الحوار المتمدن - موبايل


لقاح آخر جديد لزيادة مناعتك ضد الكورونا

عامر هشام الصفّار

2020 / 11 / 16
ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات


أعلنت شركة موديرنا الأميركية في ساعات الصباح الأولى اليوم 16 نوفمير 2020 عن توصلها الى لقاح مؤثر وفعال وأمين لزيادة مناعة الأنسان ضد فايروس الكوفيد19.. ويأتي هذا الأعلان من شركة موديرنا بعد أعلان شركة فايزر وشركة بايونتك الألمانية عن توصلها الى لقاح فعال ضد الكورونا وبدرجة وقاية من أعراض الفايروس بنسبة 90%..
واللقاح الأميركي االجديد قائم على نفس المبدأ العلمي الذي قام عليه لقاح فايزر الأول، وذلك بأستعمال المادة الوراثية الفايروسية من نتوءات البروتين (بروتين أس) المتواجدة على سطح الفايروس ونقلها الى خلية الأنسان لغرض أنتاج الأجسام المناعية في الدم وبالتالي أكساب الشخص المستوى المطلوب من المناعة، مما يقلل من نسبة الأصابة بالمرض بما يقرب من 94%.. ومن الملاحظ في اللقاح الجديد والذي يعطى على جرعتين حيث تمت تجربته في المرحلة الثالثة على 30 ألف متطوع، أنه يمكن حفظه لمدة شهر كامل بدرجة حرارة بين 2-8 درجة مئوية، وهي درجة يمكن توفرها في دول العالم، عكس لقاح شركة فايزر والذي يعتبر غير ثابت كيميائيا وبالتالي لا يمكن حفظه الاّ تحت درجة حرارة تقل عن الصفر ب 80 درجة مئوية. ومع هذا تقول الشركة المنتجة لهذا اللقاح الجديد أنها لا يمكنها تسويقه خارج أميركا هذا العام.. كما أنها ما زالت تنتظر نتائج السلامة النهائية للقاح مما ستكشف عنه منظمة الغذاء والدواء الأميركية الرسمية قريبا. هذا وأن سعر هذا اللقاح الجديد يتراوح بين 38-45 باوندا، في حين ان لقاح فايزر هو ب 30 باوندا.. وهناك لقاحات اخرى بأسعار تقل كثيرا عن ذلك.. فما زال العالم ينتظر نتائجها بلهفة.. وأقول أن كل ذلك من المفيد في العلم، فقد تكون هناك حاجة لأكثر من لقاح ضد الكورونا ليتم تلقيح أغلب سكان المعمورة به وأكساب أجسامهم المستوى اللازم من المناعة.. فقد يعمل لقاح معين على أجسام الكبار في السن في حين يعمل آخر على أجسام الأطفال وهكذا..
أن جهود العلم والعلماء الحثيثة لابد من أن تثمر، خاصة وأن أستثمارا دوليا غير مسبوق قد تم فعلا خلال الأشهر الأخيرة الماضية من هذا العام، مما سيترك آثاره الأيجابية على مسيرة العلم لسنوات كثيرة مقبلة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - الاخذ بالاسباب هي سنة الله وليس الكلام المنمق
سمير آل طوق البحراني ( 2020 / 11 / 17 - 07:09 )
الشكر موصول للعلماء على جهدهم المضني على ايجاد لقاح لانقاذ البشرية من الاوبئة وبهذه المناسبة اتسآءل اين الناطقون باسم الله ك آية الله وحجة الاسلام والمسلمين وصاحب الفضيلة وما يرددونه من ادعية فلو كانو حقا هم الناطقون باسم الله لاستجاب ادعيتهم ولكن هذا الفيروس القاتل عرى جميع ادعآءآئهم وعلى المسلمين ان يعوا الدرس الذي لقنهم به فيروس Corona ان الاخذ بالاسباب هو السبيل الوحيد للوصول الى النتائج الايجابية وليس الدعاء المجرد او الرقية الشرعية التي دجنوا عقولنا بها ولكن العتب كل العتب على امة وضعت عقولها في ايادي من يفكر عنها باسم الله والله بريء بما يفعلون.اين آيات الله والناطقين باسمه؟.فهل اتضحت الرويا ايها المسلمون ام:
ومهما تكن عند امرء من خليقة * وان خالها تخفى على الناس تعلم
هل اولائك العلماء البيلوجيون الذي انقذوا البشرية في النار ومن اوجد الرقية الشرعية التي لا مفعول لها في الجنة؟. هل يعي المسلمون ويبتعدوا عن تقديس مسميات لا قيمة لها وتحترم الانسان كـ انسان بدون اي تقديس وليكن الاحترام على قدر المعطيات وليس على لبس العمامة والتختم والقاء الخطب بدون اي مردود ايجابي سوى تخدير العقول؟

اخر الافلام

.. الساعة الخليجية : العلاقات السعودية الامريكية بعد تقرير خاشق


.. نشرة خاصة على فرانس24 حول تقرير مقتل الصحافي السعودي جمال خا


.. تغطية خاصة: ما الذي تضمنه التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي و




.. ناصر جابي: -الجزائريون مصرون على تحقيق مطالبهم التي لم تتحقق


.. اليمن: حصيلة ثقيلة لعدد ضحايا المعارك بين الحوثيين وقوات الح