الحوار المتمدن - موبايل


المسيح ابن الله المزعوم

عائد زقوت

2020 / 11 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


لا زال العديد من المسيحيين يؤمنون ويرددون القول أن المسيح عليه السلام ابن الله، ولو كان كذلك إذن هو إله فهل يؤمن المسيحيون أن عيسى إله يعبد من دون الخالق سبحانه وتعالى.
فإذا ذهبتم لقولكم أنه ابن الله المُنجب فهذا يعني أن الله سبحانه قد مارس علاقةً زوجية نتج عنها هذا الابن ، فمن هي الزوجة ؟ لا يمكن لأحد من المسيحيين أو غيرهم أن يُسمي شخصاَ أو أن يستشعر ذلك، وإذا ما قرأ المسيحيون النسخة القياسية المنقحة على يد اثنين وثلاثين عالماً مسيحياً لاقوا تأييد أكثر من خمسين طائفة من المسيحين، أن الإصحاح المزعوم الذي يدعى فيه أن المسيح هو ابن الله المُنجب هذا الإصحاح رقم 3 العدد 16 إنجيل يوحنا قال المنقحون: أن كلمة المُنجب مقحمة ٌومفبركةٌ وخليط من الأهواء دخلت على الإصحاح وهذا يعني أن الإنجيل الحق لا يزعم ببنوة عيسى لله سبحانه وتعالى.
بدأت في هذه المقدمة مرتكزاً على أقوال العلماء المسيحيين لدحض أي شبهة عما سنطرحه حول تلك المسألة والتي يبدو أن المسيحيين مبرمجين عليها دون التفكر أو حتى الاقتباس من صحيح الإنجيل.
ولكي لا يظلم أحد نفسه لا بد من تصفية الحق حول هذه المسألة.
لا يخفى على أحد أن دين اليهودية الذي تم تحريفه إلى الماديّة الصرفة فأصبح اليهودي لا يكاد يقف عند قضية الغيبيات مطلقا حتى أنهم قالوا لموسى عليه السلام لن نؤمن لك حتى نرى الله جهرة فقد صّور اليهود كل شيءٍ حسي مادي ولا يرون غيباً حتى في طعامهم، فتمردوا على رزقهم من المنّ والسلوى لأنه يأتيهم مباشرة من عند الله سبحانه فقالوا: نحن نريد من بقلها وقثّائها. فما داموا ماديين فلا بد لهم من هزة قوية تخرجهم من ماديتهم إلى الغيب.
فعظمة الله أنه غيب ولو أنه كان مشهوداً مُحَسّاً تم تحديده وتحييده فيخلوا مكانا في ملكه منه هو سبحانه فالغيب هو الكمال والجلال لله. فالماديات قانونها أسباب ومسببات فجاء بعيسى عليه السلام على غير طريق الناموس الذي يعرفه البشر، فولد من امرأة دون رجل، إنّ هذا هو الذي أراده الله أن يزلزل الماديات الحسيّة عند اليهود وأن يبعد الناس عن الماديَة. فطرأ عيسى عليه السلام على هذه البيئة المادية عند اليهود، فالزلزال الذي أراده الله لم يتم وجاءت فيه الفتنة أكثر فقالوا ببنوته لله سبحانه. فما هي الشبهات التي يزعمها المسيحيون في بنوة عيسى لله سبحانه:
• أولا: قولهم أن وعاء الأمومة موجود والأبوة غير موجود والله نفخ فيها فلماذا يؤمنون بآدم ولم يعترضوا عليه مثل عيسى فالله نفخ في آدم كما نفخ في عيسى.
• ثانيا: الزعم أن المسيح قد أحيا الموتى فتاريخ الأنبياء مليء بذلك ،إبراهيم عليه السلام أحيا الطير ،موسى حوَّل العصا إلى حية تسعى. فهل كلهم أبناء الله أو آلهة ؟!
• ثالثا: الادعاء أن الله خلق عيسى ليعطي صورة عن الله في الأرض فنتساءل هل جاء عيسى على صورة رجل مرة واحدة أم أنه تدرج من الطفولة إلى الكهولة فعلى أي صورة كانت صورة الله سبحانه ؟ فإذا قالوا على كافة الصور فهذا يعني أن الله أغيار وهذا لا ينبغي لله سبحانه ، وأيضا نسأل كم سنة عاش عيسى؟ عدداً محدداً من السنوات وهذا يعني أن الناس قد عرفوا صورة الله عدد السنوات التي عاشها عيسى وهذا يعني أن الله تعالى ظالمًا قد صور نفسه لعدد معين في ذات الفترة الزمنية المحددة ولم يتصور لغيرهم والله سبحانه لا يتسنى أن يكون كذلك.
• رابعا: صلب عيسى عليه السلام واصرارهم على أنه تم صلبه أو قتله رغم أن الله سبحانه وتعالى قدَّم لهم الحل وأعذرهم حيث قال في القرآن (بل شبه لهم) إلا أنهم يُصرون على ذلك، فإذا كان عيسى صُلب فهذا ينقض فكرة الإله عندهم لأن المصلوب فيه قدرة من الصالب على المصلوب فكيف يكون الإله أقل قدرة ممن خلق ؟!
• خامسا: الحوار الذي دار بين الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ووفد نجران المسيحي ولم ينتج عن هذا الحوار تسليم المسيحين بأن عيسى عبد لله، فدعاهم النبي صلى الله عليه وسلم إلى المباهلة أي أن يجمع كل فريق منهم أبنائهم ونسائهم ويجعلون لعنة الله على الكاذبين فلم يأتوا إلى الموعد ولو كانوا صادقين بما يدعون لذهبوا إليه.
فهل لو دُعي المسيحيون اليوم للمباهلة من جديد سيأتون إلى الموعد؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - 2 ردي على اكاذيبك
صباح ابراهيم ( 2020 / 11 / 8 - 16:06 )
تقول : بل شبه لهم والمسيح لم يصلب.
الرد : معلوماتك عن المسيح خذها من مصدرها الإنجيل وليس من كتاب كله خرافات واخطاء وتناقضات . ربكم ماكر وخير الماكرين لكنه لم يتمكن من رفع المسيح بل قدكم بديلا له دليل ضعفه ومكره .
تقول : فهل لو دُعي المسيحيون اليوم للمباهلة من جديد سيأتون إلى الموعد؟
الرد : نحن نباهلكم بقوة الإنجيل وليس بأكاذيب محمد .


