الحوار المتمدن - موبايل


الزَّمَنُ الْمَيِّتُ...

فاطمة شاوتي

2020 / 10 / 18
الادب والفن


و كأَنَّهُ الجليدُ يستعيدُ عصرَهُ...
كلُّ شيءٍ تجمَّدَ
الحيطانُ...
الإِسْفَلْتُ
الغبارُ ...
فقدَ عُذْرِيَّتَهُ
الأحلامُ ...
تَقزَّمَتْ
توسدتْ طنفسةً...
استعادتْ طفولَتَهَا
و نامتْ منْ جديدٍ...




الإنتظارُ اقتعدَ العتبةَ...
و سالَ لُعابُهُ
على بياضِ الليلِ...
ينتظرُ البابَ أنْ يُفتَحَ
زَلِقَةٌ عيونُ النومِ...
تنتظرُ البابَ
لعلَّهُ يُفتَحُ...!


الآدانُ كبُرَتْ...
تسرقُ همسَ ساعةٍ
تكلِّمُ عقاربَهَا :
كلَّ شيءٍ لَمْ يتغيرْ
يبدُو أنهُ تغيَّرَ...!





الفَيْرُوسُ يصغِي إلى نبضِهِ...
يكبُرُ ... ويكبُرُ
خارجَ الزمنِ زمنٌ مَيِّتٌ...
يغدُو زمَنَنَا اللَّامَيِّتَ / اللَّاحَيَّ.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مخرجة فيلم - البانو- لتليفزيون اليوم السابع: الفكرة جريئة وس


.. انتظروناااا في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي في دورته الر


.. بعد يوم من دعوته لمقاطعة المنتجات الفرنسية.. شارلي إيبدو الف




.. راجل و 2 ستات - شريهان أبو الحسن: صناعة السينما قامت على أكت


.. راجل و 2 ستات - لقاء الخميسي توضح ليه الستات مش بيدعموا بعض