الحوار المتمدن - موبايل


مجموعة رسائل الي عرب السودان

عبد الرافع كمال

2020 / 12 / 18
القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير


هنالك عدد من الرسائل التي نريد توجيهها الي ابناء القبائل العربية في السودان سوف نلخصها في الاتي :
.
& اعلموا انكم اكثر الشعوب السودانية استهدافا في ضميرها و و في هويتها و بل في وجودها علي قيد البقاء .
.
& وحدوا صفوفكم و كلمتكم و اتحدوا في كيان يجمع قبائلكم .
.
& المنهج " الطوباوي " هو افضل منهج تتوحدون عليه ، و هو منهج اسس علي منطلقي الحقيقة و العقل .
.
& احذرو من اي منهاج خلاف المنهاج الطوباوي، احذرو السبل المغايرة لهذا المنهاج .
.
& لا تكترثوا بالحركات القومية العروبية كالبعثيون و الناصريون ، و غيرهم من المنظومات التي تتبني عروبة ثقافية ، فهذه التيارات ادلوحية و غير تقدمية .
.
اعلموا ان العرب ما كانوا سوي كيانا عرقيا لا ثقافيا ، فالعربي هو من انتمي الي قبيلة عربية لا من نطق بالعربية .
.
& لا تهتموا بالحراك الشعوبي و محاولاته الدائبة في التشكيك في اصولكم و هويتكم .
.
& لا تلفتوا الي مقترح " التحليلات الجينية " الذي يتحدث عنه الشعوبيين لأنه سيفضي الي معرفة ظنية غير علمية و سيتسبب في تشكيكم في اصولكم و هويتكم .
.
اعملوا ان المحدد الاساسي للهوية هو النسب فقط ، هو من يحفظ لكم هوياتكم .
.
& اتركو تقليد التفاخر بالانساب نهائيا .
.
&لا تتخلوا عن انسابكم مهما كان
.
تعاملوا مع الانساب الشريفية علي اساس انها مجرد انساب ، و ان صحتها و لا صحتها هو امر في علم الغيب و يستحيل تحديده .
.
& لا تتنازلوا عن هويتكم ، و هي انكم عرب بسحنة مزيجية ، عرب بالانساب ،و مزيجيون بالسحنة ،
هذه هي هويتكم ،
انتم عرب بسحنة مزيجية بين سحنة العرب و سحنة الزنوج .
.
& اعلمو من هو عدوكم ، انهم الحركة الشعوبية ، و التي تستهدف هويتكم بل حتي وجودكم ،
.
& دافعوا عن هويتكم ضد الهجمات الشعوبية و اعملوا علي فضح و دحض مقولاتها ، و حصنوا ابناءكم منها .
.
& احيوا و ابعثوا ما غبر من تراثكم
.
&تقبلوا زواتكم، و اعتزوا ببعضكم البعض ، و لا تشعروا بنقص تجاه العرب الخارجيين .
.
& لا تلهثوا وراء العرب من الخليجيين و المصريين و المغاربة و الشوام و العراقيين حفاظا علي كرامتكم ، و لا تجتهدوا في اثبات عروبتكم امامهم ، او ان تسعوا للاتحاد معهم و لا تكترثوا بعنصريتهم تجاهكم .
.
& علموا ابناءكم علي ان ينظروا الي نظراءهم من ابناء القبائل العربية علي اساس ان هولاء هم اهاليهم ، لا اعداءهم ،و ان يوادوهم و يقسطوا اليهم .
.
&علموا ابناءكم ان لا ينظروا الي جيرانهم الافارقة نظرة عنصرية ،و انما ينظروا اليهم كشركاءهم في الوطن .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - لماذا تتنكر لهويتك الأفريقية يا (أخا العرب) ؟
باتريس لومومبا ( 2020 / 12 / 18 - 21:37 )
غريب أمرك يا هذا ! أنت افريقي داكن البشرة ، تنتحل النسب العربي ، شعورا بالدونية ، و ظنا بأن العرب ذوي البشرة الفاتحة هم حقا (أشراف) و هم جنس (السادة) الأعلى من الأفارقة الزنوج ! فقط لأن السود هم في نظر الأعراب (عبيد) !
و من غرائبك أنك تنعت العروبيين (البعثيين و الناصريين) بأنهم (غير تقدميين) ، و أنت أبعد ما تكون عن التقدمية ، بدعوتك إلى القبلية و العرقية (النازية) و تخاريف الأنساب !
ومع دعوتك إلى (العروبية العرقية) ، فأنت ترفض الاحتكام الى علم الجينات (dna) لإثبات ما تنتحله من الانتساب إلى العرق العربي (الشريف!؟!) ، و لشدة رعبك من هويتك الأفريقية تشكك في العلم !
أنت تهرب من العلم (علم الجينوم) ، إلى خرافات (الأنساب) و تلفيقات النسابة ، لانك تعلم ان النتيجة ستظهر انك سوداني افريقي (زنجي) و لست من الاعراب (الأشراف) !
ترفع الشعار العنصري الهوياتيّ العرقي العربي : (الشعوبية) ، ثم تنعت العرب (الحقيقيين) بأنهم عنصريون ، و تنعت دعاة الهوية السودانية الأفريقية بأنهم شعوبيون !
كم هو مخجل أن يحتقر الأفريقي هويته !
و كم هم أقزام ضئيلو الحجم (طِوال العمر) ، قياسا الى الزنجي العظيم نلسون ماندلا .

اخر الافلام

.. استمرار محادثات فيينا على المستوى الثنائي بشأن إيران | #رادا


.. ليبيا .. عراقيل في طريق العملية السياسية | #غرفة_الأخبار


.. محافظ القدس: الاحتلال يرتكب جرائم تطهير عرقي وتهجير قسري




.. الأب مانويل مسلم: ما أضعناه بالسلاح لا يسترد إلا بالسلاح


.. البث المباشر لقناة RT Arabic