الحوار المتمدن - موبايل


المصباح

عجيل جاسم عذافة

2021 / 1 / 13
الادب والفن


لازلتَ تجترَّ القديمَ واهلَهُ
ماتوا جميعاً في كذا اصباحُ
وتظلَّ عينكَ للوراءِ مديدةً
مثل الكلابُ لا تملَّ نباحُ
كم فيكَ حقداً للقديمِ كانكَ
تنوي القرارَ بحكمِهم سفّاحُ
افصح ماتريدُ لهُ وقلْ
فالقولُ فيه بعضُما الماحُ
واترك تكهنَك الامورُ جَميعها
الفعل يغني عن مدى الالحاح
كم من عفوٍّ في تَفضّله حتى
تسامى ذروةً وفلاحُ
اما الجبانُ فالعفو فيهِ مشينةً
لا يجتبيهُ شرعةً مفتاحُ
لا يسلمنَّ امرىٍ من بعض غائلةٍ
لابدَّ ان يُؤتى الفتى اِقداحُ
كم من كريم أُتي من غيرَ موضعهُ
حتى يزلَّ دربَه الافلاح
وسليلَ عزٍّ ناصبوهُ عداوةً
وهو الجريئُ فيهُمُ مصباحُ
يكفيهِ فخراً في الشهامةِ انه
في النفس مجبولٌ كما القداحُ
والنفسُ تكره من يرومَ الى العُلا
غيرانَ يوماً سادَهُم انجاحُ
حاول تحاول ما تريد تجد
انتَ العصيىةَ في يَديْ نوّاحُ
ويشينك كثر في المقيل بانك
لا تعدوا تَذمُمْ والكلامُ مباحُ








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. اللغة والتفكير - واقعنا بين الأسئلة والأجوبة


.. المسنة التي تدعي أنها الأم الحقيقية للفنانتين صفاء وهناء تقل


.. أدب الطفل: ما جدوى الكتابة إن غابت ثقافة القراءة؟




.. كيف عمل نظام أسد على تهميش شعراء سوريا على مدى أكثر من 50 عا


.. فيلم Soul لا ينصح به للأطفال.. في برنامج بلال خانة