الحوار المتمدن - موبايل


لا بد من التحالف الدولي ليتخلص العراق من دواعش إيران

احمد موكرياني

2020 / 11 / 27
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق


ان المليشيات الإيرانية في العراق أصبحت هي الحكومة الفعلية التي تحكم العراق واما الحكومة في المنطقة الخضراء فهي واجهة لتزين الاستعمار الإيراني للعراق.
الغريب والمستهجن ان الحكومة العراقية تدفع الرواتب لعملاء إيران في العراق من المليشيات المسلحة وقياداتها العميلة للنظام الإيراني وتعجز عن دفع الرواتب الموظفين والمتقاعدين العراقيين.

لماذا التحالف الدولي لتحرير العراق من دواعش إيران:
• ان الحكومة العراقية عاجزة عن السيطرة على دواعش إيران، وقد سبق ان حاصرت المليشيات الإيرانية مقر الحكومة في المنطقة الخضراء، وانسحبت بعد ان طلب كبيرهم العم نوري المالكي منهم الانسحاب.
• دواعش إيران موجودون في الحكومة وفي المجلس النواب والمجالس المحافظات وفي كل المفاصل الإدارية والأمنية والعسكرية في العراق.
• دواعش إيران قتلوا ويقتلون المتظاهرين والمعارضين ولم تستطع الحكومة العراقية حتى من تسمية القتلة والقناصين ناهيك عن اعتقالهم ومحاكمتهم.
• دواعش إيران سرقوا أموال الشعب العراقي عن طريق اللجان الاقتصادية والمشاريع الوهمية والإتاوات على المشاريع تحت التنفيذ من قبل الشركات ليست خاضعة لهم.
• فقد الفرد العراقي امنه وكرامته في المدن التي تحت سيطرة دواعش إيران.
• عندما دخلت دواعش القاعدة مدينة الموصل في عام 2014 رحبوا المصالوة بهم فكانوا يأملون التخلص من المعاملة الدونية والإتاوات من القوات الأمنية التابعة لحكومة نوري المالكي وفساد ممثليهم في البرلمان والحكومة (الأخوين النجيفي)، ولكن دواعش القاعدة كانوا اسوء من دواعش إيران فخسروا دواعش القاعدة دعم الشعب العراقي لهم.
• استغلت المليشيات الإيرانية احتلال دواعش القاعدة للمحافظات السنية في بسط نفوذها على المحافظات السنية، وبعد الاستفتاء وخيانة عائلة طالباني باتفاقها مع قاسم سليماني وهادي العامري سيطرت المليشيات الإيرانية على كركوك وخانقين.
• خرج الشباب العراقي في المحافظات الجنوبية والوسطى ذات الأغلبية الشيعية ضد الاستعمار الإيراني والتجار الدين بشعارات واضحة وصريحة: "إيران برة برة بغداد حرة" و "باسم الدين باكونا الحرامية" وحرقوا مقرات الأحزاب والمليشيات الإيرانية، فلم تهزمهم طلقات القناصين ولا القبعات الزرق الصدرية ولا الاغتيالات التي خططت لها القيادات الأحزاب الإيرانية، ففرضوا على القيادات الأحزاب الإيرانية الاختفاء والاختباء في صياصيهم خائفون من ثورة الشعب العراقي، ان هدنة الثوار ليست ضعفا بل هي هدنة مع جائحة كورونا حفاظا على أرواح الشعب العراقي الذي يفتقد الرعاية الصحية والبنية التحية لمعالجة مرضى كورونا ولا أموال لدى الحكومة لشراء اللقاحات للحد من جائحة كورونا.

ان طمح السيد مصطفى الكاظمي في ان يسجل اسمه في التاريخ كمنقذ ومحرر للشعب العراقي من الاستعمار الإيراني ودواعشه في العراق ومحاربا للخونة وللفسادين والقتلة والقناصين، فعليه ان يطلب الآن وليس غدا دعم التحالف الدولي لتحرير العراق من دواعش إيران وتحرير الشعب العراقي من العصابات المسلحة المافيوية واسترداد الأموال العراقية المنهوبة من البنوك الخارجية، وبعدها يدعوا لانتخابات نزيهة في كل العراق وبشعار فدرالية المحافظات لقص اجنحة الأحزاب التي سيطرت على المقدرات الشعب العراقي وتعاملت مع الدول الجوار كعبيد يؤتمرون بأوامرهم كمرتزقة ويحاربون عنهم بالوكالة.

أما ان كان فرحا بما هو عليه وبمكاسبه الوقتية فانه سينضم الى قائمة العملاء والخونة والفاسدين من اللذين شاركوا في الحكم بعد 2003، وسوف لن ينعم بمخصصاته التقاعدية ولكن سيحاكم مثله مثل نوري المالكي وهادي العامري وقيس الخزعلي والبقية الباقية من عملاء إيران وتركيا.

كلمة أخيرة:
• يؤلمني ان أرى الشعب الرافدين احفاد أقدم حضارة إنسانية على الأرض يحكم من قبل شلة من الجهلة والخونة والعملاء والفاسدين، وهم يرون أبنائهم واخوانهم يخطفون ويذبحون وثقافتهم تطمس تحت طيات من الخرافات والبدع والتجارة بالدين والكهنوتية، واموالهم تسرق ويعانون من تطهير ديني ومذهبي وقومي والعالم ينتظر الفوضى للحصول على الغنائم من تهريب النفط والآثار ومصادرة أموال الفاسدين في بنوكهم








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. AFK GAMERS| أبرز ألعاب الفيديو لعام 2021


.. السودانيون يشتكون من ارتفاع الأسعار ونقص السيولة ويبحثون عن


.. ماكرون يعترف.. المناضل الجزائري -بومنجل لم ينتحر بل عذبه وقت




.. رئيسة منظمة التجارة العالمية لـCNN: لنعمل مع البلدان النامية


.. مبادرات لإنقاذ الحيوانات الأليفة وحمايتها في فلسطين