الحوار المتمدن - موبايل


حوار مع روائية والمتحدثة التحفيزية هناء زواوشة

أسامة هوادف

2020 / 11 / 12
مقابلات و حوارات


المتحدثة التحفيزية وروائية هناء زواوشة الوسيط المغاربي
اكتب ، اقرأ ، واصل ، كن انت ولا تقف
من ولاية المدية بدأ يسطع نجمها في عالم الكتابة والتنمية البشرية هدفها أن تشرق شمس الأمل في نفوس الشباب تكتب من أجل الشعوب المضطهدة وعلى رأسها قضية "مسلمي الروهينقا" كتبت فأبدعت في روايتها "شمس" على أمل أن تشرق شمس هذه الأمة من جديد ضيفتنا اليوم هي الكاتبة والمتحدثة التحفيزية "هناء زواوشة كان الجريدة الوسيط المغاربي لقاء معها فكان هذا الحوار الممتع .
حاورها : أسامة هوادف

س1_ بداية كيف تعرفين نفسك للقراء؟

انا هناء زواوشة من ولاية المدية 18 سنة ادرس شعبة أداب و فلسفة سنة ثالثة ثانوي ..
أهم ما أنجزته في مسيرتي
كتبت رواية بعنوان "شمس " من التراب إلى الذهب
و بصدد إنهاء الثانية سأعلن اسمها لاحقا ..
مصنفة ضمن مئة شخصية مؤثرة في الجزائر
حاصلة على شهادة معتمدة دوليا كمتحدثة تحفيزية .
س2_كيف ولجت عالم الكتابة؟وما الدوافع والمؤثرات؟
ولجت الى عالم الكتابة في وقت فراغي بحيث لم اجد سوى هي اللتي مكنتني من استكشاف موهبتي و هوايتي و عالمي الخاص ..و ذلك في عمر 14 سنة

و حين انتقلت الثانوية فكرت أن أضع بصمتي الخاصة في كتاب لي و يحتوي على ما أقدمه بنفسي
طبعا ستجد الكثير من العراقيل لكن لا يجب أن تؤثر فيك هذه الأشياء بل يجب عليك أن تعمل فيها و تصنع من نفسك قويا و تواجهها و هذا كله لتترك شيئا خاصا بك .

س3_ما هي أهدافك أو رسائلك من خلال كتاباتك ؟
من خلال كتاباتي او روايتي احببت أن تكون ذات واقع اجتماعي معاش و هي رواية واقعية ممزوجة بالخيال ..
بحيث يجب على اي احد منا أن يركز على هذه المواضيع لأنه ربما يفيد غيره و يتعالج منها ..

رسالتي هي أن نتخلى على شيء اسمه " العنف " أو " العنف الأسري " الذي أصبح ظاهرة فتاكة في مجتمعنا ..او ربما كل الأفات الاجتماعية التي غزت عائلاتنا سواءا القتل أو المخدرات أو الضرب العمدي ..

أهدف دائما إلى كتابة مواضيع اجتماعية هادفة سواءا كانت في بلدي أو بلاد أخرى مثل القبائل المضطهدة "في ميانمار - الروهينقا "
يجب أن نوصل صوت غيرنا في أي جهة كان بعيدا أو قريب .

س4_حدثينا بشكل مفصل عن روايتك "شمس"

ذات يوم كنت اشاهد التلفاز إحدى القنوات الجزائرية اذا أرى قصة اجتماعية محزنة كثيرا و لم افكر و لو لدقيقة و بدأت اكتب فيها و اجسدها على شكل رواية أو قصة ..

هي تحكي عن طفل عاش معاناة كبيرة مع أهله خاصة بعدما تخلوا عنه و تركوه يصارع الحياة بمفرده ..لكنه قاوم و استطاع أن ينجح ف حياته و قام بتأسيسها و تكوين أسرة رغم كل العراقيل التي واجهها ..
بدايتها واقعية و نهايتها من الخيال .

س5_هل هناك حدث معين حفزك الكتابة هذه الرواية ؟
الشيء الذي حفزني هو أنني حفزت نفسي بنفسي اردت أن اترك بصمة خاصة بي ، تخصني ،
اردت ان استغل موهبتي و اجسدها في رواية ..خاصة بعدما كنت في أحد المراحل كان يلزمني نجاحا حتى و لو كان صغيرا .

س6_ هل اعترضتك في بداياتك بعض المعوقات والصعوبات؟
لا بالعكس عائلتي فرحت بي وشعرت بالفخر ، كان والدي من اول الداعمين لي و فرح كثيرا معي خاصة بعدما تم قبول روايتي من قبل دار النشر بالجزائر العاصمة ادم مرام للنشر والتوزيع.

س7_ كيف كان تعاملك مع دار أدم مرام للنشر والتوزيع؟
نعم دار مميزة جدا ، تدعم جميع الكتاب بالانتقاد البناء و بأسعار مناسبة تحفزهم على استكشاف موهبتهم و تقدم عروض رائعة ..
كل الشكر لصاحبتها ⁦

س8_من الذي شجعك على خوض هذا المجال؟ وما نوع الدعم الذي يحتاجه المبدع المثقف في الوقت الراهن؟
كون عائلتي كانت بعيدة عن هذا المجال الادبي كان لدي العديد من الأصدقاء و الصديقات الكتاب الذين يعلمونني بأي شيء احتجته سواءا الانتقادات لي أو تجاربهم في خوض هكذا تجربة .
العديد من الكتاب حرموا من ان يستغلوا موهبتهم بسبب الوضع المادي ..
من الجيد أن تضع الحكومة حلا هكذا دعما لأي كاتب لتحقيق موهبته .

س9_ ما هي العبارة والحكمة التي تستندينا عليها في حياتك ومسيرتك؟
استند على شعار im strong - انا قوية
انا قوية استطيع أن اجعل المستحيل حقيقة
انا قوية استطيع ان احقق أي شيء في أطمح إليه
مادام الله خلقني ، خلقني لأعمر الأرض لأفيد الناس و أستفيد منهم ، خلقني لأكون قوية و ادافع على الضعفاء ..

أسست ورشة بعنوان Be strong with Hana لتحفيز الطلاب و تنشيط في أهم المنصات ، عمل دورات تحفيزية للناس .

س10_هل من مشاريع مستقبلية تخططين لها؟
حاليا سأبتعد عن الأدب قليلا بسبب دراستي التي هي أولى بكثير من الموهبة
الموهبة تساعد على المهنة و لكن لن تبنيك ، لن تؤسس لك حياتك الشخصية ،
فا الأولى من ذلك هو الدراسة سأعمل على الحصول على معدل جيد من أجل دخول في كلية الصحافة ..
فهي حلم منذ الصغر و انا سأجاهد من أجل تحقيقه ، مهما حدث لا يمكن لشيء أن يوقفه عني .

س11_كلمة أخيرة لقراء الحوار وللجريدة
اود ان اشكركم كثيرا على هذا الحوار خاصة أنكم داعمين لهكذا مواهب ثقافية و أدبية ..
اتمنى لكم كل التوفيق و السداد..ان شاء الله








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الولايات المتحدة: جمهوريون يطالبون بلينكن بضمان مراقبة نووي


.. مسحلون يستهدفون حقل نفط في كركوك


.. الرئيس الإسرائيلي يكلف لابيد بتشكيل الحكومة




.. عشرينية من مالي تضع 9 توائم مرة واحدة


.. نشرة العربية الليلة | بالواقع المعزز تابع آخر تطورات صاروخ ا