الحوار المتمدن - موبايل


حوار مع الباحثة رحمة بن جديد

أسامة هوادف

2020 / 12 / 31
مقابلات و حوارات


الكاتبة رحمة بن جديد في حديث الوسيط المغاربي

تميزت خطابات المرحوم الڨايد صالح بكونها ألقيت باللغة العربية الفصحى


في ذكرى وفاة المجاهد الفريق أحمد ڨايد صالح أصدرت الكاتبة والباحثة في مجال الإعلام "رحمة بن جديد" كتاب بعنوان "موقف المؤسسة العسكرية من الحراك الشعبي الجزائري" كان للجريدة الوسيط المغاربي أتصال مع مؤلفة الكتاب حيث حدثتنا عن هذا الأصدار المتميز .

حاورها : أسامة هوادف




الوسيط المغاربي: بداية كيف تعرفين نفسك للقراء؟

رحمة بن جديد، 23 سنة، متخرجة من جامعة باجي مختار عنابة، متحصلة على ليسانس اعلام بتقدير جيد والمرتبة الأولى على الدفعة، وناقشت مؤخراً مذكرة تخرجي للحصول على شهادة الماستر تخصص اعلام سمعي بصري بتقدير جيد جيداً، والمرتبة الأولى على مستوى الدفعة كذلك، وهي الدراسة التي تم تكييفها ونشرها أمامكم !

الوسيط المغاربي:حدثينا عن كتابك الصادر حديثا تحت عنوان"موقف المؤسسة العسكرية من الحراك الشعبي الجزائري" ؟

هذا الكتاب هو في الأصل دراسة علمية في إطار انجاز مذكرة التخرج، تم تعديل شكله وترتيب عناصره المنهجية للنشر، حتى تسهل قراءتها واستيعابها على الجميع، نظراً لأن الموضوع ونتائج البحث تهم فئات واسعة من الجزائريين وليس الطلبة والأساتذة فقط، الذين قد يستفيدون منهم في الشقين : العلمي في مجال علوم الإعلام والإتصال والسياسي.
يحتوى الكتاب على ثلاثة فصول، انطلقنا في الأول من اشكالية البحث مروراً بتوضيح بعض العناصر المنهجية الملحقة بها، وتطرقنا في الفصل الثاني لمعارف نظرية عن متغيرات البحث أي "الحراك الشعبي الجزائري" و"الخطاب السياسي"، أما لب الدراسة والكتاب فكان في الفصل الثالث الذي استعرضنا فيه الدراسة التحليلية التي أجريت على كل الخطابات التي ألقاها الفريق وعددها 41 خطاب، بدءً بالإجراءات المنهجية المتبعة في هذا التحليل -وفق مناهج وأدوات وتخصصنا تخصص علوم الإعلام والإتصال بطبيعة الحال- مروراً باستعراض بيانات التحليل المفصلة وصولاً إلى استخلاص النتائج العامة من هذا التحليل واستنتاج موقف المؤسسة العسكرية الذي كان الهدف الأساسي من البحث، إلى جانب تحديد سمات الخطابات السياسية المحللة .


الوسيط المغاربي: تطرقتم في كتابكم إلى الراحل أحمد ڨايد صالح ماهي أهم مميزات مسيرة الراحل؟
في الحقيقة الكتاب هو عبارة عن بحث علمي كما سبق وأشرنا، وعليه فهو يقوم على دراسة الخطابات السياسية وتحليلها كمضمون وسياق، ولا يركز على شخصية الخطيب ومسيرته، ومع ذلك وجب التطرق للتعريف بالشخصية الأساسية في الخطابات، وبالتالي فقد تضمن المؤلَف سيرة ذاتية للفريق الراحل -رحمة الله عليه-، وحسب اطلاعي البسيط وتجربتي في تحليل هذه الخطابات، فإنه يمكن القول أن أهم المميزات في مسيرة الفريق "أحمد قايد صالح" وفي تاريخ الجيش، هي ازدواجية المنصب الذي تحصل عليه منذ 2013، لما تم تعيينه نائباً لوزير الدفاع كمنصب سياسي إلى جانب منصبه العسكري السابق في قيادة أركان الجيش، ويكمن التميز في أنه أول وأخر من تحصل على هذا الإزدواج بين المنصبين السياسي والعسكري، وسيبقى الوحيد حسب الوضع الحالي، ذلك أن رئيس الجمهورية الحالي ألغى منصب نائب وزير الدفاع في تشكيلته الوزارية بداية السنة.

