصائد فصيحة كـ إرتداد لجهله بالتحاور بلغة جزيلة !.. على أي حال تلك الملحوظة تدخل في باب الضخ السايكولوجي .. ولا تندرج ضمن السياق عندما يكون الحديث عن أسطورة الغناء العراقي - سعدي الحلي - .. كيف ؟ هي ببساطة : سعدي الحلي مطرب شعبي , يُقدسه العراقيون من دهوك الكردية إلى البصرة الجنوبية .. الصوت : وصفنا صوته في المستهل .. قضية التحدث : سعدي الحلي مطرب أزلي , شخص يُحب التحدث بالشعر أو بطريقة شعرية أكثر منها جدلية , شخص مُغرم بالليل والأفق والحب , ورغم ذلك يتداخل العقل مع الشعرية في هذا الرد, الرد على مذيعة قناة الشرقية , فقد ختمت المذيعة البرنامج بالقول له : نرجو ألا نكون قد أتعبناك في لقائنا هذا والتساؤلات , فأجابها بقول راقي حضاري : بالعكس , تلك رسالة , الفنان صاحب رسالة ويجب أن يُؤديها " … هل بمقدور لأي متنطع في عالم الغناء العراقي اليوم ان يفصح بتلك العبارة الخالدة لـ أبو خالد ؟!

لنستمع شيئا من الرجيف :

https://youtu.be/AiT7KXv8Dqk








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تفاعلكم | الفنانة مايان السيد: أنا في كل مكان.. وتعرضت للتحر


.. تفاعلكم | الفنانة مايان السيد تتألق في 3 مسلسلات والمؤثرة لو


.. تحديات كوميدية تواجه الفنان #الفلسطيني #أمجد_ديب ضيف #أمل_طا




.. مسرحية جورج خباز: علق هو ومرته وبكلمة ارتخى ورضي ????????


.. يوميات رمضان من قطاع غزة مع الفنان التشكيلي محمد الديري