الحوار المتمدن - موبايل


رؤيا ورهان

كواكب الساعدي

2020 / 10 / 17
الادب والفن


الذاكره حين تخسر مكنوناتها تشيخ وتأفل
فلنصاحبها لنواصل
1
رؤيا
ليقُل ما يشاء
لعله يُجيدالخُرافات
طوفان تمردي
مثل فسيلة تعلن
تمردها على تربة شتاء
فمتى أعلن أنطلاقي؟
فلقد سئمت صمتي
أهي نبؤة في الرُقم القديمه
أن هذه البلاد مُبتلاه
عصافيرها تحصدُ زادها من فُتات
وحين يمر سرب النوارس
نحسبه كخيط دخان
ابيض كملح البحر
ثمة رؤيا
وثمة أسئله
أجوبتها تتخبط بداخلي
من يُدفيء جائع ؟
ومائدة الله ممدوده
والعشب رخاء
أنصاعُ للهواء
أُسأل الله الذي يراني
أخُلقَ الانسان ليشقى ؟
وهو الذي رفعه لسمو أعلىٰ ؟
ليظل يباغتني السؤال
2
رِهان
حين ينسلُ من النجم شهاب
ينصتُ لثرثرة الريح
يتدلى قلبه
يتّطوح برأسه
كدرويش بحلقة ذِكر
ما اصعب الكتابه
لمدينة منسيه
تقضي الوقت جوالاً في شوارعها
ما اصعب الكتابه
لِامراءة بعيدة المنال
تدور بخياله
كلؤلؤه انبثقت من محار
يُقيم الليلُ بشعرها
هو وهذا الليل وخيالها
وتقاويم بهُتت
يتّقلب وعقارب الوقت
واوراق من زمن مضاع
أهي لعُبة المماطله ؟؟
أم دوامة لذيذه ؟
لا يعرف !! ولكن
صوت يدق معاول في الرأس
نّحي وساوسك
كل شيء يتبدل
فالزمن متُحرك
فأقبل على زمنك
لتكسب الرهان
3
الشيء الذي لا نُخطّط له مُسبقاً حين تُداهمنا نوبةَ أشتياق
حينها نؤول كزورق يتهادى وسط هياج البحر ولا فنار ولا سفينة
انقاذ وحين يتنامى نغدو كجزيرة حاصرها الطوفان فاغرقها
فلا فرار!!
4
ولا طارش ولا مكتوب
يهدهدلي طفل مفطوم
گلبي الذاب بغيابك








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. خالد النبوى: -السينما المصرية تخطت الحدود مع السينما الأمري


.. كواليس انطلاق مهرجان الجونة السينمائى .. الـ-ريد كاربت- والف


.. أمينة خليل بفستان جرئ في مهرجان الجونة السينمائي




.. شيرين رضا على السجادة الحمراء في افتتاح الجونة السينمائي مين


.. نجيب ساويرس: زعلان أن أنا رجل أعمال وكان نفسي أكون فنان!