الحوار المتمدن - موبايل


مضغتُ هويّتي

فتحي البوزيدي

2021 / 1 / 2
الادب والفن


استخراج بطاقة هويّة
لا يختلف كثيرا عن تحنيط جثّة!
بعض الرّفاق يخطئون:
يحسبون صناعة التّاريخ تحتاج زيارة قبر "لينين"
أخطؤوا..
و هم يعلمون جيّدا أنّ الكنوز المدفونة مع الفراعنة لم تُنبت سنبلة واحدة
في الصّحراء الغربيّة بمصر!
يعلمون أيضا أنّ العبيد الّذين بنوا الأهرام سقطوا..
سقطوا..
مِن كلّ المخطوطات الأثريّة مثلما يسقط الذّباب بمبيد حشريّ.
التّاريخ..
ليس باردا مثل الأضرحة.
بذْرُ القمح..
أهمّ كثيرا من لمعان تابوت "عنخ آمون" المذهّب.
نحن الجياع..
لا نحبّ رسم خارطة الوطن بأمعائنا:
خارطةً أصغرَ من رغيف يسدّ الرّمق.
نفس الرّفاق الّذين أتّهمهم بوضع باقات أفكار ذابلة على القبور يلومونني
لأنّي لم أزر قبر لينين!
يلومونني أيضا:
لجهلي بالمادّية التاريخية..
بالجغرافيا..
برسم الخرائط الوطنيّة.
[الحقيقة أنّي لم أعد أتذكّر شيئا من الخطب الناريّة لقادة الحركة الطلّابيّة في السّاحة الحمراء
بكلية 9 أفريل* منذ اعتدت النّوم في العراء على أرصفة الضّواحي الفرنسيّة.]
لا شيء يوقظ الذّاكرة مثل العينين المغمضتين,
أمّا أنا فقد صرت أنام
بنصف ذاكرة..
بنصف خارطة فَتَح زورقُ الهجرة حدودَها.
عبرتُ بين أضراس شرطة الجمارك..
أنيابُ البحر..
ثقبت رأسي بالدّوار.
ربّما صرت عسيرا على الهضم لذلك تقيّأتني البلاد.
هكذا
مزّقت بطاقة هويّتي
كي لا تستغرق في سبات طويل بالجيب الدّاخلي لمعطفي..
كي لا أصحوَ على أصابع صيّاد
تُفرِغ أحشائي..
تحشو بالملح جثّتي..
تحنّطني مثل رأس دبّ قطبيّ نامت رصاصةٌ في قلب سباته الشّتويّ.
مضغتُ
اسمي..
عنواني..
تاريخ ميلادي و مكانه.
ثمّ لأنّني أفضّل طريقة نوم الذّئاب..
وأكره أن أصير رأسَ دبّ معلّقا على جدار,
نمت بعين واحدة أحرس نفسي:
من الذّاكرة..
من استكمال رسم حدود الخارطة بأمعائي..
من بوليس الهجرة الفرنسيّ.
_____________________________________________

*كلّية 9 أفريل: هي كلّية الآداب و العلوم الإنسانيّة الّتي تقع بشارع 9 أفريل بتونس.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الشريعة والحياة - ثقافة الاعتذار في الإسلام مع الداعية عصام


.. صباح العربية | فنان برازيلي يصنع تصاميم فريدة من نوعها في ال


.. شاهد: الاستعدادات الأخيرة قبل فتح دور العرض السينمائي في فرن




.. الشريعة والحياة - ثقافة الاعتذار في الإسلام


.. تفاعلكم: مروة كرم تتألق في رمضان وأفلام العيد في مأزق!