الحوار المتمدن - موبايل


مصر.اعتصام عمال مجمع الألومنيوم بنجع حمادي احتجاجا علي بدء تطبيق لائحة الموارد البشرية للعاملين بشركات قطاع الأعمال العام والتي عممتها وزارة قطاع الأعمال العام

عبدالرؤوف بطيح

2020 / 11 / 13
الحركة العمالية والنقابية


اعتصم امس الحميس 12 نوفمبر 2020: عمال الوردية الأولي من عمال مجمع الومنيوم نجع حمادي احتجاجا علي بدء تطبيق لائحة الموارد البشرية للعاملين بشركات قطاع الأعمال العام والتي عممتها وزارة قطاع الأعمال العام علي شركات القطاع، وأثارت ردود أفعال متباينة ما بين المخاوف والقلق والغضب وبعض التحركات الاحتجاجية علي مشروع اللائحة.

وكان عمال شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادي قد امتنعوا عن قبض مكافاة الانتاج السنوية التي كان من المقرر صرفها خلال هذه الأيام احتجاجاً علي الانخفاض الكبير للمبالغ المالية التي كان يتقاضاها العاملون خلال الفترة الماضية بفعل بدء تطبيق اللائحة الموحدة للموارد البشرية التي أطلقتها وزارة قطاع الأعمال العام منذ شهر تقريبا . وكان العاملون بالشركة قد رفضوا صرف المبالغ المالية متمسكين بصرفها كاملة دون نقصان ورفضوا رفضاً قاطعاً مشروع اللائحة المخالف للقانون والذي ينتقص من حقوقهم المالية بشكل كبير، واعتصموا بالشركة بشكل تدريجي حيث قام عمال الوردية الأولي بإنهاء عملهم ولم ينصرفوا من الشركة في انتظار انضمام عمال الوردية الثانية والثالثة إليهم في الاعتصام.

وشهدت الساعات القليلة الماضية مفاوضات مكثفة بين مجلس إدارة الشركة واللجنة النقابية وعدداً من القيادات العمالية من أجل احتواء الأزمة وإنهاء اعتصام العاملين وتلقي العمال المعتصمين وعوداً بدراسة الموقف وإعطاء فرصة للإدارة للتعامل مع الموقف وحل الأزمة.. غير أن العاملين رفضوا وعود الإدارة وطالبوا بصرف المكافاة كاملة دون نقصان لفك الاعتصام والعودة إلي منازلهم . وقد تداولت أنباء اثناء كتابة هذه السطور تفيد باذاعة الشركة عبر مكبرات الصوت الداخلية رسالة للعاملين بأن المكافأة سوف تُصرف كما كانت تُصرف في العام الماضي ولن يتم تخفيضها.. غير أن العاملين المعتصمين ما زالوا يواصلون الاعتصام مُطالبين الادارة ببدء الصرف قبل أن يقوموا بفك الاعتصام أو إصدار منشور رسمي مختوم من الإدارة يفيد بالصرف بنفس قيمة مبالغ العام الماضي، وهو الأمر الذي ما زالت تبحثه الادارة منذ ساعتين تقريبا .

وخلال كتابة هذه السطور تواترت أنباء (لم يتم التأكد من صحتها) عن قبول العمال مَنح الإدارة الفرصة حتي يوم الأحد القادم الموافق 15 نوفمبر لصرف المكافأة مع وجود اعتصام يومي رمزي حتي يوم الأحد القادم موعد صرف المكافأة .

من جهة أخري أعرب العديد من العاملين بشركات قطاع الأعمال ولجانهم النقابية رفضهم القاطع لمشروع اللائحة الذي يفتات علي حقوق العاملين ويهدر حجية قانون العمل 12 لسنة 2003 ويجعل من اللائحة نصاً فوق القانون، بينما يُصر وزير قطاع الأعمال العام علي تطبيق مشروع اللائحة مدعياً عدم مساسه بحقوق العاملين أو انتقاصه من مزاياهم المالية ورفضه في ذات الوقت التفاوض حول المشروع مكتفياً بطرحه علي نقابات الاتحاد العام لأخذ الرأي فقط دون تدخل أو إجـراء أي نوع من أنواع الحوار والتفاوض حوله .

وجددت دار الخدمات النقابية والعمالية بالفاهره رفضها لمشروع لائحة الموارد البشرية الموحدة للعاملين بشركات قطاع الأعمال العام لمخالفتها قانون العمل 12 لسنة 2003 في العديد من مواده وبالأخص مواد الأجور والفصل، فإنها تُعلن تضامنها الكامل مع عمال شركة مصر للألومنيوم وكل عمال قطاع الأعمال العام مطالبة المسئولين وعلي رأسهم وزير قطاع الأعمال العام بضرورة اجراء تعديلات جوهرية علي مشروع اللائحة لتتوافق مع التشريعات ومع قانون العمل 12 لسنة 2003، وضرورة اجراء حوار موسع مع كافة الأطراف المعنية وعدم الاكتفاء بأخذ الرأي بل ضرورة إجراء تفاوض اجتماعي للوصول إلي حلول دائمة تحقق مصالح العاملين بالقطاع واستقرار العمل والانطلاق منه إلي تطوير حقيقي لشركات قطاع الأعمال العام يبقي علي عماله ويحقق الاستفادة القصوي من مقدراته الاقتصادية والاجتماعية وموارده البشرية الممثلة في عمالته .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بين سام وعمار: سوء أوضاع العمال في قطر.. هل يمكن أن يؤدي لمق


.. هل يكون العمل من المنزل مستقبل الموظفين؟ شركات بارزة تتبنى ا


.. الأستاذة نزهة مجدي التي سحــــــ_ــنت: جردونا كليا من ملابسـ




.. تبطين الترع.. حلم المزارعين يتحقق على أرض الواقع فى كفر الشي


.. لهون وبس - معمول العيد في زمن الغلاء