الحوار المتمدن - موبايل


سُوق قريتي

شيري باترك
كاتبة / باحثة نفسية ( مسجلة دكتوراه بعلم النفس )

2020 / 11 / 26
كتابات ساخرة


سُوق قريتي ..
يوم الخميس وكم أُحب ..
ذلك اليوم منذ طفولتي ..
حيث نهاية الأسبوع..
نهاية سجن المدرسة ..
بداية اللهو والمرح
والنوم كثيرًا ..

سُوق قريتي
جميل .. بسيط
مملوء بالألوان
التي أعشقها
لون الخضروات
ذلك اللون المثمر في نفوس
دون جُهد .. يُشعرك بالبهجة
السعادة .. الحُب
لون الحياة هو .. الأخضر

أُحب اللوان الفاكهة
التي دومًا ما أتحدثُ
عن الفائدة من تناولها
للصغار .. ولصغيرتي شهد

في سُوق قريتي كُنتُ أتمني
أن أَكون بائعة فيه مثل
تلك السمراء التي تَبتسم لي
وأنا ذاهبة إلي عملي
كُنتُ أتمني أن أكون بائعة هناك
تُبيع الابتسامات .. تبيع الأمنيات
تبيع التفكير .. العلوم .. المعارف
كما يَبيعون الأطعمة المكشوفة
وكل الأشياء...

ولكن سُوق قريتي
يثير دهشتي
ففي سُوق قريتي
شيئًا غريب .. عجيب
هو الأسعار فأنا دومًا
ما أُلاحظ وأُقارن فأنا
باحثة نفسية
وتلك عادة لدينا
لا أَعلم لماذا الأسعار مختلفة هنا
هل لأن ذلك التفاوت في الأسعار
صار في المجتمع ككل أَم الأمر
أختلف لأن نسبة الأعباط كبيرة
و هم معظمهم من الأثرياء..
نعم الأعباط وليس الأقباط
فالقبطي كائن مؤثر وليس
سلبي كما هم الآن يدركون
ذلك الاستغلال ومازالوا صامتون !!

سوق قريتي جميل
أُحبه .. ولكن أتمني
أن تُباع به الكتب كما الأطعمة
تُباع به البهجة والسعادة
بدل الكآبة والاستغلال
#شيري_باتريك








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. سلسلة تحليل الفيلم الروسي العودة (3-1)| كيف عكست الصورة أزمة


.. قصة شارع - شارع المتنبي.. منارة بغداد الثقافية وعبق الحضارة


.. مقتطفـات | عرب في كوريا - لينا تعلم صديقها الكوري اللغة




.. مقتطفـات | عرب في كوريا - لينا تعلم صديقها الكوري اللغة العر


.. مسرحية جورج خباز: أغنية -يا هالعمر شوي شوي-