الحوار المتمدن - موبايل


الحريري الصغير وحكاية التوزير:

نضال نعيسة
كاتب وإعلامي سوري ومقدم برامج سابق خارج سوريا(سوريا ممنوع من العمل)..

(Nedal Naisseh)

2020 / 10 / 23
كتابات ساخرة


(يعني على مبدأ ما ضل بها البلد غير هالولد....
بيروحوا وبيرجعوا عليه...وبيحرد وبيرضى)...

كان واضحا منذ البداية ان هناك قوى داخلية تضع العراقيل في وجه حكومة دياب وتضع الفيتوات على هذا وذاك إضمارا وتهيئة لإنتاج هذه الحالة من عدم اليقين Uncertainty والتوجس واللا استقرارية ومن ثم طرحا للمنقذ الجديد باعتبار ان بلاطات السياسة ودهاليز العروش والحكم لم تلد مثله تأبيدا لبقائه وحماية لمصالحه وامتيازاته ودوام ظله الشريف له ولورثته من بعده بعدما ذاق وتذوق عسيلة السلطة السياسية وهو القادم من عوالم البزنس والمال..

المهم يا طويلي العمر...

ولكي تمر الصفقة-صفقة القرن المباركة- والتبرك والتبارك بها ويشارك فيها الجميع كان لا بد من مراضاة اطراف اقليمية وإشراكها في صفقة القرن التي انضم لها بحماس مقاومو الأمس الأشاوس النماريد وامتطوا وركبوا قطار التطبيع السريع نحو غاياته المنشودة بزهو وفرح واضح مع تنازل واستسلام حزب الله وحركة امل لاسرائيل (وهذا يعني ضمنا موافقة ومباركة ملالي قم اصحاب الفيالق الجرارة الهدارة لتحرير "الأودس" على حد تعبيرات المقاوم السابق نصر الله قدس الله سره الكبير) واعترافهم الصريح بالكيان "الصهيوني" والتجالس وجها لوجه وفخذا لفخذ مع مسؤولي "العدو" الصهيوني الشقيق (ورجاء ممنوع الضحك والتقريق) وتخليهم عن همروجة وكذبة المقاومة الجوفاء التي دغدغوا بها مشاعر البسطاء وتاجروا بها لعقود كأداء راكموا من خلالها المليارات في بنوك سويسرا والعم سام لقاء تسليم وكلاء ومرابعي الملالي رقبة لبنان واللبنانيين لأبد الآبدين وتطويبه من الباب للمحراب إمارة وولاية إيرانية لامتياز بعد المنازلات الإعلامية الشرسة مع دولة الاستكبار ...ولكي يكتمل النقل بالزعرور وضمان المرور السلس للصفقة بعذوبة وانسياب كان لابد بالتوازي مع ذلك رفع الرايات البيضاء ووضع بصمة قوى إقليمية أخرى على "العقد" القطعي المبرم بين فرقاء الصفقة واستمالة اطراف فاعلة عبر إعادة تعويم وتدوير وكلائها ومرابعينها وشوباصيتها الحصريين الكبار من مثل هذا الغلام شبه الجاهل ( راينا وتابعنا مداخلاته العبقرية المضحكة وفصاحاته اللغوية النحريرة في ما يسمى مجلس النوب) وهو الذي يمثل التيار والشارع السني العريض في مواجهة التيار الشيعي العريض الذي يمثله شوباصية ومرابعو الملالي أي إدخال طرفي وجناحي المعادلة للحلبة معاً وهو ما سيشكل بالمحصلة كل لبنان أما التيارات الصغيرة الأخرى فهي مجرد "فراطة" وفكة بالجيب لاوزن سياسيا كبيراً لها، وكل ما ستفعله في حال رفضت الصفقة، وألف لا سمح الله، هو إصدار بعض المفرقعات الصوتية بالإعلام...فتعيينه وتنصيبه مجددا على "حاجز" المرحلة وإسكات أية اصوات معارضة فاعلة لضمان صمت الجميع وتمرير صفقة القرن ويا دار ما دخلك شر، وتحويل لبنان من دولة مواجهة إلى دولة معانقة..
والآن لم يبق عنده من مهمة سوى ان يتضبضب ويسد بوزه وأن يرجع ويلبس الجاكيت التي خلعها ذات يوم معلنا المواجهة الشاملة مع حزب المقاومة أيام مانت كذبة المقاومة سارية المفعول وكانت ما زالت صالحة للاستهلاك الآدمي ...
فرفشوا... انبسطوا... هيصوا وجنوا نطوا....








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الفقرة الرابعة - لقاء خاص مع النجمة ماجدة الرو


.. كلمة أخيرة - ماجدة الرومي: الشعب اللبناني هو شعب عظيم لأنه ت


.. كلمة أخيرة - ماجدة الرومي تروي ماذا حدث لها أثناء وبعد حادثة




.. كلمة أخيرة - ماجدة الرومي توجه رسالة قوية جدا للشعب المصري و


.. كلمة أخيرة - شوف رد فعل ماجدة الرومي بعد الطلب منها الغناء ف