الحوار المتمدن - موبايل


الكرة الكويتية.. التذبذب والمستوى الباهت لللاعبين والحكام!

محمد علي حسين - البحرين

2021 / 1 / 11
عالم الرياضة


الرياضة الكويتية.. هدوء يسبق العاصفة
أيقن المسؤولون عن الرياضة الكويتية أن التجربة التي مرت بها مؤخراً جاءت مخيبة للآمال في ظل تدني مستوى أداء بعض أصحاب المناصب الرياضية سواء على مستوى الأندية أو الاتحادات وكذلك عدم قدرة هؤلاء على ترجمة الأهداف المنشودة إلى واقع حقيقي يلامس طموح وتطلعات الرياضيين الذين يمثلون الشريحة الكبرى من أبناء الكويت. التغيير آتٍ بعد دراسات عدة قامت بها بعض الهيئات الرياضية تأكد بالدليل القاطع ضرورة تغيير تركيبة عدد من مجالس إدارات بعض الاتحادات وتوجيه بعض الأندية إلى الطريق الصحيح بعدما شهدت الساحة الرياضية تراجعاً حاداً في المستوى على جميع الأصعدة وهو ما يعزز ضرورة تبني الدراسة القائمة على التغيير داخل اتحادات بعينها منها الطائرة والسلة وما يقرب من 4 اتحادات للألعاب الفردية إلى جانب تحفيز دور الجمعيات العمومية لاعتماد التعديلات الأخيرة على النظام الأساسي للأندية من أجل تحقيق العدالة ووضع حد لمحاولات البعض التغول على القوائم المنافسة وعدم منحها الفرصة كاملة سواء أثناء عملية التسجيل والتسديد أو أثناء الانتخابات مما يجعل بعض الأندية غير قابلة للتغيير في تركيبتها الخاصة بالإدارة. عدم التعاون وأكدت مصادر مطلعة أن محاولات بعض الأندية التملص من التزاماتها وعدم التعاون سيواجه بكل حزم خلال المرحلة المقبلة، وأن ما يشهده الشارع الرياضي الآن هو الهدوء الذي يسبق العاصفة التي ستطيح عدداً من مجالس إدارات بعض الاتحادات وتدفع أندية بعينها للتعاون على طريقة «مجبر أخاك لا بطل» من أجل إعادة الرياضة إلى مسارها الصحيح. ◄ 6 لعبات أنتجت تجربة الأندية الشاملة فشلاً ذريعاً داخل البعض منها وخلَّفت نظاماً رياضياً مشوهاً بعدما فشلت إدارات تلك الأندية في التعامل مع أكثر من 12 لعبة ما بين جماعية وفردية، وجاءت النتائج متدنية في معظم تلك اللعبات إن لم يكن في جميعها مما دفع بالهيئة - باعتبارها على رأس الهرم الرياضى - إلى البحث عن حلول للخروج من هذا المأزق وإيقاف نزيف الهدر المالي من دون أي مردود إيجابي على الرياضة والرياضيين فكان مقترح تقليص الألعاب هو الأبرز حيث تقرر أن تشهد الفترة المقبلة التحوُّل الرقمي في عدد الألعاب لتكون 6 لعبات داخل بعض الأندية غير القادرة على العطاء والنهوض وفق التالي 4 لعبات جماعية و2 لعبة فردية, كرة القدم, الكرة الطائرة, كرة السلة, كرة اليد, العاب القوى والسباحة. 10 أسباب للإخفاق إخفاق بعض الأندية في تحقيق أي نتائج تذكر خلال الفترة الماضية في جميع الألعاب يعود إلى أسباب عدة، أهمها: 1- غياب الرؤية الحقيقية، وعدم امتلاك الفكر القادر على تطوير العمل داخل تلك الأندية للنهوض بالألعاب. 2- اتباع نظام المحاصصة مما تسبب في إبعاد الكفاءات وإفساح المجال للترضيات. 3- فتح الباب على مصراعيه لمن يمتلكون أصواتاً داخل الجمعيات العمومية لفرض هيمنتهم في اختيار المسؤولين عن اللعبات والإداريين حتى وإن كانوا لا يملكون مواصفات العمل الإداري. 4- سوء اختيار الأجهزة الفنية واللجوء إلى الأرخص رغم الدعم الكبير الذي تقدمه الهيئة العامة للرياضة للصرف على الأنشطة الرياضية. 5- عدم الوعي الكافي وغياب الثقافة الرياضية وانعدام التحفيز مما يولد حالة من الإحباط لدى الرياضيين داخل تلك الأندية. 6- الفشل في الحفاظ على قاعدة الناشئين مصدراً أساسياً لتزويد فرق الدرجة الأولى بالمواهب في جميع الألعاب. 7- محاولات البعض التكسُّب الشخصي على حساب المصلحة العامة مما أفقد تلك الأندية توهجها وباتت غير قادرة على أداء رسالتها التي أنشئت من أجلها. 8- الرياضة نتائج وأرقام، هذا الأمر تم التغافل عنه عند المسؤولين وحل بدلاً منه نظام العلاقات العامة. 9- ما بني على باطل فهو باطل.. هل اختيار المسؤولين إدارياً كمجالس إدارات أو إداريين على الفرق لديهم أرضية حول خبايا اللعبة وعلومها حتى يقفوا على أرض صلبة؟ 10- بناء على ما ذكرناه سلفاً ولأن الأرضية المعتمد عليها غير صلبة بل طينية، فإنها تغرق كل المسؤولين في الوحل الرياضي.
القبس الكويتية – 18 نوفمبر 2020

