الحوار المتمدن - موبايل


الطريق إلى الله ....

اسحق قومي

2021 / 1 / 10
اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم


حين خلق الله الإنسان العاقل ياصديقي، لم يخلق له دينا معينا ،بل خلق له ضميراً لمعرفة الخالق والحق،والخير والجمال...اسحق قومي..
الفيس بك ذكرني:
الطريق إلى الله :عشتار الفصول:111382
عفواً ،لستُ بداعية ولا أريد أن أكون يوما داعية . بل أحببت ُ أن أكتب لكم مجرد رأي أعتقد به وأُدافع عنه.
الطريق إلى الله يا أخي .هو أن تؤمن بقدرته، وبخلاصه ،وبرحمته ،وأن تثق بأن الطقوس ،والعبادات التي تعتقد بأنها ستوصلك إليه، هي خطأ ،لا بل هي مظاهر تكذب بها على نفسك وعليه.
الطريق إلى الله، ليس بالصلاة ،والصوم، وأنتَ في أبعد نقطة عن محبة الله ،وتتعصب لدينك ولأبناء دينك، وتُكفر الآخرين ،دون حتى أن تُكلف نفسك في معرفتهم الحقيقية ، وتقرأ عن جوهر معتقداتهم.
لابل تطلب في كل صلاة من أن يهيل عليهم ربك بالحجارة ،والموت ،وتصفهم بالكفّار والزنادقة .
الطريق إلى الله يا أخي .ليس أن تُكثر من تعليق صور القديسين وغير القديسين أو أن تنشر صورا لرجال دين ماتوا ،وتطلب من الناس أن يتباركوا.أو أن تنشر صور السيد المسيح بالشكل الذي تراه أنتَ وتعتقد بأنك لا تُهين السيد المسيح.الطريق إلى الله هو تؤمن بمن افتداك من لعنة الناموس.وهو الدّيان الوحيد، الطريق إلى الله هو الكلمة، مهما حاولت قِوى الشر أن تُغيب هذه الحقيقة .
الطريق إلى الله سهل لو أنت َ كنتَ إنسانا سوياً .
الطريق إلى الله، هو أن تؤمن ، وتثق بأن الله روح ،وهو واحد أحد في جوهره وقد أفصح عن ذاته المقدسة أكثر من مرة ٍ ،شرعه، المحبة الخالصة .محبة حقيقية لا رياء فيها ولا غاية، ولا غش ، والسلام الذي لا شر ولا دماء فيه، نوايا حسنة ، صادقة.وأن تعطف على المحيطين بك لو هم بحاجة للعطف ،والاهتمام إن كان بوسعك.لا أقول أن تصرف يومك من أجل مساعدة الناس فهذا أيضا مغالاة ،بل أعمل مافي وسعك ،وبكل حرية دون أن تنتظر الشكر من أحد.
إن الطريق إلى الله يبدأ بالسعي لنكون بشراً أسوياء ،غير شرهين، غير كارهين، غير نمامين، غير مفسدين في الأرض والعباد. غير خائفين، ولا ناكري جميل ،نحفظ الود ونُجازي الخطأ بالرقة واللين والكلام الحسن.
لا تصنع شراً لمن هم من أبناء جنسنا قاطبة فهم أبناء الله ، مهما كان مذهبهم، ودينهم ومعتقدهم.سامح من أساء إليك، بعدما تُشعره بأنه أساء إليك، وأنت تُسامحه ليس ضعفاً بل نُبلاً منكَ، علمه أنه أخطأ بحقكَ لئلا يُكرر الخطأ مرة ثانية، لا تكن وضيعاً بل متواضعاً، لاتكن وحشاً بل قوياً بلباقة الحكماء ،كنْ قويا في إرادتك ،ولا تتردد.الرحماء ليس معناه أنهم أذلاء .وإذا طلبت الصفح عن خطأ ارتكبته تجاه أخيك الآخر ، أشعره بأنك َ في قمة الندم الحقيقي.عَلمهُ درساً في أن يُغير نفسه عن خطأ يعتقد بأنه هو الصواب.
لا تمكث في صومعة دينك، ومذهبكَ، وأنتَ تشتم ،وتلعن إخوتك البشر ممن يُخالفونك في الدين والمذهب.وتدعي بأنك تعبد الله، وتتمم شروط الوصول إليه.
الله ياصديقي .موجود في ضميرك ،فلا تؤجل أن تكتشف بأنك تلوث ضميرك ،بكل تعاليم جاءتك من الآخرين الذين وضعوها لكَ ولغيرك ما أرادوه هم وما ظنوه بأنه صواب .
حين خلق الله الإنسان العاقل ياصديقي، لم يخلق له دينا معينا ،بل خلق له ضميراً لمعرفة الخالق والحق ،وأما تاريخية الفكر الديني وتطوره من الفكر الأسطوري والخوف ، فنحن لا نرفضها أو نلغيها. بل عليك أن تعلم أغلب الطقوس التي تُمارسها أنت وجماعتك فيها من البعد عن الله أكثر مما تتوقع. حَكِمْ عقلكَ دوماً فهو الإمام الذي لا يخطأ، وتخلى عن التعصب بأنواعه ،والكره والبغضاء ستجد نفسك قريباً من الله ،لا تخاف من الله فالخوف لا يصنع إنسانا تقياً،الله لم يطلب منا أن نخافه بل نعبده ونحن نعلم بأنه أرحم الراحمين.
التقرب من الله أن تثق بالعلم والعلوم بأنها نتاج الفكر البشري الذي خلقه الله،أن تؤمن بأن صلواتك كلها لا تتمكن من أن تجعل الحديد يطير في السماء، ولا تسير البواخر العملاقة في البحار والمحيطات وهي محملة بآلاف الأطنان من المواد ،ولا تشفي مريضا دون دواء. وأن تثق بأنَكَ ستبقى في صراع مع ذاتك ،إن لم تفصل مابين الله الحقيقي والله الذي تعتقد بأنه الله وتعبده . الله علم ومعرفة وثقة ، الله ليس بمطلق لا نُدركه ، الله في عقولنا وقلوبنا إن نحن طهرناها من الأطماع والبغضاء والحسد والغيرة والحقد .
الله محبة وسلام يا أخي
الله ليس طقوساً، ولا مظاهر بل هو أعظم من أن تُحيط به ، هو سر الأسرار لايعرفه غير الأطهار . أما أنتَ الذي تظن بأنه بتحقيقك لطقوس دينك ومذهبك ستصل إليه ،فوالله لست سوى أحد من غُرر بهم ومن هم في غيهم سائرون فلا تؤجل صوت عقلك وضميرك ، امتحن الأفكار الدينية وغير الدينية ، لاتكن كالببغاء مارس دورك في أن تكون النور والملح والعمل العاقل والمفيد.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إستمرار الإحتجاجات بمنطقة كورنيش المزرعة في #لبنان


.. مدينة بريطانية تزود كاميراتها بذكاء اصطناعي يرصد مخالفة رمي


.. الكاظمي: مستعدون لدور الوسيط لتهدئة التوترات بالمنطقة




.. كيف اختفت الطائرات العراقية في أجواء إيران قبل 30 عاما


.. الربيع أيقظها من السبات!