الحوار المتمدن - موبايل


ادرينالين

جمال بعلي

2020 / 12 / 8
الادب والفن


قائم في مسراي
أرتل ورد إنعتاق
أبلل سهد التيه
بزختي مطر
عالق على شفة الفجر
نثرات قلبي اشتهاء
هو ذا ثغر الماء
بعيد عني
ارخي قيد ظلي
هذا المتشكل على الرصيف
جسدا منزوع اليدين
فليذهب عني
يداي جبلين
مهاجر بفصوص شعري
في شفق المساء رحلتي
خطوة , خطوتين
اسئلة الممكن تفزعني
تورطني
هل حقا تحدث الأشياء كما نشتهي ؟
لهفتي أغنية نهر
هل نغتسل من حقدنا كالأنبياء ؟
هل نهرول عابثين كأطفال
يحاربون طائرات الورق ؟
الليل حالة إستنفار
سعار يأتي حين اغتراب
يسأل عن هذا الجدار
هل كان هنا بستان
ومملكة عصافير ؟
لا أدري ..
لم يعد لي من هامش الإنتباه
تحديد المكان
لم يعد في حقيبتي شيء
أعيد به رسم الممكنات
هل هذا قلم ؟
ربما ..
هل جربت القتل ؟
لا
خذ ... لا تخف
لا تنظر خلفك
اقتل
الصوت ينزعني
تهتز الأرض تحت خطيئتي
لا تستمع إليه
الكره موت
موت
موت








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد


.. حواديت المصري اليوم | فنان من طراز فريد.. نحات الموسيقى أحمد


.. أخطر أسرار الأسطورة الراحل عمر الشريف لأول مرة مع المخرج عمر




.. go live - مع الممثل ميلاد يوسف


.. رغم عشقه المسرح كان للتلفزيون نصيب من إبداعه.. رحيل الممثل ا