الحوار المتمدن - موبايل


العظيمه نجوى مكاوي

عدلي عبد القوي العبسي

2020 / 10 / 17
الادب والفن


ذات صباح
النجمه لاحت
بوميض احمر
والورده فاحت بعبير زاك
احيا القلب الميت
من اين اتى هذا النور
وهذي الرائحه

وماذا دهاه
البحر الساكن
ولماذا يموج
يسأل صاحبه مندهشا


: هناك
النجمه
تقود البحر
ولها مفعول كمثل السحر


هل تعلم ماذا يعني

ان تشرق شمس حمراء اللون
هل تعلم ماذا يعني
ان تخرج من جوف الارض
زفره انسان مظلوم
نشيج القلب المكلوم

هي ذي صرخه شعب غاضب
في وجه المحتل الغاصب



رفيقي
هذا وقت قصاص
لا يرهبه صوت رصاص

الان مغاوير تهب
كريح حمراء
من جبل عال

وهذا الكنز الغال
هذا الشعب الكادح
ايعقل ان يهزم
في معركه اليوم

ام سيكون
الطرف الفالح

ذات صباح
ذات رياح
هبت من يابس
من حي سكني قائم على
فوهه البركان
الجمع الثائر
شلال الغضب الهادر
يطلب
رأس القبطان


ونجوى


المرأه الواقفه هناك
تتحدى الجند
هي حتما اعظم ملكات الارض

وذاك الرجل البطل المغوار
لماذا يهب لنجدتها

هو يموت لاجل العرض
ولاجل الشرف الاغلى
الارض

فوق جبين المرأه هذه
في طيات القلب
يشمخ اغلى التيجان
يموج
يثور
ملك الخلجان

و
نجوى
..
في عينيها
خليج يغلي

خليج يخلو
من سفن المحتل
في العقل لديها اراده ترفض
حكم الجبروت المختل


في العقل اراده تؤمن
ان الشعب الغاضب
هو حتما غالب

ولهذا
تصرخ نجوى
ومعها الجمع الهادر


يسقط
تاج الملكه

وليرحل ميتش المجنون
وليمضي بعيدا عنا
هذا الزمن الملعون








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. خالد النبوى: -السينما المصرية تخطت الحدود مع السينما الأمري


.. كواليس انطلاق مهرجان الجونة السينمائى .. الـ-ريد كاربت- والف


.. أمينة خليل بفستان جرئ في مهرجان الجونة السينمائي




.. شيرين رضا على السجادة الحمراء في افتتاح الجونة السينمائي مين


.. نجيب ساويرس: زعلان أن أنا رجل أعمال وكان نفسي أكون فنان!