2 - هل زيد ابن الرسول هو زوج امه
مروان سعيد ( 2020 / 11 / 8 - 21:49 )
تحية الاستاذ عائد زقوت وتحيتي للجميع
طبعا القران مدوخ عنتر والازهريين وعلماء الفساء والمؤمنين لاانه ليس من عند الله انه من عند الشيطان والدليل ان طه حسين قال
كنت أظـن أنك المــضـلُ وأنك تهـدي من تـشاء
الضـار المقيت المــذلُ عن صـلف وعن كبـرياء
جـبــــار البـــأس تـكنُّ للنـــاس مـكــراً ودهــاء
تقـطع أيـــادي السـارقين وترجم أجساد النساء
تـقيم بالســـيف عــدلاً فـعدلك في سفك الدمـاء
فيا خـالق القاتـلين قـل لي أين هو اله الضعفاء
لوكنت خــالـق الكل ما حــرمت بعضهم الــبقاء
وما عساك من القــتل تجني غير الهدم والفناء
فهل كنت أعبـد جـزاراً يسحق أكباد الأبـرياء ؟
أم كنـت أعبـد شيـطاناً أرسل إلينا بخاتم الأنبياء
حسبتُ الجنه للمجاهدين سيسكن فيها الأقوياء
تمـــرٌ وعـــنبٌ وتـــيـنٌ وأنهـار خمــرٍ للأتـقياء
خير مـلاذ لجـائـعين عاشـوا في قـلب الصحراء
وأسِرَّةٌ من ياقــوت ثمين وحور تصدح بالغنـاء
نحن عاشـقات المـؤمنين جـئنا ولـبـينا النـــداء
جزاكم الله بنا فأنـظروا كيف أحسن الله الجـزاء
هل جنـتك كــفاحٌ وصـياحٌ وأيـلاجٌ دون إنــثناء
تجدد الحـور الثيب بكراً وأنت من تقوم بالرْفاءِ
ومودتي للجميع

اخر الافلام

.. تنافس بين عدة شركات لتسويق اللقاح ضد كورونا


.. في حوار مع نائب رئيس مجلس النواب اليمني: اليمن تحول إلى ساحة


.. تونس..الدستوري الحر سيتقدم بلائحة لوم ضد الحكومة




.. تشديد الإجراءات الأمنية في بغداد


.. كورونا في أوروبا.. بين مطرقة الإغلاق وسندان إعادة فتح الأعما