الحوار المتمدن - موبايل


الاتحاد الاوروبي يفوض عقوبات علي روسيا البيضاء ويؤجلها علي تركيا

مجدي جورج

2020 / 10 / 3
مواضيع وابحاث سياسية


الاتحاد الاوروبي يفرض عقوبات علي روسيا البيضاء ويؤجلها علي تركيا
اجتماعات الاتحاد الاوربي التي عقدت بحضور الزعماء الاوربين علي مدار يومين هما الخميس الاول من اكتوبر والجمعة الثاني من اكتوبر قررت فرض عقوبات علي روسيا البيضاء وعلي زعيمها الكسندر لوكاشينكو ولكنها اجلت فرض اي عقوبات علي تركيا حتي شهر ديسمير القادم فلماذا تشددت هنا وتساهلت هناك ؟
من المعروف ان روسيا البيضاء والتي كانت جمهورية من جمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقا والتي استقلت بعد انهياره يحكمها الكسندر لوكاشينكو منذ العام 1994 ولا نستطيع ان ننكر انه قد يكون ديكتاتور وقد يكون زور ارادة شعبه للبقاء في الحكم كل هذه المدة ولكننا نري انه لم يتدخل في شئون جيرانه ولم يحتل جزء من اراضي لاتفيا او لتوانيا او بولندا او اوكرانيا . رغم ان احداها تستضيف زعيمة المعارضة التي تؤجج مشاعر المتظاهرين ضده .
ولم يرسل مرتزقته الي اي دولة من دول جواره او الدول البعيدة عنه .
ولم يحاول الاستحواذ علي ثروات الغير بالقوة .
ولم يهدد جزء من سكان دولته وهم مواطنيه الروس والبولنديين والاوكرانيين الذين يشكلون حوالي 20٪ من سكان بيلاروسيا.
ولم يقوم بتهديد اوروبا او ابتزازها باي ورقة يملكها .
ولم يشرد الالاف من مواطنيه ويطردهم من وظائفهم بحجة معارضته .
ومع ذلك قام قادة الاتحاد الاوروبي وبكل اريحية وسهولة بفرض عقوبات عليه بتهمة تعويق الديمقراطية في بلاده وتزوير الانتخابات .
بينما اردوغان الديكتاتور والمستمر في حكم تركيا منذ عشرون عاما و الذي احتل اجزاء من اثنان من دول جواره هما سوريا والعراق ولازالت قواته بهما للان .
وارسل مرتزقته الي كل من ليبيا وارمينيا ليزرعوا القتل والدمار فيهما .
و هدد سكانه الارمن بالقتل واطلق عليهم بقايا السيف مذكرا اياهم بمصير اجدادهم الذين ذبحوا في المجازر الارمينية .
و هدد ربع سكان البلاد الاكراد الاتراك ولازال يسجن زعمائهم ويضيق علي حزبهم الشعوب الديمقراطي ويسجن قادته والتي ماتت احداهن في سجونه .
و يحاول الاستحواذ علي ثروات اليونان وقبرص بالقوة الجبرية مع انهما عضوتان في الاتحاد الاوروبي .
و سجن وشرد مئات الالاف من معارضيه وحرمهم من وظائفهم وسجن الالاف من العسكريين ومن الاعلاميين ومن قادة جيشه بحجة الانقلاب عليه .
ومع ذلك فان الاتحاد الاوربي لم يستطع اتخاذ قرار حاسم ضده وضد تركيا واجل حزمة عقوبات مقترحة ضده الي شهر ديسمبر القادم لاعطاء الفرصة له للتراجع عن تهديده لقبرص واليونان ، وقادة الاتحاد الاوروبي يعلمون ان اردوغان العوبان يلعب بالبيضة والحجر ويلعب بهم ويمارس التقية معهم ومن الممكن ان ينصاع قليلا لكي يفوت الفرصة عليهم ويستغل خلافاتهم من اجل عدم فرض عقوبات عليه ولكنه سيعود بعدها الي ممارسة نفس اللعبة والاعتداء علي حقوق جيرانه والتي اخرها تهديده الصريح الواضح لجارته ارمينيا .
فهل تعلمون لماذا يكيل الاتحاد الاوروبي بمكيالين ؟
لان اردوغان يستطيع ايذاء الاوروبين بالمهاجرين الاتراك داخل دولهم وايصا يستطيع ابتزازهم بطوفان من المهاجرين كما فعل في 2015.
لوكاشينكو ديكتاتور لا ننكر ذلك ولكن هل اردوغان ملاك .
انها لعبة السياسة القذرة التي تكيل بمائة مكيال .
فالمستشارة الالمانية المتحمسة ضد الروس وضد روسيا البيضاء هي نفسها التي تكبح جماح ماكرون المتحمس ضد اردوغان .
باحث اقتصاد دولي
فرنسا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فرنسا تطالب بوضع خطوط حمراء ضد موسكو


.. أندريه مورتازين: روسيا تحولت إلى قلعة للصمود ضد الولايات الم


.. اتفاق بين الصين والولايات المتحدة على تعزيز التعاون




.. قصة شارع- الأشهر في أمريكا.. شارع بنسيلفانيا


.. أقوى رجل في كازاخستان يحقق رقما قياسيا في تقويم حذوات الخيول