الحوار المتمدن - موبايل


من الناصرية للسليمانية ثورة طبقية ووطنية عراقية منتصرة حتماً..!!

حزب اليسار العراقي

2020 / 12 / 8
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


لقد أسقط التيار التشريني الوطني العراقي المعمد بدماء شهداء نريد وطن وآلام الجرحى ومعاناة المخطوفين والمعتقلين وصمود الأبطال الأسطوري ..
أسقط احزاب المليشيات وتجارتها بالطائفية والعنصرية ..وطهر الساحات من المرتزقة والانتهازيين ..
وسيسقط جميع الدكاكين الانتخابية المنتحلة لاسم تشرين الانتفاضة.

والوعي الطبقي والوطني يفضي الى حرق أوكار حزبي زمرتي خونة (الحزب الشيوعي العراقي) في الناصرية والسليمانية أسوة بأوكار الاحزاب الطائفية العنصرية المليشياوية العميلة التي جاءت الى السلطة على ظهر دبابة الغازي الامريكي وعربة الشريك الايراني الملحقة بها .
ولا يزال القطيع " البريمري " يسير خلف القطيع " المقتدائي" في الهجوم الاعلامي المهزوم على ثوار تشرين .

كما هُزمت مقاومچية المقاولة لوليهم السفيه خامنئي بأفعالها الخسيسة ضد الشعب والوطن وبجرائمها المليشياوية الفاشية ضد ثوار نريد وطن ..
فتاهت بين حبال وليهم السفيه ودميتهم الكاذبي .

وبعد أن سقطت جميع أقنعته "الإصلاحية" المزيفة وهزيمته ومطاياه ومليشياته أمام وطنية وصمود ثوار تشرين..
يلجأ الخبل السفاح مقتدى الغدر الى سلاح الخطاب الديني الداعشي التكفيري المهزوم أصلاً.

مما أدى بالخبل السفاح مقتدى الغدر حوت العمالة والدمار والقتل والنهب والدجل الأكبر والنكرة الشعبوثي المخرف بإسمه الى ان يعاني من حالة هيسترية..
تجعل من تخريفهما ليس موضع سخرية الثوار فحسب..
وأنما تبث الرعب بالدمية الكاذبي من تداعيات هذه التخريفات على دوره القذر في تغطية جرائم مليشيا السفاح ودفعه ثمنها.

ولا يمكن عزل انتفاضة كادحو السليمانية ضد ديكتاتورية اقطاعيتي بارزاني وطالباني عن جمعة الناصرية في الحبوبي والتحرير وجميع ساحات الانتفاضة.

التي مثلت تحد جماهيري أرعب المنظومة العميلة الفاسدة الحاكمة ورأس حربتها الفاشي الخبل السفاح مقتدى الغدر ومليشياته الداعشية وقوات الشغب المستهترة بحياة الشباب، بعد أن توهمت وأوهمت اسيادها بالقضاء على انتفاضة تشرين الشبابية الشعبية السلمية الوطنية ..
فقد سقطت جميع الأسلحة القذرة في مواجهة ثوار نريد وطن ..
ودوى صوتهم عالياً ..الوطن خيمتنا.
ووصل الصوت هادراً الى كادحي السليمانية المنتفضة اليوم واربيل غداً على الطريق حتماً.

ولن يطول تردد الموصل والأنبار وصلاح الدين، إذ تمنح هبة السليمانية كادحيها طاقة تنتشلهم من قلق الاتهامات الجاهزة ضدهم عند تفجر غضبهم الطبقي والوطني العراقي .

ان الصراع الطبقي والوطني في بلادنا قد أقترب من ساحة الحسم، مما أرعب حيتان العمالة والدمار والقتل والنهب والفساد، فمنهم من يتوهم العبور على دماء شهداء وتضحيات انتفاضة تشرين بتقديم تنازلات جزئية .

كما ورد في دعوة حيدر العبادي لميثاق "شرف" الدعوة التي تفتقد للشرف أصلاً فكم من ميثاق شرف تم توقيعه بين الحيتان..
وكانت نتيجته الوحيدة العمالة والقتل والنهب .

أما استنادها الى دعوة الخبل السفاح مقتدى الغدر فيكشف جبن وخنوع حيدر العبادي ورضوخه لشروط السفاح..

أو مواصلة القمع المنظم بالتنسيق بين الدمية الكاذبي والخبل السفاح مقتدى الغدر لتأجيل ساعة سقوط المنظومة العميلة حتى " الانتخابات المبكرة " بوهم كسب الوقت وتمرير انتخابات معزولة مزورة جديدة..
فمن المستحيل إجراء انتخابات مبكرة حرة في العراق في ظل سلطة المنظومة العميلة التدميرية .

فلا الاغتيال والاختطاف والملاحقة والارهاب المليشياوي أو الحلول الناعمة الترقبعية يمكنه أن يغير من الخاتمة المحتمة .

فالوقائع والمعطيات على الارض، العراقية والإقليمية والدولية، ستفضي على نحو قاطع الى نتيجة واحدة محسومة..
وهي تحرر الشعب والوطن من المنظومة العميلة والحكم على حيتانها وأحزابها ومليشياتها بالإعدام رمياً في مزبلة التاريخ.


#من_الناصرية_للسليمانية_ثورة_وطنية_عراقية
#النصر_للتيار_التشريني_الوطني_العراقي
#منتفضون_حتى_النصر
#فإما_النصر_أو_النصر
#المجد_للشهداء_الموت_للقتلة

بغداد-العراق
8/12/2020








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شعائر صلاة الجمعة من مسجد الشيخ الغنيمي - محافظة الشرقية


.. شاهد: تجدد المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في ولاية مينيسوت


.. مرض شاغاس أو مرض النوم يصيب الفقراء في 36 بلدا أفريقيا




.. الظابط زكريا يونس عرف يوصل للإرهابي قبل تفجير عبوة ناسفة وسط


.. شاهد: الشرطة الأمريكية تفرق بالقوة متظاهرين غاضبين من قتلها