الحوار المتمدن - موبايل


لماذا ندافع عن فرنسا ؟

مجدي جورج

2020 / 11 / 2
الارهاب, الحرب والسلام


ندافع عنها ليس لاننا نحمل جنسيتها ونقيم فيها منذ سنوات عديدة بل ندافع هنا للاتي :-
ندافع عنها لاننا عندما اتينا الي هنا لم نحتاج لكفيل فرنسي يكلفنا امام السلطات ليمنحوننا حق الإقامة بل اتينا وعملنا معززين مكرمين محترمين حتي قبل ان نحمل أوراق رسمية .
ندافع عنها لانه عندما مرضنا تكفلت بعلاجنا ونحن لا نملك لا ثمن العلاج ولا ثمن الإقامة بالمستشفيات .
ندافع عنها لانه بعد عدة سنوات من الإقامة غير الشرعية تمكنا من الحصول علي الإقامة الشرعية دون خوف من من إلغاء الكفيل لكفالتنا او لرجل شرطة او مواطن فرنسي يختلق لنا مشكلة ويأكل حقوقنا وأموالنا ويرحلنا الي بلادنا .
ندافع عنها لانه بعد عدة سنوات حصلنا علي الجنسية دون ان يعتبروننا بدون جنسية كما يحدث في الكويت لمواطنين لهم مولودين اب عن جد هناك .
ندافع عنها لاننا حصلنا علي جنسيتها رغم ان كلنا مهاجرين مسلمين ومسيحيين وهندوس وغيره فهي لا تقصر جنسيتها علي دين معين كما تفعل دول الخليج .
ندافع عنها لاننا اذا دخلنا الي قسم الشرطة لا نجد موظف الاستقبال يسألنا عن اسمنا الثالث او الرابع ليعرف ديننا او قبيلتنا او عرقنا .
ندافع عنها لاننا عندما دخلنا المستشفي لم يسألوننا عن قدرتنا علي سداد ثمن العملية لان هناك ضمان طبي كامل سيتكفل بالأمر .
ندافع عنها لاننا عند خروجنا من المستشفي سنجد سيارة مدفوع ثمنها ستوصلنا الي البيت دون ان نرهق احد من أهالينا .
ندافع عن فرنسا لانها بلد الحرية التي تستطيع فيها نقد اي اكبر راس بها دون ان تخشي حراس او سجون .
ندافع عن فرنسا نعم وهذا واجبنا وواجب كل مهاجر ان يدافع عنها لانها اتاحت له حياة كريمة عادلة ربما لم يجدها في وطنه دون تفرقة بسبب لونه او جنسه او دينه .
خواطر من سرير المستشفى بعد إجرائي عملية جراحية لم اجد فيها الا ملائكة الرحمةحولي يعاملونني بمنتهي الحب وهم متاكدين من انني مسلم الديانة من خلال ملامحي ولهجتي فلا تصدقوا من يقول ان ( اردوغان الكذاب )المهاجرين المسلمين مضطهدين .
باحث اقتصاد دولي
باريس فرنسا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - مجرد رأي شخصي
بارباروسا آكيم ( 2020 / 11 / 2 - 21:00 )
لم أولد في فرنسا و بالنتيجة لم أحمل جنسيتها و لم ازرها سوى مرتان في حياتي و لا يوجد لي أي صلات عائلية هناك

كما إنني لا أتقن الفرنسية و لست خبيراً بالثقافة الفرانكوفونية بإستثناء الخطوط التاريخية العامة التي هي قاسم مشترك في اوروبا و العالم

و من جانب آخر فقد خبرت الإسلام .. لغة و عقيدة و ممارسة و كواقع إجتماعي

و لذلك أقول كل شيء عدا الإسلام جيد حتى لو كان الشيطان نفسه

لذلك أنا منحاز للموقف الفرنسي دون حتى أن أعرف ماهو
و لا أريد حتى أن أعرف

نعم لباريس الحب و الجمال
و الف لا للإسلام

و شكراً


2 - رأى
على سالم ( 2020 / 11 / 3 - 02:37 )
فى تقديرى انه يجب طرد كل الارهابيين الدواعش القتله من فرنسا ولامانع من اغلاق كل المساجد لانها اماكن لتفريخ الارهابيين الانتحاريين وهذا لمصلحتها مستقبلا

اخر الافلام

.. بايدن يتطلع لدور الكونغرس لإقرار تشريعات تقيد انتشار الأسلحة


.. الانتهاء من عملية تطوير متحف -محمد محمود خليل- في القاهرة


.. موجز الأخبار - العاشرة مساء 17/04/2021




.. لحظة القبض على القنصل الأوكراني في سان بطرسبورغ


.. إليزابيث الثانية ومملكتها ودعتا الأمير فيليب في جنازة مهيبة