الحوار المتمدن - موبايل


هدية

خيرالله قاسم المالكي

2020 / 12 / 11
الادب والفن


دنوت منه وهمست بصوت رخيم كعادتي وأنا رجل كهل لازلت تطربني أغاني الصباح الفيروزية وذكرى الطرقات والمقاهي الليلة وحانات أليفة تسهر على أرائكها الكتب والصحف ذات البياض الناصع.
أراك عاشقا مثلي مرتدي بدله عرس وسيم وفي عمر الثمانين ،حاملا على أكتافك ثقلي أنا العليل وعلتي صبري .
غمز بعينه اليسرى وقال بلي أنا هكذا منذ صغري ، عاشقا ليلة عرسي، أهدي وردة حمراء لكل عازف على وتري، لينثر عطرها في ميادين الغرباء.
أخذت هديتي ومضيت لليل في عشقي








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لقاء الخميسى.. هكمل فى الغناء وهعمل حفلات لكنى مش أنغام ولا


.. السينما الإيرانية.. عودة للواجهة | #فكر_وفن


.. سحر اللغة العربية | #فكر_وفن




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. لو ناوي تنزل السينما أو تتفرج في البيت.. دليلك الكامل لأفضل