الحوار المتمدن - موبايل


صدور كتاب -فلسطين والجزائر محاورات مع المفكر أسامة عكنان-

أسامة هوادف

2020 / 11 / 7
القضية الفلسطينية


صدر كتاب "فلسطين والجزائر محاورات مع المفكر أسامة عكنان" للكاتب الجزائري أسامة هوادف من عن طريق دار باسمة للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة فرع الكويت، حيث أن الكتاب متاح للطلب بشكله الورقي من خلال منصة كوبيراتيك العالمية، كما تم أصداره بصيغة إلكترونية (pdf) عبر الرابط الثابت:
https://coperatique.com/palalg.pdf

صدر الكتاب يوم الفاتح من نوفمبر 2020 تزامنا مع الذكرى 66 لاندلاع ثورة التحرير المجيدة بالجزائر، عبر مكتبة منصة كوبيراتيك العالمية.

الكتاب مكون من 217 صفحة، بخط محمد الدرة، حجم الخط 20، في ثلاث فصول كما يلي:
1-أحاديث عن محنة الاعتقال.
2-أحاديث عن فلسطين.
3-أحاديث عن الجزائر.

حمل غلاف الكتاب صورة للدكتور أسامة عكنان، وعلم دولة فلسطين والجزائر، من تصميم المبدع الجزائري: أيمن بوفاس، و قد قامت الدكتورة الكويتية: "لطيفة الجويني" بمراجعة وتدقيق الكتاب، وقام القاص والكاتب الجزائري: "دليل يوسف" بتنقيحه.

كان الاهداء في الكتاب إلى الراحل "الڨايد صالح رحمه الله"، كما تضمن الكتاب عرضا مفصلا للقضية الفلسطينية، حيث يرفض الدكتور أسامة عكنان في الحوار من وجهة نظره توصيف الصراع بأنه فلسطيني_إسرائيلي و يعتبره اختزالا للصراع العربي _الصهيوني، فيقول في الصفحتين:71-72: "إن اختزال الاحتلال الصهيوني والهجمة الإمبريالية في ما يسمى بالقضية الفلسطينية التي قوامها تسليم أمر الأرض المحتلة باعتبارها رأس حربة تلك الهجمة إلى أهلها المفتقرين إلى أي عمق إستراتيجي قادر على دعم مقاومتهم للاحتلال، محملين اياهم وحدهم مسؤولية تحرير أرض يعترف الجميع بأن احتلالها هو استهداف للأمة بأكملها. ".

يضيف المفكر أسامة عكنان في الصفحة 113: "إن إسرائيل هي في الأصل مشروع استعماري إمبريالي لاختراق الأرض العربية، عبر زرع هذا الجسم الغريب في أهم منطقة منها، أي أن الأمة العربية وأن الوطن العربي هما المستهدفان بهذا المشروع. "

تطرق الكتاب إلى مسألة التطبيع والهرولة نحو أحضان العدو حيث يجيب المفكر أسامة عكنان على السؤال بهذا الخصوص في الصفحتين 136-137: " إن أي مثقف عربي لا يدرك هذه المسألة الدقيقة و الحساسة، و يفترض أن التطبيع أصبح مطلبا، أو أنه غدا جائزا مادام الفلسطينيون أنفسهم وهم أصحاب الحق الأصلي؛ قد تعاملوا مع العدو و قعوا معه اتفاقيات...الخ، هو مثقف لا يستحق هذا الوصف لأنه جاهل.
فطبيعة العلاقة التي يفرضها الاحتلال بين المحتل المعتدي والمعتدى عليه وعلى أرضه، لا تنطبق عليها المعايير نفسها التي تنطبق على من هم خارج هذه الدائرة المباشرة، فوجود أمة عربية بأكملها خارج حدود الأرض المحتلة يجب أن يكون رافدا لقوة الطرف الواقع تحت نيران الاحتلال، وإن أقل ما يمكن تقديمه من دعم له هو محاصرة العدو بعدم التطبيع معه، فهذا سلاح مهم وفاعل في مواجهته.
أما أن يعاني الشعب الذي اغتصبت أرضه والذي يتجرع آلام الاحتلال اليومية، من تطبيع اولي القربى مع ذلك العدو أيضا، فهذا يعني إضعاف مقاومته.".

حسب احصائيات منصة كوبيراتيك العالمية وفق نظام التتبع ICQR بتاريخ 2 نوفمبر 2020 و على الساعة 00:00 بتوقيت مكة المكرمة، تم تسجيل عدد من حملوا الكتاب.
1-الجزائر: 741 تحميل.
2-فلسطين:322 تحميل.
3-أمريكا:244 تحميل.
4-مصر:155 تحميل.
حيث تجاوز مجمل من قاموا بتحميل الكتاب عبر المنصة سقف 1700، خلال يومين من أصداره.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تعرف على أبرز تطورات صواريخ المقاومة الفلسطينية


.. القسام تعلن إطلاق 130 صاروخا تجاه بلدات إسرائيلية


.. -حلوا عن صدورنا-.. الرئيس الفلسطيني يوجه رسالة إلى أمريكا و




.. جذور أزمة حي الشيخ جراح في القدس بين الفلسطينيين والإسرائيلي


.. واشنطن تعلن مراجعة قرار انسحابها من اتفاقية -الأجواء المفتوح