الحوار المتمدن - موبايل


قصة حبنا

محسن عزالدين البكري

2021 / 1 / 13
الادب والفن


هل سمعتي مثل قصة حبنا؟؟
هل هنالك مثلها ؟!!
لا؛؛؛؛؛لا تقولي ربما
لا؛؛؛؛لا تقولي مثلما
ولا كذلك حيثما
هي مثل شخص
كان في الصحراء يوما تائها
ووراءة أيضا عدو قد لمى
وأمامه الأشرار
قطاع الطريق
والوقت في وقت الضهيرة والحما
والشخص هذا
ليس يقوى أن يفر لأنه
الجوع أهلكه وأهلكه الظما
وإذا مغيث قد أتى
قد جاء من نحو السماء
....
ذاك المغيث
هو أنتِ يا بطل الرواية
هو أنتِ يا أصل الحكاية
هو أنتِ يامن قد اتت
بعد النهاية؛قبل البداية
وكذاك أنتِ قد بقت
بعد البداية ؛قبل النهاية
هو أنت يامن قد أتت
بعد الممات وقبله
وبقيتِ ما بين النهاية والنهاية
.....
وأتيتِني معك السعادة
وعلى يديك تكررت معي الولادة
فنسيت ما بين الولادة والولادة
....
قولي سمعتي مثل قصتنا الفريدة
لا،،،لم تسمعي
لن تسمعين كمثلها
بل فاسألي
سيقول كل الناس قصتكم جديدة
والناس إن شكو
فقولي لا،،،لاتتشككو
فحكايتي قطعاً اكيدة
وحكايتي حتماً سعيدة
...............
........
...
كلمات: محسن عزالدين البكري








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الناقد الفني طارق الشناوي يتحدث عن دور صلاح ذو


.. اللغة والتفكير - واقعنا بين الأسئلة والأجوبة


.. المسنة التي تدعي أنها الأم الحقيقية للفنانتين صفاء وهناء تقل




.. أدب الطفل: ما جدوى الكتابة إن غابت ثقافة القراءة؟


.. كيف عمل نظام أسد على تهميش شعراء سوريا على مدى أكثر من 50 عا