الحوار المتمدن - موبايل


علبة سكائر

خيرالله قاسم المالكي

2020 / 12 / 30
الادب والفن


لم يكن القطار الصاعد سبب في فقدان علبة سكائر لامرأة جالسة على كرسي لوحدها . شحاتة الوجه،مرعوبة تتلفت بكل الاتجاهات .
سألها قاطع التذاكر عن بطاقة السفر.
نظرت إليه في استغراب وردة بتهكم ، أنتم من سرق علبة سكائري وتذكرة السفر، أنا الآن في رحلة مجانية, أسأل قطاركم الصاعد يعرفني أكثر منك،يبدو من هيئتك أنك جديد ، ولا تعرف أشكال وتجاعيد الوجوه.
تفجئ في وقاحة الرد،أدار وجهه الى المقعد المجاور،فسمع كلام مختلف ولكن يحمل في طياته نفس المضمون .
ظل حائرا لم يسمع او يعتادعلى كلام من هذا النوع طيلة عمله في القطار النازل.
ردت عليه لا تحتار سجل ملاحظاتك وركز أكثر،ستراني في الغد وكل يوم ومعي علبة سكائر من نوع مميز بلا دخان ومعي بطاقة سفر حديديةممزقة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مسرحية جورج خباز: غزل بالهوا الطلق مع حراسة مشددة ????????


.. المتحدة للخدمات الإعلامية توقف التعامل مع المخرج محمد سامي


.. صالات السينما في البحرين تعود للعمل بعد إغلاق دام أكثر من عا




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. Go Live - المنتج والمخرج ايلي معلوف