الوسيط المغاربي :درستم بالتحليل خطابات الراحل ما مميزاتها ؟
لا يمكن عرض كل مميزات الخطابات هنا، فقد استغرقنا الأمر دراسة كاملة حتى توصلنا لرصدها وتحليلها، ولكن كاستعراض لأهمها يمكن القول أن الخطابات المحللة تميزت بكونها ألقيت باللغة العربية الفصحى، بتطرقها للكثير من المواضيع عدا السياسية والعسكرية، باعتمادها لاتجاه ايجابي في المعالجة، بتأكيدها على القيم السياسية والوطنية، استهدافها لفئات مختلفة من الجماهير بالشكل المباشر وغير المباشر ... وغيرها من المميزات .


الوسيط المغاربي : هناك حملة تشويه ضد تاريخ الراحل أحمد ڨايد صالح هل يندرج هذا ضمن حملة إفراغ الوطن من رموزه عن طريق تشويه وتزوير تاريخ خاصة أننا شاهدنا حملة تقودها أطراف مشبوهة ضد الأمير عبد القادر الجزائري وضد ابطال الثورة المجيدة وحتى ضد الفاتح العظيم عقبة بن نافع رضي الله عنه؟

سؤالكم نفسه يتضمن الإجابة، والأمثلة التي ذكرتموها والتي تمثل تاريخ الجزائر الحقيقي -ليس التاريخ الذي يحاولون اليوم اثبات خرافاته- وتجسد حضارة وأصالة هذه الأمة شاهدة على محاولات التشويه والطمس المستمرة لرموز الوطن، والأمر المشترك بين هولاء جميعاً وغيرهم هو الولاء للمشروع الحضاري الوطني القائم على الأسس الإسلامية والعربية، وبطبيعة الحال فهذا المشروع مرفوض ومغضوب عليه ومحارب منذ الأزل من طرف جهات خارجية معروفة (على رأسها العدو الإستعماري الفرنسي) ومن طرف جهات داخلية متواطئة وعميلة، بعضها معروف والبعض الأخر متخف، ومع ذلك فسيستمر الصراع الوجودي ضد أصحاب المشروع التغريبي، رغم كل محاولات التحطيم والتخوين والتدنيس .


الوسيط المغاربي: هل سنشهد ترجمة الكتاب إلى اللغات الأجنبية من باب ترويج الأبطال وقادة الجزائر؟
والله لا أملك إجابة على هذا السؤال، فالأمر بيد المترجمين المتخصصين في هذا المجال، إن وجد أحدهم أن العمل جدير بالترجمة للحفظ والترويج لهذه الخطابات التاريخية، فسيسرني التعاون معه بالتأكيد، شرط أن أضمن عدم تحريف أو تغيير المعاني والمقاصد المتوصل إليها في الدراسة.


الوسيط المغاربي: كلمة أخيرة نختم بها حوارنا ؟
أشكركم كثيراً على الإهتمام والتغطية، وأشكر كل طاقم صحيفة الوسيط المغاربي، بارك الله فيكم .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. معن الجبوري: الحراك السياسي قبل الانتخابات يؤشر إلى العمليات


.. الصوت المعجزة.. في ذكرى وفاة الشيخ محمد رفعت


.. شاهد: مأرب اليمنية تتحضر لاستقبال عيد الفطر على وقع التصعيد




.. الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يطالبان الإسرائيليين والف


.. ولي العهد السعودي يستقبل أمير قطر بجدة في ثاني زيارة له إلى