**********

عندما يتحوّل الحكم إلى ملاكم ويطرح اللاعب أرضاً!

حسب متابعتي لمباريات فرق كرة القدم الخليجية لنحو 50 عاماً، اعتقد أن مباريات كرة القدم الكويتية هي الأكثر خشونة وعدائية مقارنة بالدول الخليجية الأخرى. حيث اللاعبين والحكام والجماهير يفتقدون الروح الرياضية ويفقدون السيطرة على أعصابهم وتصرفاتهم في كثير من المباريات، ويخلقون الفوضى والمشاجرة ويقضون على المتعة والفرحة ويشوهون سمعة الرياضة الكويتية .

شاهد كيف الحكم الكويتي سعد الفضلي يتحوّل إلى ملاكم ويطرح لاعب أرضاً بضربة قاضية
في برنامج "حكم وصافرة" مع الحكم الكويتي الدولي السابق منصور ابل - 20 أغسطس 2019
https://www.youtube.com/watch?v=kqX5i9KE7Ho
**********

"بيئة طاردة" تفتقد التقدير المادي والمعنوي... والحماية

افتقاد الحكم التقدير يضعه امام ثلاثة مسالك طرق فإمّا الابتعاد عن المجال أو القبول بالواقع المر مجبراً أو الدخول في خلافات مع المسؤولين.

يواجه المجال التحكيمي في الكويت -ليس في كرة القدم فحسب وانما في جميع الألعاب الأخرى- مصاعب ومشاكل تجعل من هذا المجال «بيئة طاردة» بامتياز، ولعل ذلك ما يفسر شكوى المسؤولين عن اللعبة من ضعف اقبال الشباب الكويتي على الانخراط في سلك التحكيم.
يعاني التحكيم الكويتي -ومنذ سنوات طويلة- سواء على مستوى التقدير المادي او المعنوي او حتى على صعيد توفير الحماية له،والتي لايجب ان تقتصر على وجود رجال أمن يحيطون بطاقم التحكيم بعد انتهاء المباريات، وانما نعني هنا وجود «ثقافة احترام الحكم» وعدم اهانته والتجاوز عليه سواء من اللاعبين او الاداريين او الجمهور، وحتى وسائل الاعلام.
ان افتقاد الحكم هذا التقدير يضعه في الغالب امام مفترق طرق ومسالك ثلاثة: فإمّا الابتعاد عن المجال نهائياً، او القبول بالواقع المر مجبراً، او الدخول في خلافات مع المسؤولين عن سلك التحكيم.

