الحوار المتمدن - موبايل


عنصر اللذة في كائن الانسان

عبد الرافع كمال

2020 / 12 / 9
العلاقات الجنسية والاسرية


لو قمنا بطرح تساؤلا علميا .
ما هو الذي يصبر الانسان علي البقاء علي قيد هذه الحياة المملة ؟؟ .
وفق منظورنا ف ان عنصر اللذة في الانسان يتبلور في عنصرين اثنين :
.
&اولا عنصر الانا :
ماذا نعني بالانا
الانا يعني ان يستشعر الفرد ذاته و اهميته في المجتمع ، و لعل هذا الإستشعار يتبلور في جوانب كثيرة يستصعب حصرها ابرزها هذه الجوانب :
* في الكيان العرقي و القبيلي الذي ينتمي اليه ،
* في الكيان العقيدي و القيمي الذي يؤمن به .
* في ميوله التشحيعي و الرياضي .
* في الهوية الجنسية الذي اليه ينتمي اليها ذكرا كان ام انثي .
* في المهنة التي يمتهنها .
* في الموروث الثقافي لكيانه العرقي .
* في اسلوبه الخاص .
* في ميوله الفني .
* في كل ما يتفرد به عن من هم سواه .

و هكذا هو احساس الانا عند الانسان و هو احساس باطني عميق و جميل حينما يحس الفرد بوجوده و تأثيره في المجتمع و تفاعل الاخرين معه .
و يرتبط احساس الانا ارتباطا عضويا بمفهوم الكرامة الانسانية و عزة النفس و هو احد اهم الحقوق الانسانية علي الاطلاق . و يعني ان لا يضام او يزل او يهان الانسان .
فمتي ما اجتمع هذين الاحساسين توفرت السعادة .
.
& ثانيا العلاقة الجنسية :
و هو احد اهم اسباب جلب السعادة في الحياة و يكون في علاقة التحام في سرير الحب بين الازواج بحيث ينعم كل منهما بلحظات جميلة .
.
ان هذين العنصريين هما من اكثر العناصر جلبا للذة و السعادة في الحياة ، فيقول قائل
لولا هذين العنصريين لما صبر الانسان علي قيد هذه الحياة . فالذة التي يتم جنيها من وراء استشعار الانا و فعل العلاقة الجنسية هي بمثابة الدافع للانسان في البقاء علي قيد الحياة و التلذذ بها .
.
& الانا بين المشروع و الممنوع :
ان استشعار عنصر الانا بصورة مشروعة ، تكون في ما قمنا بزكره انفا .
اما الاستشعار الممنوع لعنصر الانا فيكون في احد اشكال " البرنويا " و نعني الشعور الدونية او العظمة
ففي حين الشعور بالعظمة ينبني علي ذلك النظر باحتقار الي الناس .
اي تحقير الاخرين و التنقيص من شأنهم في المجتمع .
اي التعالي و التكبر و هو من رذائل الاخلاق .
ف استشعار الانا عنصر مهم الا انه ينبغي ان يكون في الاطار المشروع اي ما لم يمس بالاخرين .
.
& الجنس بين المشروع و الممنوع : كما اسلفنا ان العلاقة الحميمة احد اهم اسباب جلب السعادة في الحياة ، الا ان العلاقة ينبغي الا تكون في اي مكان و اي زمان و مع اي شخص .
لا بد من وضع شروط معينة لممارسة العلاقة بحيث تمارس العلاقة علي ضوء هذه الشروط .
حتي لا نتميز كبشر عن سوانا من الحيوانات .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مشروع قانون يثير الجدل بشأن الحجاب في فرنسا من جديد


.. العيلة كلها ناطرة تشوف ورقة الزواج المدني ????


.. ميليندا غيتس: من هي زوجة بيل غيتس المصنفة ضمن أقوى النساء في




.. موزمبيق: ألف شابة اختطفهن الجهاديون يقعن ضحية الزواج القسري


.. مشاهد من مسابقة النساء العسكريات في فلاديقوقاز الروسية