الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


نظره حقيقيه عن قديسي الابديه

نورا فريد ميخائيل

2020 / 10 / 4
الادب والفن


آه لو ربنا عطانا فرصه نبص ع الابديه
طب بأمانه هنستغرب كتير

هنفوجئ إنها مش زى ماافتكرناها هي
أتاريها مليانه اختلاف كبير

وإن القديس مش بس أنبا انطونيوس
وانبا بولا ومرقس البشير

ممكن نلاقي شخص نكره
غير معروف افتكرناه حقير

ونفوجئ غياب ناس كانت ماليه
الدنيا صلاه والصوت الجهير

ونعرف ان القديس مش هو اللي رجليه حفيت ع الكنيسه
وبره عايش حياته سب ولعن وتكفير

انما القديس هو اللي يهرب م الإدانه
عايش حياه كلها صلاه وحب وأمانه

حاسس بإحتياجات اللي حواليه
يجري يسددها بدون تفكير

ونعرف إن القديس هو الشخص المرن
قلبه منفتح وعقله كله تنوير

فاتح ايديه لكل آخر مختلف
عنه ف الاعتقاد والتفكير

زى المسيح ما قبل الخاطي والزانيه
والعشار والشرير

ونعرف إن القديس هو الراعي المتواضع
قدوه لمخدوميه. وخدام لكل فقير

مش بس كل اللي يعرفه عن الاله
هو الطقس والتبخير

هنشوف شخص كان كل يوم
قدام عنينا يغلط ويخطي

لكن اتاريه بينه وبين ربنا يقوم
يندم ويقاوم ويبكي

ديما يقول لاتشمتي بي ياعدوتي
اللهم ارحمني فأني خاطي شرير

غيروا فكركم مش شرط القديس يكون ف جبل عايش أو دير

ياما قديسين ف العالم مش ظاهرين
كنا نفتكرهم بلا قيمه أو خير

نلاقي منزلتهم ف الابديه عاليه
أمام عرش القدير

نورا فريد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فيلم عن حياة -مايكل جاكسون-.. والبطل ابن شقيقه


.. طاليس المغربي.. لماذا أغضب الفنان الكوميدي المغربيات؟




.. تفاعلكم : الفنان الكبير ياسر العظمة يشن حربا على باب الحارة


.. ما بين الحزن الطاغي والفرح الغامر .. تشكل الموسيقى الكردية أ




.. هكذا تحدت مصورة الأفلام السودانية عفراء سعد الصور النمطية