الحوار المتمدن - موبايل


ترامب... مخترع سيناريوهات...

غسان صابور

2020 / 10 / 8
مواضيع وابحاث سياسية


تــرامــب... مخترع سيناريوهات...
بمقالي السابق المنشور يوم الأحد الماضي بالحوار المتمدن.. تحت عنوان :
دونــالــد تـــرامـــب... والــكورونــا...
https://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=694288
توقعت بتساؤلاتي عن مرض هذا الإنسان ذي السيناريوهات والتصريحات التي تهز العالم.. صباحا.. وتتغير مساء.. وتهز العالم من جديد... إذ ها هي مؤسسات الإعلام وتجار الأحداث الكبيرة بالعالم.. تعلن أنه دخل المستشفى العسكري بواشنطن.. صباح الإثنين الماضي.. بعد أن أكد رئيس أطبائه أنه مصاب بالكورونا.. وبنهاية يوم الثلاثاء.. نراه على التلفزيون.. أنه أجرى جميع التحاليل.. وهو صاح صحيح.. كالأسد البطل... جـاهـز كليا لجميع المعارك الانتخابية.. بعد أن تحضر خصومه ونائبه.. لسد ثغرات غيابه.. ولكنهم يهنؤون سيادته ويفرحون.. لأعجوبة شــفــائـه (ويا لخبث الكلمات وفظاعة كذبها وريائها الفادح)...
بمقالي السابق.. كانت تساؤلاتي ـ رغم شعوري بلعبة السيناريو المركبة ـ تحفظا واحتراما لحالته ـ .. إن صحت قصة مرضه.. والتي قد تتحول نهائيا.. إلى غيابه الكلي عن الوجود.. أو غيابه الكلي عن إدارة الولايات المتحدة الأمريكية.. أو أي نشاط سياسي في المستقبل.. بعد إصابة حقيقية مهلكة.. قد تترك آثارا سلبية على قدرته ومستقبل صحته...
ولكن بجميع الاحتمالات... السياسة الأمريكية.. الداخلية والخارجية.. مخططة.. مرسومة.. محفورة .. ثابتة.. روبوتية.. لا يمكن أن تتغير شعرة واحدة.. على خط النظام الرأسمالي الاقتحامي الاستعماري الشرس.. لا لمصلة الشعب الأمريكي.. إنما لحماية المؤسسات الرأسمالية التي تهيمن على سياسة العالم.. وما يملك هذا العالم من خيرات.. لتعود هذه الخيرات إلى هذه المؤسسات التي تهيمن على محافظة سياسة الولايات المتحدة الأمريكية... والمحافظة على عدم تغيير شعرة واحدة منها...
أنا لا أحزن ولا أفرح إن شفي دونالد ترامب.. أو ألا يشفى... ولكنني إنسانيا لا أتمنى لـه أي شــر.. بالعكس اريد أن يشفى.. وأن يعطى ســر شفائه العاجل.. لجميع العلماء بالعالم.. والذين يبحثون منذ أكثر من سنة.. عن أسرار لقاح ودواء الكورونا... بلا أية نتيجة كاملة.. حتى هذه الساعة.. وبهذا قد يؤدي لأول مرة وآخر مرة... خدمة واحدة وحيدة للبشرية... تغسل بعض الأمر.. آلاف حركاته وتعدياته ضد الإنسانية...
من يدري؟؟؟... من يدري يا أحبتي...من يــدري؟؟؟... نسميه تــرامــب... الدكتور ترامب مكتشف أسرار علاج الكورونا... ويعاد انتخابه مرة ثانية.. قد يعاد تطوير الدستور الأمريكي.. لإعادة انتخابه أكثر من مرتين... ولماذا لا رئيسا لحكومة الدولة الوحيدة العالمية.. أو أمبراطورا مدى الحياة.. لتثبيت هذه الدولة العالمية العولمية التي ينتظرها النظام الرأسمالي العالمي....
ألا يسمح لنا بعتمات هذا العالم.. والكورونا.. والتغيرات الطبيعية.. والفيضانات المؤذية وخسائرها بفرنسا.. وبالعالم... وسياسة ترامب وحلفائه... ألا يسمح لنا أن ننكت ونهزا.. مما يجري.. ومتاعبنا اليومية.. من متاعب العالم.. وأحزاننا وبأسنا ويأسنا.. من صعوبات حياتنا اليومية... من الفقر.. من ملايين العاطلين عن العمل.. من تجدد الحروب... من الخوف... دعونا على الأقل أن نــعــبــر عن مكبوتات وممنوعات مخفية بأحشائنا من مئات السنين... أتركوا لنا أن نهزأ ونعبر ضد كل الممنوعات... وفجور الحكام وسياساتهم......
الكتابة.. الكتابة وصراخاتها المخنوقة.. بأيامنا هذه.. تبقى آخر "فــشــة خــلــق"... رغم ضياعها بوادي الحياديين والصامتين... والـــطـــرشـــان!!!...
نقطة على السطر... انتهى.
غـسـان صـــابـــور ـ لـيـون فـــرنـــســـا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إيران و وكالة الطاقة الذرية .. علاقات متقلبة | #غرفة_الأخبار


.. 41 طلقة مدفعية في وداع الأمير فيليب


.. الأزمة الأوكرانية.. روسيا تحرك سفنا حربية وأردوغان يدعو لاحت




.. رشا عوض: مطلب السودان ومصر هو أن لا يتم ملء السد إلا بعد إتف


.. طهران تبدأ باستخدام أجهزة طرد مركزي حديثة |#غرفة_الأخبار