الحوار المتمدن - موبايل


الْبُرْكَانُ ...

فاطمة شاوتي

2021 / 1 / 13
الادب والفن


لَمْ أستطِعْ إخمادَهُ...
البركانُ
قلبُكَ قنبلةٌ نوَوِيَّةٌ ...
والحبُّ حربٌ
قلبِي ضحيةُ العدوانِ ...


كيفَ أُعلنُ السلامَ ...
وأنَا كلمَا رفعتُ رايتِي
إشتعلتِْ النيرانُ ...؟


عاصفةٌ أنتَ ...؟
طوفانٌ يُغرِقُ الأغانِي
بالريحِ ...؟


والريحُ شهوةُ الهواءِ لرقصةِ
" زُورْبَا " ...
وشهوةُ الفَراشِ
لرقصةِ الضوءِ ...
يموتُ حبًّا في شمعةٍ
تبكِي ألوانَهَا ...
كَيْ لَا تخمدَ نارُهَا
على مِرْجَلِ النسيانِ ...


الحبُّ دهشةُ البداياتِ //
أزمةُ النهاياتِ //
والشعرُ سؤالُهَا ودهشتُهَا ...
فهلْ يحلُّ الشعرُ ما يعجزُ عنهُ
الحبُّ ...؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الناقد الفني طارق الشناوي يتحدث عن دور صلاح ذو


.. اللغة والتفكير - واقعنا بين الأسئلة والأجوبة


.. المسنة التي تدعي أنها الأم الحقيقية للفنانتين صفاء وهناء تقل




.. أدب الطفل: ما جدوى الكتابة إن غابت ثقافة القراءة؟


.. كيف عمل نظام أسد على تهميش شعراء سوريا على مدى أكثر من 50 عا