**********

نادي العربي محتجاً على الأخطاء التحكيمية الفادحة: الفضلي استسلم للترهيب

أصدر نادي العربي بياناً عقب اللقاء الذي جمع الأخضر مع القادسية أول من أمس في ربع نهائي كأس ولي العهد والذي حسمه الأصفر بهدف نظيف وقال فيه إنه تعرض لظلم واضح ومتعمد من الحكم سعد الفضلي الذي أدار المباراة مما استدعى اعتراضا فوريا من مجلس الادارة عليه وعلى الاخطاء الفادحة التي ارتكبها وتسببت باقصاء الأخضر من البطولة.
وتابع: «يؤكد النادي العربي أن الحكم تعرض للضغوط واستسلم للترهيب الذي حدث له اثناء اللقاء من قبل شخصيات من مجلس ادارة نادي القادسية أمام مرأى ومسمع اعضاء اتحاد كرة القدم والامين العام ومراقب المباراة، ويطالب النادي اتحاد الكرة بفتح تحقيق موسع بالموضوع واتخاذ عقوبات مناسبة في كل ما حدث، وفي الانحياز الواضح من قبل انطلاق المباراة حيث سمح بدخول بعض جماهير نادي القادسية وهو ما سيدفعنا لفتح الابواب للجماهير العرباوية لحضور قادم المباريات».
واضاف: في ذات الصدد يستطيع النادي العربي ادارة المباريات باسلوب الترهيب ما دام الاتحاد يقف متفرجا كما حدث أول من أمس وسيكون لنا موقف واضح وقوي ضد اتحاد كرة القدم لما بدر من الحكم سعد الفضلي، الذي استسلم للتهديد المباشر ضده وللترهيب الصادر من المنصة اثناء سير المباراة.

نرجو المقارنة بين المباراة في 20 أغسطس 2019 ومباراة كاس ولي العهد الكويتي الأسبوع الماضي، وشاهدوا تخبّط الحكم الكويتي سعد الفضلي!
اخطاء تحكيمية واحتجاجات في مباراة القادسية والعربي بطولة كأس ولي العهد الكويت
فيديو.. ملخص مباراة القادسية والعربي - حالات تحكيمية مثيرة - كأس ولي العهد الكويتي – 4 يناير 2021
https://www.youtube.com/watch?v=PhhmRYmRlXk








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - وشهد شاهد من اهلها
محمد علي حسين ( 2021 / 1 / 13 - 04:50 )

شهادة بعد يوم واحد فقط على نشر موضوعي

طرد أحمد الظفيري لاعب القادسية بعد تهجمه على حكم مباراة نهائي كأس ولي العهد

أشهر علي عباس، حكم مباراة القادسية والكويت، الذي جمع بين الفريقين، مساء الثلاثاء، في نهائي كأس ولي العهد الكويتي، الكارت الأحمر في وجه أحمد الظفيري، لاعب القادسية.

واحتسب الحكم ركلة حرة على أحد لاعبي القادسية، ليقوم الظفيري بالاعتراض بشكل قوي على الحكم وتهجم عليه ليقوم على الفور بإشهار الكارت الأحمر وطرده خارج الملعب، ودخول قوات الأمن في الملعب.

فيديو.. إعتداء اللاعب احمد الظفيري على الحكم في نهائي كأس ولي العهد الكويت يوم أمس 12 يناير 2021
https://www.youtube.com/watch?v=zGBdNDKc14o

اخر الافلام

.. دوري السوبر الأوروبي.. عضو مجلس إدارة أنصار توتنهام: كرة الق


.. إعلان إنشاء دوري السوبر الأوروبي لكرة القدم و اليويفا يدين و


.. كرة القدم الأوروبية: رئيس ريال مدريد يقود حربا ضد الـ-فيفا-




.. كرة القدم: ما هي بطولة دوري السوبر الأوروبي الجديدة؟


.. رئيس جديد لـ-السكة الحديد-.. الفيفا تهدد كبار أوروب.. وانخفا