الحوار المتمدن - موبايل


للفناء عودة ولقاء

عائد زقوت

2020 / 11 / 11
الادب والفن


{ وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ ۖ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ }
الحمد لله الذي كتب على نفسه البقاء
وعلى عباده الفناء ، فلا أحد مخلد
والجميع سيمضي ، فهناك من يترك
أثراً طيباً خالداً كالأزهار يفوح
أريج عبقها مدى الأيام
فكان صائب .......
شجرة فضل عودها أدب
وأغصانها علم
وثمرتها عقل
وعروقها شرف
يسقيها ماء الحرية
وتغذيها أرض المرؤة .
فامضي يا صائب إلى الملتقى
تحت ضل ضليل في جنان الرحمن .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قسد تحارب التعليم باللغة العربية.. رفض شعبي واعتقالات للمعلم


.. نشرة الرابعة | كيف تؤثر برامج وزارة الثقافة على صناعة الافلا


.. الفنان السوداني محمد الجزار ضيف صباح العربية




.. الفنانة تقلا شمعون ضيف الاعلامي رودولف هلال في المواجهة السب


.. بطولة للفنون القتالية في أبوظبي تسمح للجمهور المُطّعم فقط بح