الحوار المتمدن - موبايل


أنغام عاشق مهزوم

منصور الريكان

2020 / 11 / 12
الادب والفن


على صداها ،،،،،
ينساب دفء حمامة حطت على شجيرة الرمانْ
يا نغمة العشاق قومي وانسجي مفاتن الزمانْ
ما زلت أبحث واقفاً عن مرفأ الأحلامْ
أدور في شوارع المدينة لعلني ألقاكْ
أجلس في الحافلة تسير بي أراقب الوجوه وأنزل بمحطة كنت التقيتك هاهنا
لكنكِ ابتعدتِ يا حبيبتي أود أن أراكْ
فمنذ أن غادرتكِ بلحظة الطيش التي أصابت الحواسْ
ومنذ أن رحلت للوطنْ
تركتكِ ونحن في نشوتنا
وعدت لكْ ،،،،،
لكنني انصدمتْ
بحثت عنكِ في بلادكِ لكنني حبيبتي لم أجدكْ
هيلين يا حبيبتي هل تذكرين البحرْ
وكيف كنا نتراشق برماله وكيف كنتِ كا لقمرْ
أوشوشك ندور في بلادك كعاشقين هائمين جمعهم قدرْ
حبيبتي بلادي أصابها الجدب ودمرتها الحروب والفسادْ
هل تذكرينْ ،،،،،،،
كنا شباباً مثل بلبلين تناغيا بحضرة الحسادْ
فبعد ثلاثين من الأعوام أعود لكْ
أسير في بلادكِ أزور كل بقعة كنتِ بها
وأصرخ يا ويلها ،،،،،
وأصرخ أعشقها
كعاشق مهزومْ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

11/11/2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م