الحوار المتمدن - موبايل


انتخابات الدم

صوت الانتفاضة

2020 / 12 / 17
مواضيع وابحاث سياسية


لم تكن مطالب الجماهير المنتفضة ابدا الانتخابات، فهي تدرك انها قضية خاسرة بالنسبة لها، فالواقع لا يشير ابدا الى اجراء عملية انتخابية صحيحة، فكل القوى السياسية الموجودة لها ميليشيات وعصابات مسلحة، وبيدها كل ثروات البلاد، وقد أسست ترسانة إعلامية هائلة، ولديها رعاة رسميون "ايران وامريكا"، وأيضا فرجال الدين يشرفون بشكل مباشر على هذه القوى بالفتاوى، ولديهم جيوش من "المثقفين" الذين يعملون في وسائل الاعلام للترويج لهم، ولديهم جيوش الكترونية تعمل ليل نهار على مواقع التواصل الاجتماعي، فعن اية انتخابات يتحدث البعض؟ والتي يعتبروها اداة التغيير.
هم من سن قانون الانتخابات ولم يشاركهم أحدا في ذلك، هم من اختاروا المفوضية واشخاصها، لم يشاوروا أحدا في ذلك، هم من حددوا يوما لإجراء الانتخابات، لم يقولوا لأحد، هم من حددوا من سيفوز بالانتخابات، لم يعرف أحد غيرهم بذلك، هم من يدعون الى ترميم البيوت الطائفية، لا أحد غيرهم، هم من يهدم بيوت الناس، بقتلهم المتظاهرين، لا أحد غيرهم، فعن اية انتخابات يتحدث البعض؟
الانتخابات تعني إعادة تدوير لكل الموجودين في العملية السياسية، تعني تقوية البيوت الطائفية والقومية، تعني العشائرية والقبلية والمناطقية، تعني إعادة انتاج للقتلة والنهابين، الانتخابات تعني المزيد من الخراب والتهجير والفساد، تعني الاقصاء والتهميش، تعني توليد المزيد من الميليشيات والعصابات والمافيات، بإيجاز الانتخابات تعني خلاص قوى الإسلام السياسي من مأزقها، من ازمتها المصيرية، وهم يدركون ذلك، لهذا توحدت كلمتهم على ضرورة إقامة الانتخابات، وبدأوا بحملة قمع دموية لكل من يرفض الانتخابات، ليس اخرهم صلاح العراقي.
انها انتخابات الدم، قوى مصاصي الدماء هؤلاء لا يمكنهم العيش دون رؤية المزيد من الدماء، فحكمهم استمر سبعة عشر عاما ليس بالانتخابات، هذه كذبة أمريكية، انهم يعرفون ذلك، استمر حكمهم بالحديد والنار، وما الانتخابات التي يدعون لها اليوم الا مكياج لتجميل عمليتهم السياسية البغيضة، فأي انتخابات في ضل وجودهم لن تؤدي الا الى مزيدا من الخراب والدمار، لهذا هم يصرون على اجراء هذه الانتخابات، وسوف يقتلون المزيد والمزيد ممن يعترض على اجراءها، او يشكك بصحة نتائجها، المعلنة مسبقا.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كريم طابو: -الإعلام الجزائري لا يزال مغلقا أمام ناشطي الحراك


.. العلاقات الأمريكية السعودية: هل وضعت إدارة بايدن الأمير محمد


.. العلاقات الأمريكية السعودية: ما هي سياسة -حظر خاشقجي- ومن تس




.. تونس.. هل يؤجج -استعراض- النهضة المواجهة مع الرئيس؟


.. ما هي ردود الفعل التركية على تقرير مقتل خاشقجي؟