الحوار المتمدن - موبايل


وداعا يا وطن ما عادوا يشبهونك ولا تشبههم

طلال الشريف

2020 / 12 / 25
القضية الفلسطينية


أبكيك ام أبكي عليك يا وطن ما عادوا يشبهونك ولا تشبههم
ولا كانوا لك حافظين

أبكيك ام أبكي عليك وأنت تغادر من روحنا صوب الهلاك يا وطن تركوا فيك كل ما لا يرضيك

حاولنا حاولنا ولكن الشر في ثنايا أمرائك غالب وفيك حق الطيبين والمقهورين سائب نمشي من محطة فيك للثانية بلا أمان

لا أمان وكل من فيك يلوي عنق الحقيقة والزمن بدراهمٍ أو برصاصة تقتل فينا كل لحظ براءة الايمان بأنك الوطن الجميل وبأنك الهادي الحنين

وطني ممد على لوح الأيام فيك يشرح المشرحون يسلب منك القلب عاصٍ ويشرب من شرايينك كل من يهوى مص الدماء في جنون

وداهية تحب طعم الكبد منك دون طهي
ما أتعس الوطن حين ينهشه حراسه وهم لا جوعى ولا ما يحزنون

لا مخلصون لك يا مسكين فلا أدري من أين يأتي هؤلاء وكيف شربوا من مائك وتنفسوا من نسيمك وتطاعموا من طينك الرطب المقدس

يا وطن يبدو لي في كل لحظة أنهم ينتهكوك تباعا وهم مدركون وفي كامل وعي المجرمين

يذهب العاصي منهم ثم يعود لا دمعة في عينيه على حالك وما حل بك ويريد المزيد ويبحث عن استثمار جديد فيك حتى لو باع ساعدك أو ساقك أو حتى الرقبة وانطلق مخدورا مع الريح

كنا نجرب فيك عشقا خالصا واكتشفنا أن العشق فيك ممنوع بحد السيف فتسألنا البقاء على عهدك وتمد لنا كفك المجروح لنؤنسك فيجبرنا الأشرار على الرحيل منك من قربك من جوارك من حوارك من ذكراك من كل ما كان منك يشبهنا وما كان منا يشبهك

دامس دامس دامس لن يتحرر الوطن بهؤلاء ولن ينتصر الاسلام بهؤلاء ...
البذور ملوثة والناتج موبوء ...
نحتاج بذور طاهرة ..
لن يتحرر الوطن في زمانهم ..

انضبوا اغتسلوا بماء المروءة والشرف عل التاريخ يجود بغيركم ويفتح الزمن أبوابه للأتقياء الانقياء .. سلاما .. سلاما

لقاؤنا في زمن غير هذا الزمان إن عادت روحنا لأحد الأخيار ...
وداعاً .. وداعا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الرئيس الأمريكي يستضيف قمة للمناخ في اليوم العالمي للأرض لمك


.. -في أثر عنايات الزيات- للكاتبة ايمان مرسال.. كتاب مذهل يكشف


.. تونس: تحقيق قضائي بعد اتهام برلماني لسعيد بتلقي تمويل خارجي




.. فرق السوبرليغ تنسحب من المشروع باستثناء الريال وبرشلونة


.. الولايات المتحدة: البنتاغون: تحديات أمنية معقدة بالشرق الأوس