الحوار المتمدن - موبايل


اذا سألوني

سمير دويكات

2021 / 1 / 13
الادب والفن


1
باسم المقدس لدي
وعرض الارض
وعظيم القضية
والعدل
والحق
والروح التي فينا
والمكان بين السماء والارض
ماذا اجيب؟
غير اني لا اؤمن
بحكم الابوة
والسلطان الجائر
والكرسي المزعوم
والتفصيل الحائر
والقلم المأجور
والسقاية المسمومة
فهذه البلاد العادلة
المسكوب فوق جراحها
ملح الصخر
يكويها
بظلم الايام والسنين
يدثرها جاهل الغمام
ومسؤول التعب
الذي لا يساوي شىء
هي لعبتهم
فوق ارغفة الخبز
وبين قطرات الزيت
وعلى فراش زعتر الجبال
الف نعم
والف لا
يتساويان
بين المجروح والمهدوم
يتراقصن
كانهن الطير المذبوح
2
بعد الممات سانصب له
كرسيا
يبقيه
في قاعات الحكم
والقرار
كي لا يفوته بمسيرة
بين الحياة وجهنم
فانا اخر الاقدار
واول الزمان
وجنة الجحيم
لست ادري
ولا اعلم
اهي مزحة العين
ام كلمة اللسان
ام ماذا وماذا؟
يا ايها الناس
اني خيرتكم
بين العدل والظلم
فاختاروا الظلم
كي يبقى العدل لي
اصفه بما اريد
واخبئه طويلا
حتى ساعات المساء
وانقله بين الفصول
وبين الكواكب والاقمار
بين الاشياء
والاشياء
فهناك من يعلم ومن لا يعلم
وكلاهما
اتباع لورشة
يديرها ملك النار
واله النار
في حظيرة السبق
والمجد الغائب
في بنادق الصيد
والحلم
الذي ليس فيه
شىء
سوى الانتقام








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الناقد الفني طارق الشناوي يتحدث عن دور صلاح ذو


.. اللغة والتفكير - واقعنا بين الأسئلة والأجوبة


.. المسنة التي تدعي أنها الأم الحقيقية للفنانتين صفاء وهناء تقل




.. أدب الطفل: ما جدوى الكتابة إن غابت ثقافة القراءة؟


.. كيف عمل نظام أسد على تهميش شعراء سوريا على مدى أكثر من 50 عا