الحوار المتمدن - موبايل


مارواه رفيق الأحزان ،،،،

منصور الريكان

2020 / 12 / 6
الادب والفن


للوجوه التي حدقتني رؤى
صور من زمان اقتناء الحديث الذي هزني
أنا من زمان الغواية أنزوي
وكل ما فاتني صار وهماً لذاكرة قد خبتْ
على مهلها النار تسعر في الجسدْ
وأذرف دمع التوجس مقهور لم يواسني أحدْ
وبيني اختلاف الأسى باليقينْ
جذوة من صميم أحزاننا الخابيةْ
هنا أوقدتنا الليالي العجافْ
وما شد وجهي لأحلامنا الآتيةْ
متى نستعيض تصاويرنا برسم أناشيدنا في البلدْ
لا تلمني أيه الحزن أنت العقيم المستبدْ
لم تغادرنا لحظة وكل ما فيك حقدْ
ترافقنا بتجوالنا دون صدْ
متى تنتهي أحزاننا والزمان وليد لحظاتنا العابرةْ
تعالوا نحدق كل المراثي الغادرةْ
نهز المواويل بالفرح المستجدْ
وننسى الزمان الرديءْ
هكذا إذن صورتنا الليالي بجدب البذيءْ
وسمارنا صفقوا للمواويل بأحزانهم الكامنةْ
يا زمان الأسى هلّا الرحيلْ
يقول رفيق أحزاننا لا بديلْ
هكذا إذن صورتنا الليالي العقيمة لتبني مساراتها في كل جيلْ
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

6/12/2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. صباح العربية | الفنان العراقي إلهام المدفعي يغني للأمل في زم


.. شاهدٌ على الحضارة.. فنان تشكيلي يعيد الجمال لبيت من الطين


.. تفاعلكم | جدل حول مسلسل الطاووس وجمال سليمان يرد وخناقات فنا




.. تفاعلكم | دراما رمضان.. خناقات فنانين وانسحابات بالجملة


.. عروض أزياء صيف 2021.. أفلام ستبث على شبكات التواصل الاجتماعي