الحوار المتمدن - موبايل


قصة قصيرة جدا للأطفال / مترجمة / اَلْقُنْفُذُ الصَّغيرُ الْجائِعُ /

بويعلاوي عبد الرحمان

2020 / 11 / 24
الادب والفن


اَلْقُنْفُذُ الصَّغيرُ الْجائِعُ / للكاتبة الألمانية روزماري كونزلر بينكي / ترجمتها إلى الفرنسية أنطوانيت بورلي
ـــــــــــــــــــــــــــــــ



اِسْمَعْ ! ما هذا الْحَفيفُ ؟

قُنْفُذٌ صَغيرٌ ، يُخْرِجُ خَطْمَهُ مِنْ كَوْمَةِ أَوْراقِ الشَّجَرِ .

نَسْمَعُ نُباحَ كَلْبٍ ، ثُمَّ يُخَيِّمُ الصَّمْتُ . عِنْدَ حُلولِ الْمَساءِ ، يَذْهَبُ الْقُنْفُذُ الصَّغيرُ لِلْبَحْثِ عَنْ طَعامِ ، رُبَّما

يَجِدُ حَشَرَةً أَوْ دودَةَ أَرْضِ ؟

أوهْ ! ما هذِهِ الرّائِحَةُ الْمُغْرِيَّةُ ، الَّتي تَنْبَعِثُ مِنْ فِناءِ الْمَنْزِلِ ؟

ضَوْءُ الْمَنْزِلِ يُضيئُ صَحْنَ الْقِطِّ .

هيمْ ! ما أَلَذَّهُ !

اَلْقُنْفُذُ الصَّغيرُ يَأْكُلُ بِشَراهَةٍ .

حَذارِ ! اَلْقِطُّ يَقْتَرِبُ بِخَطَواتٍ مَكْتومَةٍ .

مْييوْ ! مْييوْ ! لكِنَّ صَحْنَهُ فارِغٌ .......

وَهوبْ !! اَلْقُنْفُذُ الصَّغيرُ ، يَصيرُ كُرَةً في لَمْحِ الْبَصَرِ .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م